الاتحاد

قصة حب

اعزائي القراء اليوم سأحكي لكم قصة زواج وحب بين قط وقطة عاشا قصة حب جميلة انهياها بزواج ناجح رغم المصاعب التي واجهتهما في حياتهما الخاصة والعامة فتعالوا نطلع على ما جاء في الحكاية·
كانت هناك قطة سمراء اللون طويلة ونحيلة في الدور الخامس وهي من ذوات الجمال الرفيع ونترك الحكاية لها تقول: تزوجت قطاً اصفر تعرفت عليه في الدور السابع جوار أحد صناديق القمامة شدتني جرأته عاملني بأدب يليق بقطة محترمة مثلي، ارتحت له من أول نظرة، تزوجنا بالدور السابع بعد صراع وتعب الطلوع والنزول بين الدورين الخامس والسابع، ذات ليلة اشتد بي الجوع فذهبت اتلمس اي شيء آكله، رغم خوفي الشديد من زوجة صاحب الشقة التي تريد طردي، كنت حينها مارة بجانب الغرفة التي ينام فيها الزوجان تنصت عليهما كان الزوج يقنعها باني طيبة، ولطيفة وهي ترفض كلامه ومصرة على طردي، خرجت الزوجة من غرفة النوم فأجاتني صادفت عيناي عينيها ورغم ذلك رفضت ان أحييها أحسست انني اهنتها بسرعة ابتعدت من طريقها حتى لا تصطدم بي وتقول انني تحرشت بها، حينها سمعت زوجي العزيز يتموأ من على السلم فاسرعت اليه فتنونوت له فتنونو لي تصورت في البداية انه مشتاق لي ياااه كم صدمني بقوله اني جائع، مع ذلك فاني لا اغير عليه رغم رؤيتي له مع عدد من القطط وهو دائما يقول الغيرة مرض خطير تؤثر بعلاقتنا الزوجية الا انني اذكر ان شواربه اهتزت بغضب هائل حين شاهد قطا يحوم حول بيتنا، فتعاركا في معركة عظيمة انتهت بهزيمة القط الغازي ومرمطته على السلالم ولكن الذي ازعجني هو ذلك التهديد الذي سمعته وهو يقول لزوجي سأفنشك واكنسل اقامتك وبما انني ضعيفة في الانجليزي الا انني حفظت هذه الكلمتين وعرفت خطرهما سألت زوجي هذا القط وافد او قط·· تزايد مواء زوجي وسألني الم يطبخوا شيئا هنا واشار بشواربه الى البيت الذي اسكن فيه، فقلت له نعم هناك لحم ولكن القدر مغطى بشكل لم نستطع فتحه، فقال: تعالي نجرب، فحاولنا ولكن لم نستطع فتحه من شدة الثقل الذي عليه·
قلت لزوجي الحبيب تعال نأكل الجبن الذي على الدولاب وانس اللحم ارجوك لا تسبب لنا مشاكل ونحن في شهر العسل زعل زوجي، وقال لي بالحرف الواحد سوف اطلقك اذا كررت، اكل الجبن واللحم موجود غلطان اني تزوجتك، غضبت حينها وقلت له اني غلطانه تزوجت قطاً خرطي اول كلمة في قاموسه هي الطلاق، كان امامي قطط·· فقال: اتركينا من هذه المنافسات الادمية الغبية·
دعينا نحرك القدر ونأكل اللحم، حركنا القدر بمهارة فسقط ومعه صاحت الزوجة فهربنا للشقة الاخرى اذهب يا زوجي الى المطبخ وسأقوم بمراقبة الشقة سمعت زوجي ينهش بدجاجة ذهبت اليه سألني هاه كيف الجو العام قلت له خذ راحتك هناك وقت كاف لكن الافضل ان تسرع·
فهيم اليافعي

اقرأ أيضا