نقلت وكالة الإعلام الروسية عن الخارجية الروسية قولها اليوم الثلاثاء إنها تعتبر قرار الولايات المتحدة تخفيف القيود على إمدادات الأسلحة لمقاتلي المعارضة السورية «عملًا عدائياً» يهدد سلامة الطائرات الحربية وأفراد الجيش الروسي. ونقلت الوكالة عن الوزارة قولها إن إدارة الرئيس باراك أوباما تحاول تعقيد الوضع في العالم قبل أن يتولى دونالد ترامب رئاسة الولايات المتحدة في يناير. ورفع أوباما بعض القيود على إرسال الأسلحة لمقاتلي المعارضة السورية هذا الشهر. وقال الكرملين إن هذه الخطوة تنطوي على مجازفة وإن الأسلحة قد تسقط في أيدي «إرهابيين».