الرياضي

الاتحاد

بجدارة.. «شطرنج الإمارات» يحصد ذهبية العرب

نورة صالح فازت بذهبية الفتيات عن جدارة

نورة صالح فازت بذهبية الفتيات عن جدارة

في إنجاز جديد لرياضة الإمارات، حقق منتخبنا الوطني للشطرنج 9 ميداليات في ختام بطولة العرب للشطرنج المقامة حالياً في العاصمة الليبية طرابلس، منها أربع ذهبيات وفضيتان و3 برونزيات، حيث حصد لاعبنا الأستاذ الدولي الكبير سالم عبدالرحمن ذهبية شباب العرب فئة 20 سنة، وحصدت لاعبتنا نورة محمد صالح ذهبية الفتيات 20 سنة، وحصد منتخب الإمارات ذهبية الترتيب العام للعام الثاني على التوالي وذهبية الفتيات 18 سنة للاعبتنا أستاذة الاتحاد الدولي خلود الزرعوني، بالإضافة إلى فضية فئة الشباب 18 للاعبنا عمر نعمان، وفضية الشباب 16 سنة للاعبنا عبدالله المرزوقي، كما فاز إبراهيم خوري ببرونزية 18 سنة، وسعيد إسحاق ببرونزية 16 سنة وبرونزية بتوقيع علياء غريب في فئة 18 سنة.
وأهدى اتحاد الشطرنج الإنجازات المشرفة إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإلى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
ومن المقرر أن تحظى البعثة باستقبال حافل بالورود في قاعة المجلس بمطار دبي الدولي لدى وصولها في الساعة العاشرة والنصف من مساء اليوم بحضور عدد من المسؤولين من الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية ورؤساء الأندية الشطرنجية وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد.
من ناحية أخرى، أعلن الدكتور سليمان الفهيم رئيس رابطة تطوير الشطرنج العربي أن الرابطة سوف تنظم أول بطولة للاعبين المحترفين العرب في الإمارات أبريل المقبل، بمشاركة نخبة من أبرز أساتذة اللعبة من عدد من الدول العربية وعدد من كبار أساتذة اللعبة عالمياً بهدف إتاحة الفرصة للاعبين العرب للحصول على لقب أستاذ دولي كبير.
وأوضح أن الرابطة ستركز جهودها على تطوير لاعبي ولاعبات الإمارات واللاعبين العرب من خلال تنظيم بطولات قوية ورصد جوائز مالية كبيرة، وأن الرابطة تكمل عمل الآخرين وتضيف إليه، وليست موجهة ضد أحد سواء الاتحاد العربي للعبة أو أي شخص.
وأكد أنه توجد رابطة للاعبين المحترفين على مستوى العالم ورئيسها يحضر كافة اجتماعات لجان الاتحاد الدولي للشطرنج، ولم يقل أحد إن الرابطة موجهة ضد الاتحاد الدولي، فكل جهة تنظم بطولاتها والمستفيد في النهاية هم اللاعبون وتطوير ونشر اللعبة.

البناي يشكو اتحاد الشطرنج للهيئة

رضا سليم (دبي) - أرسل إبراهيم البناي رئيس الاتحاد العربي للشطرنج شكوى رسمية إلى إبراهيم عبدالملك أمين عام الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة ضد اتحاد الشطرنج، بعد إعلانه عن تأسيس رابطة لتطوير الشطرنج في الوطن العربي، والتي سيكون مقرها الدولة، ويرأسها الدكتور سليمان الفهيم رئيس اتحاد الشطرنج وعضوية الدول التي عارضت رئاسته للاتحاد العربي، وهي: اليمن وليبيا والعراق، حيث تم الإعلان عن الرابطة في العاصمة الليبية، ومقرر الرابطة هو مدير اتحاد الشطرنج، دون الاستئذان من الجهات المسؤولة بالدولة، بما يخالف النظام الذي أشهر من أجله اتحاد اللعبة.
وقال البناي في شكواه: “لدينا تحفظ شديد على تصرفات رئيس اتحاد الشطرنج، بالمشاركة في تجمع يناوئ الاتحاد العربي الذي مقره في نفس دولتنا وبرئاسة الإمارات، بشكل يعمق الفجوة والخلاف بين رئيس اتحاد الشطرنج والاتحاد العربي للشطرنج وبشكل استفزازي، وبسببه اتصل بي عدد كبير من رؤساء الاتحادات العربية لتحديد موقف من الاتحاد العربي تجاه الرابطة التي اتخذت من الإمارات مقراً لها، ولا يعرف أحد تحت أي مظلة تم الإعلان عنها وليس لها أجندة عمل ولا نظام أساسي، وستكون متسببة في انقسام في الشطرنج العربي، كما ستكون سبباً مباشراً لتقسيم اللاعبين واللاعبات العرب للاعبي رابطة ولاعبي اتحادات، وهو ما سيؤدي إليه من فوضى سينسب السبب فيها إلى دولتنا من خلال اتحاد الشطرنج، ناهيك عما أحدثته علاقة اتحاد الشطرنج بالاتحاد العربي التي يظهر للعيان توترها، وتمتد للأسف بشكل تصاعدي مع كل ما ينتسب لنادي دبي للشطرنج ورئاسة الاتحاد العربي للشطرنج”.
أضاف البناي في شكواه للهيئة: “اتصلت بأعضاء لجنة الأمور المستعجلة بالاتحاد العربي بناءً على طلب عدد من رؤساء الاتحادات لتحديد موقف الاتحاد العربي واستند كثير من الاستفسارات على أنه كيف ستكون الإمارات مقراً لرابطة مناوئة للاتحاد العربي تدعي تطوير الشطرنج وبرئاسة رئيس اتحاد الإمارت للشطرنج وفي نفس دولة مقر الاتحاد العربي للشطرنج، وما هو موقف السلطة الرياضية بالإمارات؟.
وأكد أن لجنة الأمور المستعجلة بالاتحاد العربي للشطرنج قد اتخذت قرارا بالتمرير برفض ما جاء في إعلان تأسيس الرابطة، نظراً لجوانبها التي ستؤثر سلبياً على الحركة الشطرنجية وأسرة الشطرنج العربي التي تتشرف برئاستها الدولة.
واختتم البناي شكواه قائلًا: “استمرار هذا الوضع يزيد من تدهور الأمور التي بدأت عندما تحرك اتحاد الإمارات في اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد العربي بالشارقة 2008، وشن هجوماً استفزازياً ومضللاً للرأي العام ضد نائب رئيس الاتحاد العربي وأمينه المساعد بشكل يستدعي التدخل بشكل سريع وحاسم حفاظاً على سمعة رياضة الإمارات وسمعة أبنائها”.

اقرأ أيضا

«الحكام» تطبّق غرامات «القرارات الخاطئة»