صحيفة الاتحاد

الرياضي

نهيان بن زايد: دعم القيادة يصل بالرياضة لمنجزات تنموية مهمة

نهيان بن زايد يتحدث إلى الرميثي والعواني خلال الاجتماع (من المصدر)

نهيان بن زايد يتحدث إلى الرميثي والعواني خلال الاجتماع (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أكد سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، أن الدعم السخي لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، يقود القطاع الرياضي لمنجزات تنموية مهمة وداعمة للتطور الاقتصادي والسياحي.
ودعا سموه خلال ترؤسه الاجتماع الدوري لمجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي الذي عقد أمس في قاعة الاجتماعات بمقر المجلس، بحضور معالي اللواء محمد خلفان الرميثي نائب الرئيس، ومحمد فاضل الهاملي، ومحمد إبراهيم المحمود، والدكتور علي بن تميم، والدكتور مطر راشد الدرمكي، وعبدالله عبدالرضا الخوري، وحمد علي الظاهري، وفيصل عبدالله الشيخ، دعا كافة الأندية والجهات الرياضية على مستوى الدولة لمؤازرة فريق الجزيرة ممثل كرة الإمارات في منافسات كأس العالم للأندية (الإمارات 2017) والوقوف صفاً واحداً خلف ممثل الوطن وعكس القيم الحقيقية لشعب الإمارات والروابط المتينة للأندية والعمل على توحيد كلمتها لإعلاء راية الوطن في الكرنفال العالمي.
ورحب سموه في بداية الاجتماع بكافة الأعضاء، مشيداً بالمستوى العام لأداء مجلس أبوظبي الرياضي خلال الفترة الماضية ودوره في دعم رؤية أبوظبي عاصمة عالمية للرياضة عبر استقطابه المتواصل لأهم الفعاليات الرياضية الدولية، بجانب نهجه الذي يقتفيه في نشر الثقافة الرياضية وترسيخها عبر الفعاليات الرياضية المجتمعية لجعل الرياضة نمط الحياة المثالية لكافة أفراد المجتمع.
وشهد الاجتماع استعراض خطة الفعاليات الرياضية العالمية للسنوات الخمس المقبلة (2018-2022 )، وأوصى سموه بضرورة دراسة العوائد الاقتصادية والإعلامية لكافة الفعاليات المذكورة في الخطة، كما اطلع على الموازنة العامة للقطاع الرياضي في أبوظبي لعام 2018، والتي تشمل مجلس أبوظبي الرياضي والأندية والجهات التابعة له، كما وجه سموه بدراسة التحديات والعوائق التي تواجه الأندية خلال المرحلة المقبلة، داعياً سموه الأندية لأن تعمل بحسب مؤشرات أداء واضحة وقابلة للقياس، وذلك بالتنسيق مع إدارة التخطيط الاستراتيجي والتميز المؤسسي في المجلس.
ووافق سموه على إعادة تشكيل مجلس إدارة نادي أبوظبي للشطرنج في دورته القادمة 2017-2021 برئاسة حسين عبدالله الخوري وعضوية كل من: يوسف أحمد باصليب، عارف سلطان الحمادي، إبراهيم محمد المرزوقي، خالد علاق الحمادي، سعاد سامي المرزوقي، محمد عمير المنصوري، سهيل عبدالرحيم العوضي، إبراهيم إسماعيل المهيري، ثانية المزروعي.
واطلع سموه من معالي اللواء محمد خلفان الرميثي رئيس اللجنة المحلية العليا المنظمة لكأس العالم للأندية على كافة التحضيرات ومسار الأعمال في الخطة التنظيمية للبطولة، مبدياً سموه إعجابه الكبير باكتمال كافة المراحل وجاهزية الإمارات لاستقبال الأندية أبطال القارات في ديسمبر المقبل، مشيداً سموه بالجهود المخلصة للجنة ودورها في الإشراف العام على تنظيم المونديال العالمي، الذي سيشكل إضافة جديدة ومهمة لعمليات التقدم الرياضي.
