الاتحاد

الرياضي

عودة اللاعبين «الفارين» إلى شاختار

عاد اللاعبون الستة «الفارون» من فريق شاختار دونيتسك الأوكراني لكرة القدم، خوفاً من الأوضاع السياسية المتأزمة في أوكرانيا إلى ناديهم أمس الأول، ووضعوا أنفسهم تحت تصرف المدرب الروماني ميرسيا لوسيسكو المدير الفني للفريق، وقال رئيس النادي «إنها بمثابة هدية عيد الميلاد للمدرب ميرسيا لوسيسكو»،في إشارة إلى أن عودة اللاعبين تتزامن مع احتفال لوسيسكو بعيد ميلاده التاسع والستين.
وشهدت الأيام القليلة الماضية فرار ستة لاعبين، من أميركا الجنوبية، هم البرازيليين دوجلاس كوستا وديتينيو وفريد وإسمايلي وأليكس تيكسييرا، إضافة للأرجنتيني فاكوندو فيريرا من صفوف شاختار، حيث رفضوا العودة مع الفريق إلى أوكرانيا، بعد مشاركة الفريق في مباراة ودية بفرنسا.
وبرر اللاعبون قرارهم في الأيام الماضية بالخوف من الأوضاع في أوكرانيا بسبب القتال الدائر في شرق أوكرانيا بين الجيش الأوكراني والانفصاليين الموالين لروسيا.
وحذر مالك النادي اللاعبين من مغبة هذا التصرف، مؤكداً أنه لن يوافق على بيعهم إلى أندية أخرى، في ظل فرارهم، وأكد لهم أنه يضمن لهم الأمان من ناحية، وأنه لن يطالبهم بالسفر إلى مناطق تتسم بالخطورة.
واختار شاختار مدينة لفيف بغرب أوكرانيا ليخوض فيها مبارياته خلال الموسم الحالي، وذلك على بعد نحو ألف ميل من مدينة دونيتسك الواقعة بمنطقة الأحداث المشتعلة في شرق البلاد. (كييف - د ب أ)

اقرأ أيضا

ذهب الإمارات يلمع في الساحة الحمراء