صحيفة الاتحاد

الإمارات

حاكم الشارقة يؤكد ضرورة الالتفاف حول القيادة المصرية

حاكم الشارقة يلقي كلمته (من المصدر)

حاكم الشارقة يلقي كلمته (من المصدر)

القاهرة(الاتحاد)

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ضرورة الالتفاف حول القيادة المصرية حتى تجتاز الأمة العربية هذه المرحلة الحرجة في تاريخها، جاء ذلك خلال زيارته أمس كلية الزراعة بجامعة القاهرة، كما دشن الجمعية الخيرية لأهالي البصيلية قبلي في القاهرة.
وقال سموه «إن الذكرى الطيبة التي تستقر في النفوس هي الخيط الذي يربط بين المتحابين، والذكرى الطيبة التي بقيت في نفسي لمصر وأهلها هي سبب الحب المتبادل بيني وبينهم».
جاء ذلك خلال كلمة سموه أمس في حفل تدشين مبنى الجمعية الخيرية لأهالي البصيلية قبلي في جمهورية مصر العربية بمحافظة القاهرة.
وسرد صاحب السمو حاكم الشارقة أمام الحضور قصة الحاج إبراهيم علي حسن خلال سنوات دراسته الجامعية في مصر في ستينيات القرن الماضي، حيث كان يعمل الحاج إبراهيم مسؤولاً عن العقار الذي كان يقطن فيه سموه، وكيف أن الحاج إبراهيم أقدم على بيع ذهب زوجته وبناته ليوفر مبلغاً من المال كان سموه في حاجة ماسة إليه.
وقال سموه: «إن هذه الحادثة سأورثها لأولادي وبناتي وأحفادي ولن أمسحها من ذاكرتي ولا من قلبي، فما قام به الحاج إبراهيم زرع مصر وحب مصر في قلبي، ووجدت فيه وفِي من حوله ممن التقيتهم الخير وحملت معي عنهم الذكريات الطيبة والسيرة الحسنة، لن أنساها ولن يعوضني مقابلها أي شيء، ولكل من لا يعرف مصر عليه أن يعرف أناسها حتى يعرفها جيداً».
واختتم سموه كلمته بقوله: «أتمنى لكم التوفيق والسداد، وأبارك لكم هذا المكان الذي سيعزز من ترابطكم وتواصلكم، وأنا معكم ولن انقطع عنكم».
وتلقى سموه درعاً تذكارية من أعضاء الجمعية وأبناء المنطقة عرفاناً منهم لما قدمه لهم من خدمة جليلة بإنشاء وإقامة هذا المبنى الذي سيهتم بإنسان المنطقة.
وكان صاحب السمو حاكم الشارقة قد افتتح مبنى الجمعية الخيرية لأهالي البصيلية قبلي، والذي يتكون من 5 طوابق، ويضم قاعة للاحتفالات والمناسبات وعيادات طبية وصحية تخصصية ومكاتب إدارية ومكاتب لشؤون الأهالي الاجتماعية.
ومن جهة أخرى، عبر سموه خلال زيارته كلية الزراعة بجامعة القاهرة ظهر أمس عن سعادته البالغة بوجوده في هذه الكلية التي تخرج فيها وتعلم منها علوم الهندسة الزراعية، كما أنه تشرب ونهل من جميع العلوم والمعارف والآداب خلال دراسته الجامعية، وهو ما ساهم في تشكيل شخصيته وجعله محبا للعلم والفنون والآداب.
وقال في كلمته التي جاءت للمشاركة في احتفالية جامعة القاهرة بحصول كلية الزراعة على تصنيف QS كواحدة من أفضل 250 كلية زراعة على مستوى العالم، حيث يبلغ عدد كليات الزراعة في العالم 23 ألف كلية زراعة، قال: «إن علاقته بجمهورية مصر العربية وبالمصريين علاقة محبة نظراً لما لقيه من ترحيب وحفاوة وتعليم خلال فترة دراسته الجامعية، وإن ما يقدمه اليوم للكلية والجامعة بل لمصر كلها ليس منة وإنما شيء من رد الجميل الذي قدمته مصر، ولا زلت، داعيا إلى مواصلة الالتفاف حول القيادة المصرية حتى نتعدى جميعا هذه المرحلة الحرجة من تاريخ الأمة العربية».
وتم خلال الاحتفالية عرض فيلم تسجيلي بعنوان «عاشق مصر»، استعرض سيرة صاحب السمو حاكم الشارقة وإنجازاته في المجالات العلمية والتعليمية والثقافية والاجتماعية كافة. إلى جانب استعراض مساهمات سموه ودعمه اللامحدود والمتواصل لجامعة القاهرة بمختلف كلياتها.
وألقى الدكتور هاني الشيمي، عميد كلية الزراعة بجامعة القاهرة، كلمة رحب فيها بصاحب السمو حاكم الشارقة مقدماً خالص شكره وتقديره لسموه على تقبل الرئاسة الشرفية لرابطة خريجي كلية الزراعة بجامعة القاهرة، ومثنياً على جهود سموه الحثيثة في دعم مجالات البحث العلمي في الجامعة، وحرصه على متابعة مستجداتها بشكل مستمر.وفِي ختام الحفل، تلقى صاحب السمو حاكم الشارقة عدداً من الدروع التذكارية تعبيراً من مقدميها لسموه عن تقديرهم لتفضله بزيارتهم وتشريفهم في احتفاليتهم هذه، وأقامت الجامعة بهذه المناسبة مأدبة غداء على شرف سموه، حضرها عدد من رؤساء الجامعة السابقين وعمداء الكليات ونواب رئيس الجامعة وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية بكلية الزراعة وعدد من طلبة الكلية. حضر المناسبتين جمعة مبارك الجنيبي سفير الدولة لدى مصر، وعبد الله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة، ومحمد عبيد الزعابي رئيس دائرة التشريفات والضيافة، ومحمد حسن خلف مدير عام مؤسسة الشارقة للإعلام.