دبي (الاتحاد) اختتمت هيئة تنمية المجتمع في دبي، حملة وحدات سند المتنقلة للتوعية بأهمية الكشف المبكر عن تأخر النمو لدى الأطفال في دبي، والتي شملت روضات وحضانات المؤسسات الحكومية. وأجرت الوحدات المسوحات النمائية للأطفال باستخدام أداة مسح النمو «استبانة المراحل والأعمار- النسخة الثالثة» (ASQ-3)، واستفاد من الحملة أكثر من 300 طفل وطفلة. يأتي ذلك في ظل سعي «الهيئة» إلى تعزيز الوعي المجتمعي بأهمية الكشف المبكر عن معوقات النمو لدى الأطفال، ما يساعد في التدخل المبكر لتطوير قدراتهم ودمجهم بالشكل الأمثل في مدارس التعليم النظامي، وبناء قدرات القائمين على رعاية الأطفال في الحضانات والروضات وتدريبهم على أدوات الكشف المبكر. وشملت الحملة الأطفال في روضة شرطة دبي، وحضانة جمارك دبي، وحضانة هيئة كهرباء ومياه دبي، وحضانة بلدية دبي، وعقدت على هامش برنامج المسح ورش توعوية لأولياء الأمور استضافت أكثر من 100 ولي أمر. وقالت الشيخة الدكتورة علياء القاسمي، مدير إدارة ذوي الإعاقة في هيئة تنمية المجتمع: «تمكنا من تدريب 60 شخصاً من القائمين على رعاية الأطفال حول أداة مسح النمو»، مشيرة إلى أن الحملة «تستهدف الأطفال من عمر الشهر إلى الخامسة والنصف وأهاليهم».