أبوظبي (وام) بحثت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي خلال لقائها في مقر المجلس في أبوظبي معالي انخبولد ميجومبو رئيس برلمان منغوليا والوفد المرافق له، سبل تعزيز علاقات التعاون والقضايا ذات الاهتمام المشترك، فضلاً عن تعزيز العلاقات البرلمانية من خلال تبادل الزيارات بين المجلس والبرلمان. وأكدت معاليها خلال اللقاء أهمية زيادة التعاون بين البرلمانيين في الاتحاد البرلماني الدولي والجمعية البرلمانية الآسيوية لدعم المواقف المشتركة، مشيرة إلى أن المجلس الوطني الاتحادي شكل لجنة صداقة مع برلمانات الدول الآسيوية. وتم خلال اللقاء توقيع مذكرة تفاهم وتعاون بين الجانبين بهدف تعزيز العلاقات وتنسيق المواقف في الفعاليات البرلمانية في ظل توافق التوجهات حيال مختلف القضايا. وأشارت معالي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي خلال اللقاء الذي حضره كل من خلفان عبدالله بن يوخه، وسعيد عمير المهيري، وعفراء راشد البسطي أعضاء المجلس الوطني الاتحادي إلى أهمية التعاون بين الجانبين في مجال الإعفاء الضريبي، وتجنب الازدواج الضريبي، وإعفاء حملة الجوازات الدبلوماسية من التأشيرة إلى جانب التعاون في الخدمات الجوية بما يسهم في تعزيز التعاون الاقتصادي والسياحي بين الطرفين. ونوهت بالدعم الذي قدمه صندوق أبوظبي للتنمية بقيمة 11 مليون دولار لدعم التنمية المستدامة في منغوليا، ودعت إلى إنشاء مجلس لرجال الأعمال، وتعزيز التبادل الثقافي والطلابي بين الجانبين. وأشارت إلى الجهود التي تقوم بها دولة الإمارات وقيادتها الحكيمة من خلال دبلوماسيتها الرسمية وعلى مختلف المستويات والتي تستهدف تقديم الدعم للجهود الرامية إلى الوصول إلى السلام والتوافق وحل مختلف القضايا خاصة في دول المنطقة. وأكدت موقف الإمارات الرافض للممارسات التي تقوم بها الجماعات الإرهابية التي تسيء إلى الإسلام والمسلمين ولا تمت إلى الإسلام بصلة، لافتة إلى أن هناك دولاً في المنطقة تشعل وتذكي الطائفية وتدعمها ولا تود العيش بسلام حتى مع جيرانها. من جهته، أكد معالي انخبولد ميجومبو حرص بلاده على تعزيز علاقات التعاون والصداقة مع دولة الإمارات في جميع القطاعات، مشيداً بما تشهده علاقات البلدين من تقدم وتطور في مختلف المجالات. وثمن دور المجلس الوطني الاتحادي على الصعيدين الداخلي والخارجي، مشيداً برؤية حكومة دولة الإمارات باستشراف المستقبل والوزارات الجديدة التي تضمها الحكومة، وتقدم معاليه بالشكر إلى معالي الدكتورة القبيسي على حسن الاستقبال، معرباً عن أمله في توطيد العلاقات بين برلمانيي البلدين، وتطوير العلاقات في مجال الطاقة والاقتصاد والطيران والاستثمار إلى جانب دعم اللغة العربية في بلاده، وأعرب معاليه عن شكره لصندوق أبوظبي للتنمية على الدعم المقدم إلى منغوليا متمنياً استمراره في المستقبل. ووجه معالي انخبولد ميجومبو الدعوة إلى الدكتورة أمل القبيسي لزيارة البرلمان المنغولي والتي قبلتها معاليها، مؤكدة أهمية الزيارات البرلمانية بين الجانبين.