صحيفة الاتحاد

الإمارات

حمدان بن محمد يشهد انطلاق منتدى دبي لأفضل الممارسات الحكومية

 حمدان بن محمد يطلع على نماذج متقدمة في الخدمات (وام)

حمدان بن محمد يطلع على نماذج متقدمة في الخدمات (وام)

دبي (الاتحاد)

شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي انطلاق فعاليات اليوم الأول لمنتدى دبي لأفضل الممارسات الحكومية، والتي تضمنت مجموعة من المحاضرات والجلسات الحوارية، وعرض التجارب المتميزة في مجالات الإلهام والعمل الحكومي المتميز.
وقال عبد الله محمد البسطي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، رئيس برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز: استطاع منتدى دبي لأفضل الممارسات الحكومية أن يحقق نجاحا لافتا في يومه الأول من جهة عدد المشاركين والحضور، وتميز بأنه قدم قدرا كبيرا من المعرفة والمعلومات القيمة في مجالات صناعة المستقبل وتحقيق سعادة الناس عبر الجودة في أداء العمل الحكومي.
وقال الدكتور أحمد النصيرات المنسق العام لبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز: شهد المنتدى في يومه الأول مشاركة ما يزيد على ألفي شخص من المسؤولين والموظفين والمهتمين بمحاور وأهداف المنتدى وهذا دليل على نجاحه في ترسيخ قيم الابتكار والتميز.
وشارك معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي ضمن محور حمل عنوان «القيادة الملهمة في دولة الإمارات»، واستعرض معاليه خلال كلمته مفهوم القائد الملهم الذي يؤثر في الآخرين وسلوكياتهم، ويملك المهارات العالية في الاتصال.
وقال الفريق ضاحي خلفان: يملك القائد الملهم القدرة على التحديث والتجديد الدائم في العمل ويعمل على إظهار الحماس، ويكون قدوة لمرؤوسيه ويساعد في العمل والإنجاز، ويسعد ويحتفي بما تحققه من نتائج طيبة.
كما استضاف المنتدى الدكتور إدريس جالا الوزير السابق بديوان مكتب رئيس الوزراء الماليزي رئيس برنامج التحول الحكومي والاقتصادي بماليزيا -عضو الهيئة الاستشارية في المنتدى الاقتصادي العالمي والبنك الدولي الذي تحدث عن قصة نجاحه الملهمة.
وخلال «جلسة مع الإلهام» استعرض الدكتور عبدالعزيز بن عبدالستار التركستاني السفير السعودي السابق في اليابان مسيرة نجاحه المتميزة، وكيفية وصوله إلى ما حققه من إنجازات فريدة.
وضمن جلسة تحمل عنوان «المستقبل في العقول: معارض إكسبو العالمية نقطة انطلاق التقدم» تحدث ديمتري كيركينتيز النائب العام للمكتب الدولي للمعارض، وقال إن معارض إكسبو تعد بمثابة نافذة خروج الناس إلى العالم الخارجي، واستعرض بعض قصص النجاحات من معارض سابقة لإكسبو، موضحا أهمية تنظيم معارض إكسبو.
واطلع الحضور على «قصة كفاح ملهمة من أجل صناعة الأمل» رواها هشام الذهبي الحائز على جائزة صناع الأمل وقال: «خضت تحدي إيواء أطفال الشوارع لكي أحل جدلية موجودة في كل المجتمعات التي تعاني من مشكلة أطفال الشارع وهي «أطفال الشارع... ضحايا أم جناة».
وتضمنت فعاليات اليوم الأول أيضا جلسة بعنوان« إلهام الشباب العربي» تحدث فيها الدكتور نايف المطوع وهو اختصاصي نفسي وتنويم مغناطيسي ومؤسس مركز السور للعلاج والتقييمات الاحترافية المركز الريادي للخدمات النفسية - الكويت، وجلسة أخرى حملت عنوان «الإلهام من خلال تعزيز الإدراك» قدمها الدكتور بيو لوتو الرئيس التنفيذي لمختبر ماسفتس أستديو - المملكة المتحدة.