الاتحاد

الاقتصادي

دراسة: 971 كيلو جراماً استهلاك الفرد من المواد الغذائية سنوياً في دول «التعاون»

? يرتفع استهلاك المواد الغذائية في دول مجلس التعاون الخليجي، بمعدل سنوي مركب قدره 3% ليصل إلى 49 مليون طن متري بنهاية عام 2017، أما استهلاك الفرد الواحد للأغذية في دول التعاون فمن المتوقع أن يصل إلى 971 كيلو جراما بحلول عام 2015، و983 بنهاية عام 2017، بحسب دراسة بحثية أجرتها ألبين كابيتال.
وأرجعت الدراسة هذه الزيادة إلى النمو السريع في أعداد سكان دول الخليج وتدفق السياح الأجانب إلى المنطقة، بالإضافة إلى ارتفاع مستويات الدخل.
وفي سياق معدلات استهلاك المواد الغذائية، تبقى المملكة العربية السعودية في صدارة دول المنطقة، حيث تبلغ حصتها ما يقارب 60% من إجمالي الاستهلاك.
ومن التوجهات التي أبرزتها الدراسة تغيّر أنماط الاستهلاك في المنطقة، إذا يظهر التحوّل إلى الغذاء الغني بالبروتينات، والذي يشمل اللحوم ومنتجات الألبان عوضاً عن التركيز على مصادر الكربوهيدرات والحبوب.
وقال سايمون جوتفريد، نائب رئيس شركة بساتين المأكولات العربية السعودية التي تصنّع منتجات مازولا: «نتطلع إلى تحقيق نمو قويّ في المنطقة، حيث أن لدينا خططاً استراتيجية تعكس التزامنا تجاه تعزيز حجم الإنتاج لكافة منتجات مازولا بهدف تلبية الطلب المتزايد ومواكبة الحصة السوقية المتنامية للعلامة، إلى جانب تطوير المنتجات والتوسع الجغرافي - مما يفسّر مكانتنا المرموقة كزيت الطهي المفضّل عالمياً لأكثر من 100 عام». وأضاف «أسهمت العولمة والتغير السريع في أسلوب الحياة وارتفاع أعداد السكان، وانتشار تجارة التجزئة، في تحقيق نمو صحي بقطاع الأغذية في الخليج».
(دبي - الاتحاد)

اقرأ أيضا

8 مليارات درهم صافي دخل البنوك في أبوظبي خلال الربع الأول