الاتحاد

عربي ودولي

الرئيس الأفغاني يعرض على "طالبان" صفقة تبادلية للأسرى

أشرف غني

أشرف غني

أعلنت الحكومة الأفغانية، اليوم الثلاثاء، عزمها الإفراج الشرطي عن ثلاثة من معتقلي حركة طالبان بينهم، زعماء في حركة طالبان.

وقال الرئيس الأفغاني أشرف غني في مؤتمر صحفي على الهواء إنه سوف يتم الإفراج عن السجناء،، من سجن باجرام، مضيفاً أن القرار "كان صعباً ولكن مهماً".

ومن بين السجناء الذين سوف يتم الإفراج عنهم بحسب ما قاله غني كل من عبد الرشيد ومالي خان.

وأضاف أنه سوف يتم الإفراج عن السجناء إذا أفرجت حركة طالبان عن أستاذين من الجامعة الأميركية بأفغانستان، اللذين اختطفتهما طالبان في أغسطس 2016.

وأوضح "جهودنا المشتركة لاقتفاء أثر الأستاذين لم تسفر عن نتيجة، والمعلومات تشير إلى أن صحتهما وسلامتهما أثناء احتجازهما تتدهوران".

وقالت الجامعة الأميركية في أفغانستان إن هذه الأنباء مشجعة.

اقرأ أيضا... مقتل 4 قضاة بهجوم لطالبان في أفغانستان

وفي سياق متصل، أعلن مسؤولون عسكريون في أفغانستان مقتل 11 على الأقل من عناصر طالبان، في غارات جوية شنتها قوات الأمن على إقليمي باكتيا ولوجار.

ونقلت وكالة أنباء "خاما برس" عن المسؤولين القول إن الغارة الجوية التي شنتها قوات الأمن في منطقة "جاجي" بإقليم باكتيا، أسفرت عن مقتل اثنين من مسلحي طالبان.

وقال المسؤولون إن غارة جوية مماثلة في منطقة "أحمد خيل" في نفس الإقليم، أسفرت عن مقتل اثنين آخرين من المسلحين، وأضافوا أن غارة جوية ثالثة في منطقة "بولي علم" في لوجار أسفرت عن مقتل 7 من عناصر طالبان.

وتعد باكتيا ولوجار من الأقاليم المضطربة نسبياً في البلاد، حيث تنشط عناصر طالبان في بعض المناطق النائية والمضطربة بالإقليمين، وغالبا ماً يقومون بأنشطة إرهابية.

من ناحية أخرى، تقوم القوات الأفغانية بعمليات لمكافحة الإرهاب ضد الجماعات المسلحة المناهضة للحكومة في الإقليمين.

 

اقرأ أيضا

إضراب يعم الخليل احتجاجاً على التوسع الاستيطاني لإسرائيل