الرياضي

الاتحاد

«الأبيض» يخسر بثلاثية نظيفة أمام «سيتي» وينتظر لقاء إنتر

بداية متعثرة لمنتخبنا الوطني أمام مانشيستر سيتي

بداية متعثرة لمنتخبنا الوطني أمام مانشيستر سيتي

تواصل الصراع أمس الأول في بطولة العين الدولية لناشئي كرة القدم تحت 17 سنة، والتي كانت قد انطلقت مساء الأحد الماضي بمشاركة أندية العين مستضيف الحدث ومنتخبنا الوطني والرجاء المغربي ومانشستر سيتي الإنجليزي وإنتر ميلان الإيطالي وفالنسيا الإسباني .
وخسر منتخبنا الوطني الذي يستعد للتصفيات الآسيوية وبطولة دول مجلس التعاون الخليجي، بثلاثة أهداف نظيفة في أولى مبارياته التي جمعته مع فريق مانشستير سيتي الإنجليزي الذي جمع أول ثلاث نقاط تصدر بها المجموعة الثانية ويلتقي اليوم فريق إنتر ميلان الضلع الثالث في هذه المجموعة.
جاء الشوط الأول من اللقاء متوسط المستوى مع أفضلية نسبية للفريق الضيف الذي تميز لاعبوه بطول القامة والبنية الجسمانية القوية، مما منحهم الفرصة على ترجيح كفتهم والسيطرة على المباراة، وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي.
وفي الشوط الثاني سجل الفريق الإنجليزي 3 أهداف عن طريق جون جوديتي الدقيقة 55، وأضاف أندرو ميتشل الهدف الثاني في الدقيقة 79، نجح البديل ايميرك هيباس في تسجل الهدف الثالث والأخير قبل ثلاث دقائق.
أدار اللقاء الحكم أحمد سليمان للساحة وعاونه على الخطوط خميس حسن ومحمد علي والحكم الرابع عبدالله أشتيري.
وعبر سليم عبدالرحمن مساعد مدرب منتخبنا، عن رضاهم التام كجهاز فني عن الأداء الذي ظهر به لاعبو المنتخب أمام مانشيستر سيتي حتى الدقيقة 70 من عمر المباراة بالرغم من الخسارة بثلاثية.
وقال إنهم لم يتدربوا أكثر من أسبوع للبطولة، لافتاً إلى أن اللاعبين التحقوا مباشرة بالتدريبات بعد انتهاء امتحانات نصف العام الدراسي، مما لم يمكنهم من إكمال المباراة بنفس القوة والحماس والأداء الذي ميزهم حتى قبل 20 دقيقة من صافرة النهاية.
وأشار إلى أن الأداء كان متقارباً بين الفريقين خاصة في الشوط الأول، إلا أن انخفاض مردود اللاعبين في المرحلة الأخيرة من المواجهة بسبب نقص الطاقة قد منح فريق مانشستر سيتي الفرصة ليفرض سيطرته على أحداث المباراة ويسجل ثلاثة أهداف حسم بها اللقاء.
وأضاف: خرجنا بفوائد عديدة من المباراة واستفاد اللاعبون من الاحتكاك مع فريق نادي كبير في قامة مانشستر سيتي، مشيراً إلى أنهم ما زالوا يحتفظون بفرصتهم في المنافسة وأمامهم مباراة مهمة، حيث سيواجهون فريق انترميلان يوم السبت المقبل لتحديد الفريقين الصاعدين من المجموعة الثانية إلى المرحلة الأخيرة، وربما تلقي مباراة اليوم بين مانشستر سيتي وانترميلان بظلالها على لقاء السبت المقبل الذي يتوجب على لاعبي المنتخب أن يخوضه بأسلوب متوازن بين الدفاع والهجوم.
وأضاف: في كل الأحوال لا نفكر في الخروج من المنافسة من عدمها، وإنما ما يهمنا بالدرجة الأولى الاحتكاك مع فرق قوية ومتميزة المستوى الفني والاستعداد بشكل مثالي للاستحقاقات المقبلة.
وبسؤاله عن عدم امتلاك لاعبي المنتخب للحلول الفردية في الأوقات التي تتطلب ذلك، أشار سليم إلى أن اللاعب فهد سالم حديد هو الوحيد الذي يمتلك هذه الخاصة؛ لأنه يشارك مع فريقه في بطولة دوري المحترفين، مشيراً إلى أن بقية اللاعبين يحتاجون إلى المزيد من الوقت، إذ لا يمكن تقييم اللاعب من مباراة واحدة، خاصة أنهم لعبوا بدون إعداد مطمئن وفقدوا معظم طاقتهم بمرور الوقت.
وفي نهاية حديثه، أوضح سليم عبدالرحمن أنهم يعتبرون موعد انطلاقة البطولة غير مناسب بسبب أداء الطلاب لامتحانات نصف العام الدراسي، مما يؤدي إلى توقفهم عن الحصص التدريبية، وبالتالي يؤثر على مردودهم في البطولة.

