صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«اقتصادية أبوظبي» تنفذ 382 زيارة تفتيش على تطبيق «الانتقائية»

الهدف الرئيس من الضريبة تقليل استهلاك المواد الضارة (الاتحاد)

الهدف الرئيس من الضريبة تقليل استهلاك المواد الضارة (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

شددت دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي على أصحاب المنشـآت التجارية المسجلة في الإمارة عدم استغلال الضريبة الانتقائية، التي تم تطبيقها في أول أكتوبر الماضي على ثلاث سلع فقط تعد ضارة بصحة الإنسان أو البيئة، في زيادة أسعار السلع الاستهلاكية الأخرى دون مبرر أو بشكل مبالغ فيه.

ونفذت إدارة الحماية التجارية بالدائرة حملة تفتيش ورقابة واسعة في مناطق الإمارة الثلاث أبوظبي والعين والظفرة خلال الفترة الماضية، بهدف متابعة ومطابقة الأسعار الجديدة على المنتجات والتأكد من قائمة الأسعار بعد الضريبة الانتقائية، حيث قامت بأكثر من 382 زيارة شملت العديد من مراكز ومنافذ البيع والبقالات الكبرى في المدن الثلاث حررت خلالها 24 مخالفة.

وأكد خليفة بن سالم المنصوري، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي بالإنابة، أن الهدف الرئيس من فرض الضريبة الانتقائية بالدولة هو التقليل من استخدام سلع المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة والتبغ لما لها من أضرار على صحة المستهلكين، وذلك كإجراء وقائي تسهم الدولة من خلالها في الحفاظ على صحة أفراد المجتمع.

وأشار إلى أن استغلال أصحاب المنشآت التجارية لمثل هذه الخطوات الإيجابية التي تقوم بها السلطات المعنية بالدولة وتطبيقها على كل إمارات الدولة، يعد مخالفة صريحة ينبغي التصدي لها ومحاربتها حفاظاً لحقوق المستهلك.

وقال المنصوري: إن دائرة التنمية الاقتصادية شرعت منذ تطبيق الضريبة الانتقائية على تنفيذ العديد من حملات التفتيش في مختلف أسواق ومنافذ البيع على مستوى الإمارة، للتأكد من تطبيقها بالشكل المطلوب دون التعدي إلى سلع استهلاكية أخرى لم تشملها الضريبة الانتقائية.

وأوضح بأن حملات التفتيش التي نفذتها الدائرة ركزت على التأكد من قيمة الأسعار المحددة في السلع الثلاث التي استهدفتها الضريبة الانتقائية والمحددة بزيادة 50% على المشروبات الغازية و100% على منتجات التبغ و100% على مشروبات الطاقة، حيث تم رصد العديد من المخالفات بهذا الشأن وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها، حسب جدول المخالفات الخاص بشأن الأنشطة الاقتصادية في إمارة أبوظبي.

من جانبه، قال محمد منيف المنصوري المدير التنفيذي بالإنابة لمركز أبوظبي للأعمال التابع لدائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي، إن عدد الزيارات التي تم تنفيذها في مدينة أبوظبي بلغت 53 زيارة ميدانية خلال ثلاثة أيام متتالية تم خلالها تحرير 4 مخالفات.

وأشار إلى أن الحملة شملت عدداً من المناطق الخارجية لمدينة أبوظبي، حيث تم تنفيذ عدد 126 زيارة ميدانية تم خلالها تحرير عدد 3 مخالفات وشملت الزيارات 60 زيارة في منطقة مصفح، و32 زيارة ميدانية في الوثبة، و34 زيارة في منطقة الشهامة.

وأضاف أنه في منطقة العين تم تنفيذ عدد 149 زيارة ميدانية تم خلالها رصد عدد 18 منشأة تجارية مخالفة وتحرير 16 مخالفة، وشملت مناطق صناعية العين والقطاع الشمالي وقطاع وسط المدينة، وفي منطقة الظفرة تم تنفيذ 54 زيارة تفتيش ورقابة على المراكز التجارية والجمعيات والبقالات، حيث تم رصد مخالفة واحدة فقط.

وأوضح منيف المنصوري أن مخالفات المنشآت التجارية التي تم رصدها خلال تنفيذ الحملة شملت، حسب جدول مخالفات المنشآت الاقتصادية في الإمارة، عدم الالتزام بالبيع بالأسعار المحددة أو المعلنة، وكذلك عدم كتابة العملة المحلية على ملصق السعر للبضاعة المعروضة، وعدم التزام المنشأة ببيانات التصريح الصادر لها من قبل الدائرة.