صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

إغلاق المدارس في نيودلهي لمدة أسبوع بسبب التلوث

أمرت سلطات نيودلهي، اليوم الأربعاء، بإغلاق كل المدارس طوال الأسبوع الحالي لحماية الأطفال من ارتفاع مستوى التلوث في أجواء العاصمة الهندية.
وقال مانيش سيسوديا مساعد رئيس وزراء منطقة نيودلهي في تغريدة على «تويتر»، إنه «بسبب تدهور نوعية الهواء في نيودلهي، لا يمكن التساهل مع صحة الأطفال. أمرنا بإغلاق كل المدارس في نيودلهي حتى الأحد».
ويشكل هذا القرار استكمالاً للإغلاق الذي تقرر الثلاثاء وشمل المدارس الابتدائية فقط.
ويلف ضباب دخاني مع مستويات تلوث خطرة على الصحة نيودلهي لليوم الثاني على التوالي.
وعند الساعة 13,00 بالتوقيت المحلي (الساعة 07,30 ت غ)، كانت كل العدادات الموزعة على المدينة تظهر مستويات خطرة من الجزئيات الصغيرة جدًا تراوح بين 400 و700. وتوصي منظمة الصحة العالمية بألا تتجاوز الجزئيات مستوى 25 كمعدل وسطي يومي.
وكثيرا ما تشهد نيودلهي هذا الضباب الدخاني المعروف باسم «سموغ» خلال فصل الشتاء. وكانت منظمة الصحة العالمية صنفت العاصمة الهندية على أنها أكثر المدن تلوثًا في العالم.
فالبرد وغياب الهواء يؤديان إلى نزول الجزئيات الملوثة إلى الأرض فيما تحول انبعاثات عوادم السيارات والمصانع ومحطات توليد الطاقة من دون تبددها.
وهذه الجزئيات تزيد من خطر الإصابة بأمراض قلبية-وعائية وسرطان الرئة.
ويشكل التلوث مشكلة صحية أساسية في الهند البالغ عدد سكانها 1,25 مليار نسمة إذ إن البلاد تجد نفسها في خضم عملية تنمية كبيرة ولديها حاجات نمو هائلة.
في العام 2015، أدى تلوث الجو والتربة والمياه إلى وفاة 2,5 مليون شخص في هذا البلد وهي الحصيلة الأسوأ في العالم بأسره، على ما ذكرت دراسة أخيرة نشرتها صحيفة «ذي لانسيت».