صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«لوفر أبوظبي» يعزز الجذب السياحي

لوفر أبوظبي أحد أبرز معالم الجذب السياحي في الإمارة (الاتحاد)

لوفر أبوظبي أحد أبرز معالم الجذب السياحي في الإمارة (الاتحاد)

عاطف عبدالله (لندن)

أكد مسؤولون في شركات سياحة وسفر أن متحف اللوفر أبوظبي يعزز الجذب السياحي في الإمارة خلال الفترة المقبلة، سواء من خلال زيادة مدة إقامة السائح، أو عبر قدوم سائحين لزيارة المتحف العالمي. وقال هؤلاء لـ «الاتحاد»، على هامش مشاركتهم ضمن جناح دائرة الثقافة والسياحة أبوظبي في معرض سوق السفر العالمي بالعاصمة لندن، إنهم أدرجوا متحف اللوفر أبوظبي ضمن عروضهم التي قدموها لوكلاء السياحة العالمية في إطار البرامج والحزم السياحية التي يتم الترويج لها في الإمارة عالمياً.وأضافوا أن الشركات السياحية العالمية ومنظمي الرحلات رحبت بإضافة اللوفر أبوظبي على قائمة البرامج السياحية في الإمارة، كون المتحف يشكل تكاملاً مع المقومات السياحية التي تزخر بها أبوظبي، سواء على مستوى السياحة الشاطئية، أو الترفيهية والثقافية والتسويقية وغيرها.ويقدم متحف اللوفر أبوظبي في جزيرة السعديات، للمرة الأولى في العالم العربي أول متحف عالمي، كما يعتبر أول متحف على مستوى العالم يقدم حواراً ثقافياً بين مختلف الثقافات الإنسانية عبر 700 قطعة معارة من 23 صالة عرض فنية معروضة تحت قبته الضخمة التي يصل قطرها 180 متراً، بالإضافة إلى مجموعة المقتنيات الدائمة الخاصة بالمتحف والتي تصل إلى 350 قطعة، يضاف إليها 350 قطعة أخرى معارة من 13 مؤسسة فرنسية، من بينها أعمال لفنانين كبار مثل دافينشي، ومونتي، وفان جوخ وماتيس.
وقالت فاطمة الكعبي، مديرة فرع في شركة المسار للسفر، إن الشركة اتفقت مع ممثلي الهيئات السياحية الحكومية في العديد من دول العالم، على إدراج متحف اللوفر أبوظبي على قائمة البرامج السياحية التي تقدمها لعملائها.
وأضافت أن الشركة توفر برامج سياحية متكاملة تبدأ من تذكرة السفر والإقامة في الفنادق والتنقلات الداخلية، فضلاً عن بطاقات لدخول المتحف وذلك بأسعار تنافسية، بهدف الترويج لهذا المنتج السياحي الذي يشكل نقطة الجذب الرئيسة في أبوظبي.
وقالت الكعبي: إن متحف اللوفر أبوظبي من حيث تصميمه وتنفيذه يشكل عاملاً سياحياً ضخماً للزوار من جميع أنحاء العالم، مؤكدة أن المتحف سيبهر زواره بما يضمه من مقتنيات ومعروضات تعبر العديد من الثقافات والحضارات.
وأضافت أن اللوفر أبوظبي جاء ليكمل ويتكامل مع المقومات السياحية التي تضمها أبوظبي على امتداد مناطقها الثلاث أبوظبي والعين والظفرة، سواء السياحة الشاطئية، أو الصحراوية، أو الترفيهية والتراثية وغيرها.
ومن جانبه، توقع جميس هاريسون، مدير شركة الاتحاد للطيران في المملكة المتحدة، ارتفاع معدلات الإشغال والرحلات من السوق البريطاني إلى أبوظبي خلال الفترة المقبلة مع افتتاح متحف اللوفر أبوظبي.
وأوضح أن المتحف يعد من أكبر خمسة معالم سياحية في الإمارة، ويعتبر عامل جذب سياحي مهم لأبوظبي، نظراً لكونه متحفاً عالمياً وعلامة جذب سياحي جديدة في الإمارة.
