أكدت الحكومة الألمانية أن ساسة "من جميع المستويات" تعرضوا لتسريب بياناتهم الشخصية ووثائقهم عبر شبكة الانترنت.
وأضافت أن العدد يرقى إلى مئات السياسيين فضلاً عن شخصيات عامة بارزة..بحسب وكالة الأنباء الألمانية.