صحيفة الاتحاد

الرياضي

الإصابة تبعد مبخوت ومحمد عبدالرحمن عن «الأبيض»

زاكيروني خلال تدريبات المنتخب الوطني أمس بحضور مروان بن غليطة ( من المصدر)

زاكيروني خلال تدريبات المنتخب الوطني أمس بحضور مروان بن غليطة ( من المصدر)

معتز الشامي(دبي)

يضع الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني، بقيادة الإيطالي زاكيروني، لمساته الأخيرة على خطة وتشكيلة «الأبيض»، خلال التدريب الأخير مساء اليوم، باستاد هزاع بن زايد، قبل خوض التجربة الدولية الأولى أمام هايتي مساء غد. وسادت حالة من الجدية خلال المعسكر الحالي، بعدما ركز على زيادة الانسجام بين اللاعبين وعاد عمر عبد الرحمن للمشاركة في التدريبات الجماعية أمس بعد أن حصل على راحة لمدة 24 ساعة، ومنح الجهاز اللاعب محمد جمال راحة 10 أيام لظروف الإصابة في العضلة الخلفية
واستبعد زاكيروني، الثنائي علي مبخوت، ومحمد عبدالرحمن، لعدم اكتمال تعافيهما من الإصابة، ولم يشارك محمد جمال في المران نتيجة تعرضه لـ «كدمة» في العضلة الخلفية، وإسماعيل أحمد العائد من الإصابة، ولم يكتمل شفاؤه،
وانضم للحصة التدريبية أمس الأول الرباعي الذي تم اختياره أخيراً ثنائي فريق النصر خليفة مبارك غانم وجاسم يعقوب ولاعب الشارقة يوسف سعيد ولاعب الوحدة أحمد راشد.
وشهد المهندس مروان بن غليطة رئيس اتحاد الكرة تدريبات المنتخب مساء أمس الأول، وحرص على لقاء أعضاء الجهاز الإداري والفني واللاعبين الذين تقدموا له ولأعضاء مجلس الإدارة وبعثة «الأبيض الشباب» بالتهنئة بمناسبة التأهل إلى نهائيات آسيا «إندونيسيا 2018».
وأكد عبيد هبيطة مدير المنتخب أهمية المعسكر الحالي الذي يعد الأول لـ «الأبيض» تحت قيادة زاكيروني الذي يسعى للتعرف على اللاعبين أكثر من خلال التدريبات اليومية والمباراتين الوديتين، إلى جانب حرصه مع مساعديه حضور ومتابعة مباريات دوري الخليج العربي، مشيراً إلى أن أجواء المعسكر تساعد في إعادة «الأبيض» إلى الواجهة من جديد، من أجل تحقيق تطلعات الجماهير، لافتاً إلى أن الجهازين الإداري والفني حرصا منذ اليوم الأول للمعسكر على الاجتماع مع اللاعبين، وحثهم على ضرورة مضاعفة الجهود، والعمل أكثر؛ لأن التحدي القادم لن يكون سهلاً على الإطلاق.
وأشاد هبيطة بحضور المصابين إلى المعسكر، حسب رغبة الجهاز الفني، من أجل الاطلاع على برنامجهم العلاجي، ومعرفة موعد عودتهم إلى الملاعب، خاصة أن «الأبيض» يحتاج إلى جهودهم خلال الفترة المقبلة، مؤكداً أن أبواب المنتخب تظل مفتوحة لكل لاعب يثبت جدارته بمختلف المسابقات المحلية، داعياً الجميع للوقوف خلف المنتخب ومساندته بكل السبل؛ لأن «الأبيض» يسعى لإسعاد جمهوره الوفي.
وأبدى زاكيروني سعادته بجدية المنتخب منذ اليوم الأول للتجمع، كما أشاد بمستويات اللاعبين وأدائهم في التدريبات، ومباراة هايتي نقطة بداية للتعرف على اللاعبين بشكل كامل، ونحن في بداية المشوار وأمامنا عمل طويل يتطلب المزيد من التركيز، وبالتأكيد لدينا مباريات للمستقبل، ونسعى من أجل تطوير المستوى بشكل تدريجي.
ووصف عبدالله صالح مشرف المنتخب أجواء المعسكر بالرائعة والإيجابية، لكونه الأول منذ استلام زاكيروني مقاليد الإدارة الفنية، وقال: حسناً فعل اتحاد الكرة باتفاقه مع زاكيروني، وهو مدرب يعرف ما يفعل، ويتقن عمله ويخلص فيه، والمعسكر فرصة جيدة له والطاقم المعاون للتعرف إلى اللاعبين، وتحقيق أقصى المكاسب من «أيام الفيفا»، ورفد تشكيلة المنتخب بأكثر من عنصر جديد، والفرصة متاحة لكل لاعب يبرهن على قدراته وجدارته بارتداء شعار المنتخب الوطني، وهذا الأمر يثبته زاكيروني عملياً، بضم بعض الجدد، سواء من الكبار أو لاعبي الأولمبي، وظل يردد على مسامع اللاعبين أن الهدف هو الفوز باللقب الآسيوي.
وأشار مشرف المنتخب إلى أنهم يخططون لخوض أكبر عدد من المباريات الودية للوصول بالمنتخب إلى أفضل درجات الجاهزية، وقال: نسعى للمشاركة في دورة غرب آسيا في الأردن خلال ديسمبر المقبل، أو خوض أكثر من مباراة ودية، بما يحقق الأهداف المرجوة.
وأوضح عبدالله صالح أن مبخوت سيعود إلى المنتخب بعد أن يكمل برنامجه العلاجي مع الجزيرة، ويمكنه خوض مواجهة فريقه في كأس الخليج العربي.