سامي عبدالعظيم (دبي) خطف عبيد ثاني حارس حتا وديوب مهاجم الظفرة الأضواء في استاد زعبيل أمس الأول، في ليلة الركلات الترجيحية بين «الإعصار» و«فارس الغربية» ضمن مباريات دور الـ16 من مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، إذ قاد ثاني عبيد فريقه إلى الدور ربع النهائي، بعد تصديه لركلة عبدالرحيم جمعة، في حين أن ديوب كان «الحاضر الغائب» عن أجواء المواجهة بأدائه السلبي على غير عادته، فخيب كل التوقعات، وبدا واضحاً تأثره بالأحداث الجارية حول ما يتردد عن رحيله عن صفوف «فارس الغربية». وكشف عبيد ثاني أنه توقع أن ينجح في التصدي لإحدى ركلات الترجيح، موضحاً أنه كان حريصاً على تعزيز طموحات فريقه في العبور إلى الدور ربع النهائي، والاستفادة من درس الخسارة التي تعرض لها «الإعصار» أمام الظفرة في الجولة الثانية عشرة من الدوري. ورفض ديوب الإجابة على ما يتردد حول انتقاله إلى صفوف الزعيم، وقال إنه حتى هذه اللحظة موجود مع «فارس الغربية» ولا يعرف ما يدور خارج إطار النادي». وعبر المقدوني جوكيكا مدرب حتا عن سعادته بتأهل فريقه إلى الدور ربع النهائي، وقال إن الجهاز الفني حرص على تأكيد شخصية الفريق القوية، بعد الخسارتين من الظفرة والوصل في الجولتين الماضيتين من الدوري». واختتم: لا نخشى أي فريق في جميع المباريات، لأننا نقدم أداء جيداً، وهناك فرصة لوجود بعض العناصر الجديدة في «الميركاتو الشتوي». وقال السوري، محمد قويض مدرب الظفرة إن الأمور ضبابية حول ديوب واحتمالات رحيله، موضحا أنه حرص قبل المباراة على الحديث مع اللاعب حول تأثره بالتكهنات الحالية حول مستقبله، فأكد أنه لن يتأثر بذلك وسيتابع عمله مع الفريق. وأضاف: كنا نسعى لبلوغ الدور ربع النهائي، لكن الأمور لم تمض إلى المستوى المطلوب، والتوفيق لم يحالف عبدالرحيم جمعة في ضربة الترجيح.