الاتحاد

موت الحواس


عندما يصل الانسان إلى مرحلة يكون فيها كارها للحياة ويكون السبب أمر تافه ولكنه جارح هنا تتوقف أمامه كل الأشياء، قد لا يستطيع أن يصمد أو يبتسم ابتسامة صابرة تقشعر الأبدان من شدة القهر والحرمان ويكتفي الإنسان باللامبالاة ويوصف بعديم الاحساس ويستمر من حوله بقذفة بأشياء تطعن النفس·
ان النفس الداخلية لكل انسان لا تفهم أبدا ففي كل فرد مراحل وكل مرحلة متصلة بأخرى تترابط الأحداث لتعلن نهاية لن أقول وأبالغ فالنهاية هنا لا اعني بها الموت بحد ذاته ولكن المعنى فيه موت الحواس حيث يصاب الانسان بنوع من الحالة النفسية تؤدي به إلى الأرق وفقدان شهية ويصبح بدون أخلاق ولا يتصرف بلباقة وإنما بوحشية عاكسة لمشاعره المشتتة، لأنه مل من الكتمان·
قد لا يعلم الناس صدق عاطفتك أو بمعنى آخر حساسيتك تجاههم ولا يشعرون بك تجره مشاعره وسط دوامة هذه الحياة، لست كثير الدمعة على نفسك وتحاول الظهور بمظهر الشخص المتكبر المتعالي قوي لا يهزه شيء ولكن حين يكون القلب محطماً لا يعني ما يفعل بل هم جامد مهشم تحت قناع اسود لا يعكس من النور شيئاً قد لا يظهر لك من يدرك ذلك فلا تحاول الابتعاد· انت انسان قد تكون اخطأت فلا تبتعد، وإنما قدم بعض التنازلات التي لاتجرح كرامتك ولكنها لن تكون قاسية كسابقاتها·
أماني علي الشامسي
مدرسة أسماء بنت عميس للتعليم الثانوي
عجمان

اقرأ أيضا