الاتحاد

الرياضي

«الشارقة الدولية لمحترفي الجو جيتسو» 10 فبراير

الشارقة (الاتحاد)

تشهد الإمارة الباسمة 10 فبراير الجاري، وعلى مدى يومين متتاليين انطلاقة بطولة الشارقة الدولية لمحترفي الجو جيتسو بمشاركة لافتة من قبل أشهر لاعبي الجو جيتسو في صالة النادي.
وعقد نادي الشارقة واتحاد الجو جيتسو اجتماعاً تنسيقياً في مقر النادي مساء أمس الأول وجرى بحث كل الجوانب التنظيمية لإخراج البطولة بالشكل اللائق والمميز، وبما يعكس مكانة الشارقة وما حققته من صدارة على خريطة الأحداث الرياضية الدولية.
حضر الاجتماع من قبل نادي الشارقة المهندس سليمان الهاجري عضو مجلس إدارة النادي أمين السر المساعد مشرف الألعاب الفردية، وأحمد ندا مدير النادي وعبدالله الحمادي وعلي البلوشي إداريا الألعاب الفردية، وعبدالله عبدالفتاح سكرتير الألعاب الفردية، بينما مثَّل اتحاد الجو جيتسو يوسف البطران عضو مجلس الإدارة.
وفي بداية الاجتماع، رحَّب الهاجري بالبطران، وأكد أن نادي الشارقة بقيادة الشيخ أحمد آل ثاني وفق خططه الاستراتيجية للألعاب الفردية يولي اهتماماً كبيراً لرياضات الدفاع عن النفس وفي طليعتها الجو جيتسو لما لها من مكانة رياضية وأهمية في نشرها وإقامة البطولات التي تصقل المواهب وتكتشف المهارات المتمرسة في هذه الرياضة التي لها نجاح كبير وانتشار واسع في ظل ما تلقاه من دعم من القيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الداعم الأول لهذه الرياضة.
كما تقدم بالشكر الجزيل إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، على دعمهم واهتمامهم بجميع الرياضات في إمارة الشارقة، والتي أوصلت هذه الرياضات لمراكز متقدمة على المستوى المحلي والدولي.
وثمَّن الهاجري جهود اتحاد الجو جيتسو في تنظيم البطولات المختلفة في مختلف إمارات الدولة، وأعرب عن تقديره وشكره لرئيس وأعضاء الاتحاد على تواصلهم الدائم مع نادي الشارقة والحرص على تنظيم بطولات بصورة سنوية.
بدوره قدم يوسف البطران نيابةً عن مجلس إدارة الاتحاد برئاسة عبدالمنعم الهاشمي الشكر والتقدير إلى القيادة الحكيمة لدعمها للرياضة والرياضيين، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الداعم الأول لرياضة الجو جيتسو، وإلى مجلس إدارة نادي الشارقة برئاسة الشيخ أحمد بن عبدالله آل ثاني على تقديمه التسهيلات اللازمة وتعاون النادي الكامل مع الاتحاد في تنظيم مختلف البطولات ودور النادي لتنظيم البطولة الحالية.
بعدها جرى بحث كل الجوانب الإدارية والفنية الخاصة بتنظيم البطولة، وتوزيع كل الأدوار وتأكيد تناغم الأدوار وتكاملها بين نادي الشارقة والاتحاد لإنجاح البطولة التي تشكل علامة مهمة في أجندة البطولات الرياضية في النادي وفي إمارة الشارقة.

اقرأ أيضا

الإمارات والشارقة.. "البقاء والتتويج"