الاتحاد

الإمارات

التحذير من ترك الأبناء داخل المركبات مع رفقاء السوء

دعت مديرية شرطة العاصمة أولياء الأمور إلى عدم ترك أبنائهم مع رفقاء السوء والصغار منهم داخل مركباتهم وحدهم، وتوفير الرعاية اللازمة لهم، ومراقبتهم، حفاظاً على سلامتهم.
وحذر العقيد الدكتور راشد محمد بورشيد، مدير مديرية شرطة العاصمة بالإنابة، من عواقب ترك الأطفال بمفردهم داخل المركبات، بتعرض حياتهم لمخاطر الاختناق والماس الكهربائي، حاثاً أولياء الأمور على الالتزام باشتراطات السلامة العامة في هذا الشأن لحماية الأبناء، وعدم تركهم مع المربيات دون رقابة، وإبعادهم عن رفقاء السوء.
وأكد أهمية توعية المواطنين والمقيمين بتلك الظواهر ومخاطرها، حفاظاً على الأبناء، مضيفاً أن معظم الحوادث التي تقع تكون نتيجة سوء تقدير من الوالدين، أو مصطحبي الأبناء ينجم عنها إهمال غير مقصود فيؤدي إلى حالة اختناق الأبناء داخل السيارة بسبب حرارة الجو التي تنتج غاز ثاني أكسيد الكربون داخل السيارة، إضافة إلى تسرب بعض الغازات السامة من المقاعد، مشيراً إلى أن هناك بعض حالات انحصار الأبناء نتيجة لإهمال الأهل والسماح للأطفال بالعبث بمفتاح المركبة، ما ينتج عنه إغلاقها من الداخل بواسطة الريموت كنترول، وخصوصاً الحديثة منها.
ولفت إلى أن الطفل يُصاب بحالة توتر داخل المركبة بعد إغلاقها، وطالب أولياء الأمور بسرعة الاتصال بغرفة العمليات المركزية على الرقم 999 ليحصلوا على المساعدة الفورية قبل أن يحدث ما لا يُحمد عقباه.
(أبوظبي - الاتحاد)

اقرأ أيضا

التجارب الانتخابية رسخت نهج الشورى في المجتمع