الاتحاد

الإمارات

نقص الوعي يعرض مرتادي المواقع السياحية الجبلية للخطر

فرق جناح الجو في إحدى طلعاتهم (من المصدر)

فرق جناح الجو في إحدى طلعاتهم (من المصدر)

أكد المقدم طيار سعيد راشد اليماحي، رئيس قسم جناح الجو في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، حرص شرطة رأس الخيمة على إلحاق منتسبيها كافة في مختلف البرامج والدورات التي تعمل على صقل المهارات، وتعزيز آلية الخدمات والمهام المنفذة في مختلف الإدارات والأقسام.

وقال إن إدارة جناح الجو تعمل على تطوير فرق العمل التابعة لديها، خاصة في المهام التي تنفذ من قبلهم، والتي تقتضي التدخل السريع، وتقديم الإسعافات الأولية، في مختلف المواقع من الإمارة، وبالتحديد التي يصعب الوصول إليها من قبل مركبات و آليات الإسعاف والإنقاذ، وتتطلب تواجد الطائرات في ذلك.

وأشار المقدم اليماحي لـ «الاتحاد»، إلى إلحاق عناصر جناح الجو مؤخرا في دورة للإسعافات الأولية، والتي جاءت على مرحلتين، الأولى متعلقة بتزويد الأوكسجين، والمرحلة الثانية مخصصة للإنقاذ من مختلف الإصابات التي تسفر عنها الحوادث المختلفة.

وأكد اليماحي إدراج الفرق العاملة في كل الدورات التدريبية لتحديث خدمات الإسعاف والإنقاذ، مشيراً إلى اجتياز أفراد القسم البرنامج المخصص للتدريب على المهام المنفذة في المناطق الجبلية، وكيفية التعامل مع الحالات التي يمكن أن تحدث في تلك المناطق الوعرة.

معدات حديثة لدعم عمل فرق الإسعاف
وأشار المقدم اليماحي إلى توفير وزارة الداخلية لعدد من الأجهزة الحديثة والمتطورة الداعمة لمهام فرق الإسعاف والإنقاذ بقسم جناح الجو، منها أجهزة خاصة بالأوكسجين، ومعدات نقل المصابين وحالات الكسور، ومعدات للمساعدة في تأدية مهام المواقع البحرية، مؤكداً حرص القيادة الشرطية في وزارة الداخلية على تقديم المعدات والأجهزة اللازمة حتى يقوم القسم بأداء واجبه على الوجه الأكمل، وأكد اليماحي إلى أن 70 % من العاملين في القسم تمرسوا على استخدام المعدات الجديدة التي تم توفيرها لتعزيز مهام فريق الإسعاف والإنقاذ.

وذكر أن الدورة المتقدمة التي تلقوها مؤخراً أثرت معلوماتهم في كيفية تفادي تفاقم المضاعفات في الحالات المختلفة للمصابين في مختلف المواقع من خلال التعامل السريع مع الحالة، واتباع الخطوات الصحيحة في ذلك، لافتاً إلى أن الفرق العاملة في القسم حصلت على رخصة الأوكسجين والرخصة الدولية في الإسعافات الأولية.

وأشار إلى أن تنوع المهام التي يقوم بتأديتها أفراد قسم جناح الجو في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة تعزز خبرتهم العملية في كيفية التعامل السريع والصحيح مع الحالات التي قد ترد إليهم لاحقا، مضيفاً إلى أنه من ضمن الخطط التطويرية للنهوض بالمهام المقدمة من قبل القسم، توفير مسعفين جويين للتواجد ضمن فرق العمل، وذلك بهدف التعامل مع الحالات المتطورة والحرجة بأفضل الطرق لضمان سلامة المصابين.

