الاتحاد

عربي ودولي

اعتقال 11 شرطياً تركياً للتحقيق بالتجسس على أردوغان

قال أحد محامي الدفاع إن محكمة تركية أمرت بتجديد حبس 11 آخرين من ضباط الشرطة على ذمة التحقيقات لحين المحاكمة عن اتهامات بأنهم استخدموا أجهزة تنصت للتجسس على رئيس الوزراء طيب أردوغان والمقربين منه.
وتأتي أحدث موجة من الاعتقالات تصعيدا لمعركة بين أردوغان والمفكر الإسلامي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله جولن وهو حليف لأردوغان فيما مضى وشغل أتباعه مناصب رئيسية في جهاز الشرطة والقضاء خلال سنوات أردوغان الإحدى عشرة في السلطة.
وقال المحـامي عمـر تورانلي في صفحته على موقع تويتر عقب إعلان المحكمة حكمها في نحو منتصف الليلة قبل الماضية «11 شخصا تم تجديد حبسهم على ذمة التحقيقات».
وأضاف قوله إن رئيسا سابقا لجهاز مكافحة الإرهاب كان بين الذين جدد حبسهم.
وبهذا يصل إلى 31 عدد ضباط الشرطة الذين تم تجديد حبسهم من بين 115 شرطيا اعتقلوا في مداهمات ليلية الأسبوع الماضي.
وأُطلق سراح الضباط المعتقلين الآخرين جميعا لكن قد توجه إليهم اتهامات.
مـن جهـة أخـرى، يتوجـه نحـو مليـون و40 ألف تـركي من المقيمين في ألمانيا للإدلاء بأصواتهم في انتخابات الرئاسة التركية للمقيمين في الخارج التي تبدأ اليوم الخميس.
وهذه هي المرة الأولى التي يتاح فيها لأتراك الخارج الإدلاء بأصواتهم، كما أنها المرة الأولى التي يصوت فيها الأتراك بشكل مباشر لاختيار من يشغل أعلى منصب في بلدهم.
وتبدأ الانتخابات الرئاسية في تركيا في العاشر من أغسطس، بينما تبدأ الانتخابات في الخارج خلال الفترة من 31 يوليو حتى 3 أغسطس.
وينافس أردوغان في الانتخابات أكمل الدين إحسان أوجلو المرشح من أكبر حزبي معارضة في تركيا، حزب الشعب الجمهوري وحزب الحركة القومية.
ورشح حزب الشعب الديمقراطي الموالي للأكراد زعيمه صلاح الدين دميرطاش لخوض الانتخابات.
(اسطنبول،وكالات)

اقرأ أيضا

خبراء وحقوقيون لـ «الاتحاد»: قطر تتنفس كذباً في نزاع «العدل الدولية»