عقيل الحلالي، بسام عبدالسلام (صنعاء، عدن) واصلت قوات الشرعية المدعومة بطيران التحالف العربي أمس، تقدمها في بلدة نهم شرق صنعاء، في حين استهدفت بالمدفعية الثقيلة، معسكراً رئيساً للانقلابيين في بلدة أرحب المجاورة. واحتدمت المعارك في نهم، حيث تقترب قوات الشرعية من استعادة كامل أجزاء البلدة، وقال الجيش في بيان، إن قواته «تواصل تقدمها في نهم، وتمكنت من تحرير منطقة قرن ودعة وقرية سرحان في جنوب غرب البلدة». وأكد البيان فرار الميليشيات الانقلابية من مواقعها أمام تقدم قوات الشرعية المسنودة جواً من طيران التحالف العربي. واستهدفت 7 غارات جوية مواقع وتحصينات للميليشيات الانقلابية في منطقتي الرزوة والمدفون، وعقبة الصناني ووادي العصرات في نهم. وقال المركز الإعلامي للجيش اليمني، إن غارتين للتحالف دمرتا 3 مركبات عسكرية للميليشيات، وأسفرت عن مقتل وإصابة من كانوا على متنها. كما أصابت 4 غارات مواقع الانقلابيين في «مفرق أرحب»، وهو طريق استراتيجي يربط بلدتي نهم وأرحب بالعاصمة صنعاء ومحافظتي مأرب والجوف في شرق وشمال شرق البلاد. وقالت مصادر محلية، إن طيران التحالف قصف تجمعات للميليشيات في منطقة الجنادبة وجبل القشايب في بلدة أرحب المدخل الشمالي للعاصمة صنعاء. وذكر بيان صادر عن المقاومة الشعبية في صنعاء أن مدفعية الجيش الوطني المتمركزة في نهم دمرت معسكر الحرس الجمهوري الموالي للمخلوع في جبل الصمع وسط أرحب. إلى ذلك، اختطفت ميليشيات الحوثي عدد أبناء محافظة المحويت، ضمن الحملات الأمنية التي تستهدف النشطاء والمعارضين للانقلاب في البلد. وأفاد مصدر محلي، بأن الميليشيات قامت بخطف عدد أبناء قريتي بني الخياط وقطينة بمديرية الطويلة ونقلتهم إلى أحد السجون، مضيفاً أن عمليات الاعتقال أدت إلى توتر بين الميليشيات والقبائل الذين حذروا الميليشيات من مغبة استمرار اعتقال أبنائها.