صحيفة الاتحاد

الإمارات

سلطان بن طحنون يكرم الشباب المتميزين والشركاء الاستراتيجيين لمؤسسة الإمارات

سلطان بن طحنون خلال حفل التكريم السنوي للشباب المتميز والمؤسسات المانحة والشركاء الاستراتيجيين (من المصدر)

سلطان بن طحنون خلال حفل التكريم السنوي للشباب المتميز والمؤسسات المانحة والشركاء الاستراتيجيين (من المصدر)

أحمد عبد العزيز (أبوظبي)

نظمت مؤسسة الإمارات تحت رعاية سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي رئيس مجلس إدارة المؤسسة، أمس، في فندق سانت ريجس أبوظبي، حفل التكريم السنوي للشباب المتميز والمؤسسات المانحة والشركاء الاستراتيجيين والإعلامين الذين كان لجهودهم وعطائهم ودعمهم المستمر دور مهم في نجاح مؤسسة الإمارات وتمكينها من خدمة الشباب الإماراتي.
حضر حفل التكريم معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان عضو المجلس التنفيذي العضو المنتدب لمؤسسة الإمارات إلى جانب ممثلي المؤسسات المانحة والشركاء الاستراتيجيين والإعلامين للمؤسسة والمختصين العاملين في قطاع النفع والاستثمار الاجتماعي.
وتم خلال الحفل الإعلان عن الفرق الثلاثة الأولى التي فازت بجائزة الإمارات لشباب الخليج العربي والتي تحظى برعاية سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات وتهدف إلى تطوير مهارات ريادة الأعمال لدى الشباب وتشجيعهم على تطوير مشاريع ريادة أعمال مجتمعية تستجيب للتحديات الاجتماعية وتكون قادرة على إحداث تأثيرات مجتمعية إيجابية ومستدامة.
وحيا معالي الشيخ سلطان بن طحنون في كلمته خلال الاحتفال الشباب الإماراتي الذي أبدع وترك بصمته في خدمة وطنه ومجتمعه الإمارات في مجالات التطوع والمشاركة المجتمعية وتعزيز قدرات المجتمع على مواجهة التحديات وفي مجالات الابتكار وريادة الأعمال المجتمعية أو في مجالات التطوير والاختراعات العلمية والتكنولوجية.
كما أشاد بجهود شركاء المؤسسة ومساهماتهم في دعم برامج المؤسسة وتمكينها من القيام برسالتها في تنمية قدرات الشباب.
وقال معاليه: «إن عولمة العصر الحديث جعلت من مجالات العلوم والتكنولوجيا أحد أهم مجالات الدراسة والعمل على الإطلاق لذلك أشجع دائما الشباب على تطوير مهاراتهم واكتساب المزيد من الخبرات لمواكبة أحدث تطورات التكنولوجيا العالمية».
وتم خلال الحفل الإعلان عن المشاريع الثلاثة الفائزة بجائزة الإمارات لشباب الخليج العربي 2017، وهي مشروع بيتي الأخضر الفائز بالمركز الأول - يهدف إلى إنشاء بيوت محمية مصغرة لاستخدامها في المنازل - وسيتلقى المشروع منحة احتضان مالية بمبلغ 100 ألف درهم، فيما حصل مشروع أطعم من فووديت على المركز الثاني - وهي منصة فرعية ذكية صممت بناء على نظام فووديت لطلب الطعام إلكترونيا - وسيتلقى منحة احتضان قيمتها 70 ألف درهم، ونال المركز الثالث مشروع بريد الأمل - وهو مشروع مبادرة تهدف إلى دعم مكافحي السرطان ورفع وعي الجمهور عن السرطان - وسيحصل على منحة احتضان مالية بمبلغ 50 ألف درهم،وعن فئة الأكثر جماهيرية أعلن عن فوز مشروع ستراتس وهو مشروع يقدم نظاما جويا شاملا من دون طيار، وقادر على إنجاز جميع المهام المطلوبة التي تقوم بها الطائرات.
وستحصل الفرق الفائزة على الرعاية والدعم التقني إضافة إلى البرامج التوجيهية التي تقدمها مؤسسة الإمارات وشركاؤها في دول الخليج العربي.
وتعتبر جائزة الإمارات لشباب الخليج العربي من أهم المبادرات التي أطلقتها مؤسسة الإمارات عام 2014
وكرم معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان لجنة التحكيم.
وقالت ميثاء الحبسي نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات: «إن شباب مؤسسة الإمارات اثبتوا التزامهم واستقلاليتهم وإلمامهم باحتياجات المجتمع، وإنهم سباقون في مختلف المجالات حريصون على الإبداع وعلى قدر المسؤولية الوطنية وحافظون لقيم البلاد وأصالة الوطن، ونحن نفتخر بإنجازاتهم في كل المجالات».