دبي (الاتحاد) اختتمت «مجموعة عمل الإمارات للبيئة»، المجموعة المتخصصة بحماية البيئة من خلال حملات التعليم والتثقيف وبرامج المشاركة المجتمعية، حملة «من أجل إماراتنا نزرع» في إمارة أم القيوين. وتأتي الحملة في إطار المساعي الحثيثة المبذولة من قبل المجموعة لغرس قيم المحافظة على البيئة بين أوساط المجتمع الإماراتي. وشكلت حملة «من أجل إماراتنا نزرع» محطة نجحت خلالها «مجموعة عمل الإمارات للبيئة» في تشجيع شريحة واسعة من أفراد المجتمع على جمع وفرز النفايات، من الورق والبلاستيك وأجهزة الهواتف المحمولة القديمة والأحبار والبطاريات وعلب الألمنيوم ومستوعبات المشروبات، في سبيل المساهمة في دعم جهود إعادة التدوير، وصولاً إلى بيئة نظيفة وأكثر أمناً واستدامة. وحظي المشاركون، ممن نجحوا في جمع الحد المستهدف من النفايات، بفرصة زراعة أشجار معمرة تحمل اسمهم تقديراً لجهودهم البنّاءة في حماية البيئة. وقالت حبيبة المرعشي، رئيسة «مجموعة عمل الإمارات للبيئة»: «يسعدنا أن تُتَوّج حملتنا السنوية في أم القيوين بالنجاح والتميز، ما يدفعنا إلى مواصلة تنظيم مبادرات نوعية مماثلة إيماناً منا بدورها الحيوي في ترسيخ ريادة الإمارات كدولة سبّاقة في تنظيم المبادرات الخضراء المستدامة. وتكتسب حملة «من أجل إماراتنا نزرع» أهمية خاصة بالنسبة لنا، كونها قائمة على تفعيل المشاركة المجتمعية من خلال توفير منصة تفاعلية توحد جهود كافة فئات المجتمع الإماراتي، من الأفراد والمؤسسات، في سبيل تعزيز الاستدامة البيئية في دولة الإمارات، وصولاً إلى مستقبل أفضل للأجيال الحالية والقادمة. ونلتزم من جانبنا مواصلة دعم المساعي الوطنية الرامية إلى تحقيق التنمية الخضراء والحفاظ على بيئة مستدامة، انسجاماً مع الأجندة الوطنية لـ «رؤية الإمارات 2021».