أطول عملية بحث لمدة يومين وأوضح المقدم اليماحي، أن أطول عملية بحث نفذها جناح الجو في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة استمرت يومين، وكانت مهمة البحث عن سائح ضلّ طريقه في أحد المواقع السياحية من الإمارة، حيث اتجه إلى الحدود مع دولة سلطنة عمان الشقيقة، مشيراً إلى أن فرق الجناح أجرت مسحاً لكافة المنطقة التي تم الإبلاغ عن وجود السائح، ومن ثم تم أخذ الإذن للبحث في الحدود المشتركة مع سلطنة عمان ليتم العثور عليه بعد يومين، وأضاف أن المهام التي تميزت بكثرة عدد الأشخاص التي تم نقلهم كانت في أحد الأودية، حيث حاصرت المياه عدد 400 شخص، نقلتهم الطائرة التابعة لجناح الجو جميعاً على دفعات دون تعرضهم للأذى.
وأكد المقدم اليماحي، أن بعض المواطنين والمقيمين، وكذلك السياح يعانون من قلة الوعي تجاه التعليمات الواجب التقيد بها، في حال الوجود في مختلف المواقع والظروف، ذاكراً أن إمارة رأس الخيمة تحتوي على مختلف أنواع التضاريس الجغرافية، مثل المواقع الجبلية والبحرية والصحراوية.

وقال اليماحي إن بعض الأشخاص يجب عليهم التعرف على تقلبات الطقس وما يصاحبها من سقوط الأمطار الغزيرة وجريان الأودية، فبعض الأشخاص يتوجهون إلى مناطق الأودية بمجرد سماعهم عن جريانها، على الرغم من التحذيرات المسبقة التي تقوم بها الجهات الشرطية لتفادي تعرضهم إلى المخاطر، إضافة إلى تعرض محبي وهواة التسلق في المناطق الجبلية إلى العديد من المخاطر، لجهلهم بطبيعة تلك المناطق، وعدم معرفتهم بالمواقع المسموح فيها ممارسة مختلف الهوايات عن غيرها من المواقع.

اقتراح بإنشاء مكتب أمن سياحي
قال المقدم اليماحي : إن قسم جناح الجو في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة قدم مقترحاً لإقامة مكتب أمن سياحي يختص بتوجيه السياح الراغبين بالتوجه إلى مختلف المناطق السياحية، من خلال التعريف بالمواقع الواجب ارتيادها، والتي لا تشكل خطراً على مرتاديها، إلى جانب تنفيذ برامج توعوية، وتوزيع الكتيبات التي تضم تعريف بالمناطق الجبلية، وطرق الوصول إليها، على أن يكون من ضمن اختصاص المكتب التعرف على أعداد الأفواج السياحية، وأرقام التواصل معهم، والوجهات التي سيتوجهون إليها، وإبلاغ الجهات المعينة في حال حدوث أي طارئ أو حادث بأسرع وقت ممكن.

وأضاف أن توفير المعلومات لدى المكتب سيسهل عملية الوصول إلى الحالات المختلفة التي قد تحدث، وتجنب ضياع الوقت في البحث عنهم، نظراً لكثرة المواقع الجبلية والأودية في الإمارة مقارنة بغيرها من إمارات الدولة، مشيراً إلى أن بعض الحالات قد لا يتم التوصل إليها في الوقت المحدد، وذلك لعدم معرفة الأشخاص بالموقع الذي يوجدون فيه.
وأكد المقدم اليماحي الحرص على تعزيز برامج التوعية الموجهة، سواء للأهالي أم السياح، من خلال النصح والإرشاد بأهمية الابتعاد عن المناطق التي تتأثر بأحوال الطقس وهطول الأمطار، والتي قد تسفر عن وقوع الحوادث الإنزلاقية، وتتطلب تدخل أفراد جناح الجو في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، مبيناً أنه في هذه الحالات، وأثناء تواجد أفراد الشرطة، يتم تحذير مرتادي المناطق الجبلية بتجنب الاقتراب، ولكن بعض المتهورين يعمدون إلى دخول المناطق من خلال مسارات مختلفة، لافتاً إلى أن هناك توجهاً لدى القسم للقيام بتنظيم زيارات ميدانية للمجالس في مختلف مناطق الإمارة للتوعية والتثقيف بمثل هذه الأمور، إلى جانب توعية وإرشاد السياح بالمواقع والأماكن التي تشكل خطراً على سلامتهم.

اقرأ أيضا