وأضاف هاريسون، أن شركة الاتحاد للطيران من خلال مكتبها في المملكة المتحدة بدأت في الترويج لزيارة المتحف في السوق البريطاني، وإبراز هذا المنتج السياحي وتكامله مع المنتجات السياحية الأخرى في أبوظبي.
بدوره، قال فادي عطوان المدير الإقليمي للمبيعات والتسويق - أبوظبي في فندق كراون بلازا وستايبرج سويتس جزيرة ياس، إنه خلال تواجده في سوق السفر العالمي بلندن عمل على الترويج لمتحف اللوفر أبوظبي لدى وكالات السفر العالمية التي التقى ممثليها أثناء المعرض.
ورجح أن يعمل المتحف على زيادة فترة إقامة السائح لدى أبوظبي خلال الفترة المقبلة، باعتباره متحفاً عالمياً يسعى الزائر إلى الإمارة لزيارته والبقاء بها أطول فترة ممكنة؛ نظراً لضخامة معروضاته ومقتنياته.
ونوه بأن مجموعة الفنادق التي يعمل بها بدأت بالفعل في الترويج للمتحف ولعب دور مكمل لدائرة السياحة والثقافة – أبوظبي في هذا الشأن، متوقعاً أن تؤتي هذه الجهود الترويجية ثمارها خلال الفترة المقبلة وتعزيز الجذب السياحي للإمارة.
من جهته، قال جورج طحان المدير التنفيذي المساعد في فندق الكورنيش أبوظبي: إن الفندق قام بإدراج متحف اللوفر أبوظبي ضمن برامجه السياحية لنزلائه، مضيفاً أنه قدم لممثلي شركات السياحة المتواجدين في المعرض برامج وعروضاً سياحية خاصة لزيارة المتحف وغيرها من الأماكن السياحية التي تزخر بها الإمارة.
وتوقع أيضاً زيادة معدل إقامة الزائر في فنادق أبوظبي خلال الفترة المقبلة مع افتتاح المتحف، وبالتالي زيادة معدل إنفاقه، وهو ما يرفع من إيرادات القطاع السياحي بشكل عام في أبوظبي. ومن جهته، عبر مروان فاضل، مدير منتجع سانت ريجيس السعديات عن سعادة فريق العاملين في المنتجع لاقتراب موعد افتتاح متحف اللوفر- أبوظبي بقوله: «سيضفي المتحف تأثيراً إيجابياً كبيراً على قطاع السياحة والضيافة في المنطقة».
وأضاف: «نحن سعداء لوجود هذا الصرح المعماري والفني والثقافي الكبير قرب منتجع سانت ريجيس السعديات».
وتوقع أن تزداد معدلات الإشغال في المنتجع بالتزامن مع تدفق الضيوف لزيارة مرافق المتحف العالمي الواقع في جزيرة السعديات الترفيهية، ما يسهم في تطوير السوق السياحي في المنطقة بشكل فعال.
ومن جهته، توقع مصطفى صقر، مدير عام فندق سانت ريجيس أبوظبي، ارتفاع معدلات الإشغال في الفندق إلى أكثر من 90% خلال نوفمبر وحتي نهاية العام الحالي، بفضل الأجندة الحافلة لإمارة أبوظبي وأبرزها افتتاح متحف اللوفر أبوظبي في جزيرة السعديات يوم 11 نوفمبر، وانطلاق سباق الفورمولا- 1 في جزيرة ياس يوم 27 نوفمبر الجاري.
وأشار إلى أن فريق الفندق في سوق السفر العالمي في لندن، يقوم بالترويج لمتحف اللوفر أبوظبي، لدى شركاء السياحة والسفر الأوروبيين وتقديم عروض خاصة لنزلاء وضيوف سانت ريجيس أبوظبي لزيارة المتحف.
وقال: إن افتتاح المتحف في أبوظبي حدث عالمي وتاريخي، لأنه يضع الإمارة على عرش المدن الثقافية والفنية في المنطقة والعالم، إضافة لدوره في تنشيط صناعة السياحة والثقافة في أبوظبي ودولة الإمارات.
وذكر صقر أن متحف اللوفر أبوظبي سوف يقدم الإمارة إلى العالم كوجهة سياحية وثقافية رائدة، وسوف يسهم بشكل أساسي في جذب آلاف السياح من دول العالم، باعتباره الأول من نوعه في منطقة الخليج والشرق الأوسط.