ام القيوين (وام) قال عبيد طويرش مدير عام دائرة التخطيط والمساحة في أم القيوين، إن إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2017 عاماً للخير، يأتي انطلاقاً من الإرث التاريخي للدولة الذي أسسه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في وطن الخير. وأكد طويرش - في تصريح له، أن هذه المبادرة ستعود بالنفع والخير على كافة أبناء الإمارات لقيامها على مرتكزات عديدة أبرزها المسؤولية المجتمعية، والتي بدورها ستؤسس جيلاً جديداً سبّاقاً في مجال خدمة المجتمع من خلال ترسيخ قيم الخير والعطاء، إلى جانب تحفيز القطاع الخاص لأخذ دوره في خدمة الوطن وتحفيز التطوع وخدمة الوطن والتفاني من أجله، مشيراً كذلك إلى تشكيل اللجنة الوطنية لعام الخير بقرار من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله. وقال إن مبادرة عام الخير فريدة من نوعها وتؤسس لقيم وتحفز المجتمع على البذل والعطاء، وسيكون أهم مخرجات هذه المبادرة بناء جيل من الشباب مشبع بالقيم التي أسسها زايد الخير، لتمتد إلى الأجيال القادمة.