واعتمد سموه التعديلات الخاصة بلوائح الحوكمة في مجلس أبوظبي الرياضي والصلاحيات الإدارية والمالية، كما اطلع على تصور الهيكل التنظيمي للمجلس، وأوصى سموه بالتنسيق والتواصل مع هيئة الموارد البشرية لتطوير وتوفير كافة متطلبات المرحلة القادمة خاصة بما يتعلق بالاستثمار والتميز المؤسسي.
كما وافق سموه على تشكيل لجنة الاستثمار برئاسة معالي اللواء محمد خلفان الرميثي نائب رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، وذلك لبحث فرص الاستثمار مع القطاع الخاص وتطوير الأراضي التابعة للمجلس بما يخدم المجتمع رياضياً وصحياً، ويحقق أهداف التنمية المجتمعية في خطة حكومة أبوظبي.
كما اطلع سموه على تقارير مكتب التدقيق الداخلي للمجلس والمتعلقة بالجوانب الإدارية والمالية للأندية، وأقر سموه بالموافقة على العديد من القرارات الساعية لتحقيق الأداء المالي المتوازن، داعياً سموه لضرورة متابعة الأداء المالي والإداري والالتزام بالشفافية ورفع التقارير الربع سنوية عن أي تجاوزات صادرة عن كافة إدارات الأندية.
وتابع سموه مقترح هيكلة أندية أبوظبي الخمسة (العين، الجزيرة، الوحدة، بني ياس، الظفرة)، وأوصى بتوحيد الخدمات المساندة والالتزام بالمقترح الجديد لتنفيذه في عام 2018، كما أوصى سموه بدراسة توضح جدوى وجود مجالس إدارات لشركات كرة القدم والألعاب الأخرى والاستثمار، ومدى ممارسة الأعمال المنوطة بها، مع دراسة تقليص مجالس إدارات الأندية على أن يكون هناك ممثل في كل شركة، وذلك في إطار تعزيز التواصل بين كافة أعضاء مجلس إدارة النادي ودعوة لممارسة المجلس دوره الاستراتيجي وفصله عن الدور التنفيذي وفقاً للأعمال والمهام المنوط بها.
كما دعا سموه لدراسة سلم الصلاحيات المالية والإدارية في كل الأندية مع ضرورة الالتزام التام بالمهام الموكلة، بما يتوافق والارتباط المالي.
وأشاد سموه بالدور التثقيفي والتوعوي والتأهيلي لبرنامج الرعاية الرياضية التابع لمجلس أبوظبي الرياضي، وبهذا الصدد وجه سموه بإعادة دراسة مهامه وتوجيه الدعم الوظيفي للرياضيين المنتسبين للألعاب الأخرى والهواة بعد أن حقق اكتفاءه بدعمه الكبير وتأهيله للرياضيين المنتسبين لقطاع كرة القدم، وذلك لتحفيز القطاعات الرياضية الأخرى غير المنتسبة لكرة القدم، على أن ترفع الدراسة لمجلس إدارة المجلس خلال أسبوعين من تاريخ التوجيه.
كما أكد سموه على ضرورة متابعة تقارير العوائد الاقتصادية والإعلامية للفعاليات الرياضية العالمية ولكافة الأنشطة الأخرى بالتنسيق مع مكتب الاتصال الحكومي لإمارة أبوظبي ودائرة الثقافة والسياحة.
وقام سموه في الختام يرافقه عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي بالاطلاع على قاعة المؤتمرات الصحفية الجديدة بمقر المجلس في مدينة زايد الرياضية والمجهزة بأحدث المعدات والتقنيات، والتي ستحتضن خلال الفترة المقبلة كافة المؤتمرات الصحفية للأندية والجهات الرياضية التابعة لمجلس أبوظبي الرياضي بجانب الشركاء والرعاة، في خطوة جديدة ومهمة لتوحيد الظهور الإعلامي لرياضة أبوظبي.