الاتحاد

المرأة العربية


إن المرأة لها دورها في المجتمع ككائن ولها شخصية ومكانة عالية ومرموقة ولا يجب الاستهانة بها لأن التاريخ يشهد لها على انها تحظى بتلك المكانة بجانب الرجل ووقوفها بجانبه حتى في المعارك وبالعكس تماما إن المرأة العربية الحرة هي أقوى النساء في هذا العالم منذ القدم، والمرأة تجاهد وتعاني وهذا دليل على قوتها، وفي نظري قوتها تكمن في ضعفها وعفتها وطهرها الذي يكاد يختلج كياني، وخجلها الذي يزيدها وقاراً على عكس المرأة الغربية التي تعيش في حالة من التدهور الوجداني والنفسي التي تريد أن تعيش في كامل الحرية، واليوم نشاهدها ومن المضحك جداً انها تصارع في حلبات المصارعة، هل هذه امرأة قوية وهي تجول في الشوارع تائهة لا تعرف إلى أين تتجه؟
وإذا نظرنا إلى نفسيتها ودراسة طبيعة التنشئة التي باتت عليها وترعرعت لوجدناها في قمة السخافة فهي تعيش حياة الصخب واللهو والتدهور، هذه هي المرأة الغربية التي ينظرون بأنها قوية التي تريد أن تقارن نفسها بالرجل وتتشبه به وتريد اختراق القانون الطبيعي والذي نحمد الله على هذه النعمة بأن الله جعل لنا قانوناً دستورياً نتماشى عليه وفق ما يريح الكائن البشري إذا من المخجل جداً أن نقارن المرأة الغربية بالمرأة العربية والقوة التي تكمن في خجلها ووقارها الذي يكمن في طاعة الله والشرع الإسلامي الحنيف، فالمرأة لها وظيفة في الحياة ولها مكانة تحظى بها من تربية أطفالها وتنشئتهم تنشئة صحيحة ولها دور كبير في مساندة زوجها وكيفية وصوله للنجاح عندما تتوفر له سبل الراحة في بيته وأنا متأكدة من أن المرأة العربية المسلمة الواعية المثقفة هي التي تسعد المجتمع بوجودها عندما يكون سقف بيتها نتاجاً للتربية السليمة، أما بالنسبة للمادة التي سبق ذكرها وبأن المرأة قوية بمالهاومادياتها ونفوذها ومقارنتها بالرجل على الصعيد المادي فإن المرأة العربية الناضجة والمثقفة وفق الإسلام لا تنظر إلى هذه الأشياء على إنها قاعدة تستند عليها بل وسيلة للبقاء لا أكثر وسند المرأة هو الرجل الذي يعرف قيمتها وتقديرها واحترامها، فالمرأة خلقت من ضلع الرجل الذي هو نصفها الآخر والذي يكملها وينور لها درب الحياة السعيدة وتوفير احتياجاتها وتلبية لرغبتها والمملكة التي تعيش فيها·· نعم المملكة هو بيتها التي تقوم بإدارته وتنسيقه لجعله مملكة سعيدة، المرأة لها تفكير ولها عقل وليست ناقصة كما يظن البعض ومن الممكن الاقتناع بوجه نظرها مما يدور من حولنا من أشياء شبه مجهولة ولا ندرك معالمها وهذا كله يتوقف على تربيتها وتنشئتها والبيئة المحيطة بها ويجب الاصغاء إليها ولا نلقي بكلمتها عرض الحائط، فهي المديرة الأولى في جعل الحياة سعيدة أو شقية، وكما يقال وراء كل رجل عظيم امرأة عظيمة، ووراء كل رجل فاشل ومجرم وضعيف امرأة فاشلة وضعيفة·
أخيراً المرأة العربية لا يكملها إلا نصفها الآخر لتوضيح كل الأشياء والمفاهيم التي نتحدث عنها، فهنيئا لنا كمجتمع عربي بهذه المرأة التي تحيا بكيانها والتي يسمو إليها الوجدان والعقل والتي تجعل المجتمع في قمة التألق والنجاح·
غبيشة سعيد الشامسي- خدمة اجتماعية- العين

اقرأ أيضا