أبوظبي (الاتحاد) شهد الفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية صباح أمس الأول توقيع مذكرة لتعاون وشراكة بين وزارة الداخلية ممثلة في الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية، ودار زايد للثقافة الإسلامية، وذلك ضمن فعاليات أسبوع النزيل الخليجي الموحد الخامس،الذي ي قام حالياً في المركز الثقافي في رأس الخيمة. حضر مراسم توقيع المذكرة اللواء علي عبدالله علوان قائد عام شرطة رأس الخيمة، والدكتور محمد عتيق الفلاحي رئيس مجلس إدارة دار زايد للثقافة الإسلامية، والمدراء العامون ومديرو إدارات المؤسسة العقابية والإصلاحية في الدولة، وعدد من كبار الضباط في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة. وقع المذكرة من جانب وزارة الداخلية العميد حمد خميس الظاهري نائب مدير عام المؤسسات العقابية والإصلاحية، والدكتورة نضال محمد الطنيجي مدير عام دار زايد للثقافة الإسلامية في رأس الخيمة. وتهدف المذكرة إلى تبادل المعرفة والمعلومات والخبرات بين الجانبين والعمل على تطوير استراتيجية عمل مشتركة بينهما في النشاطات والفعاليات المجتمعية والثقافية والتوعوية المختلفة التي تخدم فئة المهتدين الجدد ونزلاء المؤسسات العقابية والمهتمين بالثقافة الإسلامية ليصبحوا أفراداً مؤهلين لخدمة المجتمع، ووضع وتطوير مبادرات مجتمعية مشتركة تلبي احتياجات المجتمع. وتنص المذكرة على تعزيز التعاون والتنسيق بين وزارة الداخلية، ودار زايد للثقافة الإسلامية لتقديم برامج تعليمية وثقافية بعدة لغات لنزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية وتقديم الدعم الاجتماعي لهم ولأسرهم.