قدم محاضرة عن التربية البدنية في المدارس
سيرجيو: إنتر هنا لأجل لقب البطولة

أبوظبي (الاتحاد) - أكد سيرجيو بنجاليا مدرب اللياقة البدنية لفريقي 16-17 سنة بأكاديمية إنتر ميلان الإيطالي لكرة القدم، أنه من الصعب عليه الحكم على مستوى الفرق المتنافسة في البطولة قبل مواجهتها، غير أنه يدرك جيداً أن مستوى الكرة في الإمارات في تطور مستمر، خصوصاً على مستوى المراحل السنية، لافتاً إلى المستوى الرائع الذي أظهره منتخب شباب الإمارات في مونديال مصر 2010.
وقال: نفخر بالمشاركة في البطولة بعد الصيت الواسع الذي حظيت به في أوروبا خلال النسختين الأولى والثانية، وذلك من خلال التنظيم الجيد والفرق المتميزة التي تستقطبها اللجنة العليا المنظمة للمنافسة على اللقب، الأمر الذي انعكس إيجاباً على البطولة وساهم في نجاحها على كافة الصعد، ونحن سعداء جداً بالخدمات التي قدمها لنا نادي العين في تحضيراته للبطولة والتجهيزات اللازمة لإعداد الفريق من ملاعب وأجهزة ومعدات حديثة في عالم التدريب على النحو الذي مكننا من الاستعداد لمواجهة اليوم أمام المان سيتي بصورة لائقة، فضلاً عن الإقامة المريحة التي وفرها لأعضاء الوفد بالعين.
وأضاف: هدفنا من المشاركة هو الاحتكاك وتبادل الخبرات من خلال ورش العمل التي تخللت البطولة للوقوف على تجارب الأكاديميات الكروية للأندية المشاركة في البطولة، إلى جانب اللعب مع مدارس كروية مختلفة.
وعن لقاء اليوم أمام مانشستر سيتي، والذي يحمل طابعا أوروبيا خالصا، قال: بلاشك أن المان سيتي فريق جيد ولكننا لا نعرف أي شيء عن لاعبي الفريق، ومباراة الافتتاح أمام الإمارات ليست مقياساً للحكم على الفريق الذي سينازلنا اليوم، وبغض النظر عمن هو المنافس، فاستراتيجيتنا واضحة في إنتر ميلان وأساسها دخول أي مواجهة من أجل تحقيق الفوز مع كل الاحترام لكافة الفرق المتبارية في البطولة، ونؤكد بأننا هنا من أجل الحصول على اللقب، وإن كان هناك احتمال واحد للفوز بالبطولة سنقاتل من أجل تحقيقه.
وكان سيرجيو بنجاليا قد ألقى محاضرة مهمة عن التربية البدنية في مدارس كرة القدم خلال ورشة العمل التي ينظمها نادي العين الرياضي الثقافي تحت مظلة مجلس أبوظبي الرياضي، وعبر بنجاليا عن سعادته بالمشاركة الفاعلة لمثلي الفرق المتنافسة في البطولة خلال الورشة إلى جانب مدربي أكاديمية نادي العين الرياضي لكرة القدم، مشيراً إلى اتفاقية التفاهم المبرمة ما بين أكاديمية إنتر ميلان ومجلس أبوظبي الرياضي، والتي أثمرت عن علاقات وطيدة مع كافة أندية العاصمة أبوظبي، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن نادي العين على رأس قائمة الأندية التي يتعاون معها الإنتر.

جوديتي أفضل لاعب

العين (الاتحاد) - حصل جون جوديتي لاعب فريق مانشستر سيتي على جائزة أفضل لاعب في مباراة فريقه مع منتخبنا، بعد أن وقع عليه اختيار اللجنة الفنية للبطولة.
وقام عبيد مبارك الشامسي مدير الإدارة الفنية باتحاد الكرة بتسليمه الجائزة المخصصة من اللجنة المنظمة العليا أفضل لاعب في كل مباراة.

سيليرز: فرصة للمبتدئين للاحتكاك واكتساب الخبرة

العين (الاتحاد) - قال سكوت سيليرز مدرب فريق مانشستر سيتي، إن الهدف الأول كان مهماً بالنسبة لسير المباراة، والذي أثر كثيراً على أداء لاعبي منتخب الإمارات الذين قل مجهودهم في الشوط الثاني، مما أتاح لفريقي الفرصة لاستثمار هجماته وتسجيل الثلاثية.
وأضاف: لقاء الافتتاح بين العين والرجاء المغربي كان متكافئاً، وكان أصحاب الأرض الأقوى، ولكن الرجاء كان الأكثر امتلاكاً للكرة، لافتاً إلى أن منتخب الإمارات يتمتع بالقوة، إلا أنه في حاجة إلى زيادة النواحي الفنية والارتقاء بها إلى الأفضل.
وأوضح أن مثل هذه البطولات مهمة للاعبين المبتدئين لكي يحكتوا مع غيرهم لاكتساب الخبرة من مختلف المدارس الكروية، مما يساعد في تطوير مستوى الكرة.
وحول مدى استفادة نادي مانشستر سيتي من اللاعبين العرب، قال سكوت إن الليبي أحمد بنعلي يشارك حالياً مع فريق الناشئين، بجانب أن هنالك لاعب صومالي اسمه إبراهام يلعب في صفوف الفريق الأول بنادي مانشستر سيتي، مشيراً إلى أنهم دائماً يبحثون عن العناصر المتميزة في كافة أنحاء العالم.

اقرأ أيضا

زهران.. «برتقالي» للموسم الرابع