الاتحاد

دنيا

مدرج جميرا ينطق بجمال الفاتنة مورانو !

دبي : محمد الحلواجي
شهد مدرج مدينة جميرا 'الأمفيثييتر' مؤخرا معرضا فنيا حياً نظمته الشركة العربية للسيارات بمشاركة الفنانة الإماراتية الشابة آمنة الزعابي وأربعة نحاتين مقيمين بالدولة (وهم الفنان التركي واصل عنتبلي والفنان الجنوب أفريقي آلان مييبرج والفنان اللبناني وائل حمادة إلى جانب الفنانة اللتوانية لوريتا بيلينسكيت بيرك)، حيث قاموا بالتواجد مع الجمهور لمدة خمسة أيام امتد العمل فيها من العاشرة صباحا وحتى العاشرة مساءً أمام أنظار الجمهور في الهواء الطلق للبحر والسماء لتشكيل منحوتات متحركة وأعمال فنية ناطقة تنهل من النحت والرسم والتصميم الهندسي الرسوميات إلى جانب استخدام واضح للوسائط الفنية المتعددة 'الملتي ميديا' ذات روحية الكولاج فأنتجوا مزيجا فنيا خياليا انطلق بشكل أساسي من وحي أثارته النكهة الفنية لهندسة وتصميم سيارة 'نيسان مورانو' الجديدة التي اتخذت اسمها من الزجاج المشهور عالميا·· وهو زجاج 'مورانو' الذي يُصنّع حصريا في إحدى جزر البندقية بإيطاليا·
مواهب الإمارات
عن هذا المعرض الفني الحي يقول ميشال عياط مدير الشركة العربية للسيارات: فيما تُدخل 'نيسان' أحدث التصاميم على سياراتها تقوم الشركة بمساعدة ودعم فناني الإمارات على إظهار الوجه المميز للسيارات التي باتت تشكل أعمالا فنية بحد ذاتها ولم تعد وسيلة للمواصلات فحسب·· حيث يأتي المعرض ليكون الأول ضمن سلسلة من المعارض التي تعتزم الشركة إطلاقها ودعمها من خلال عرض سياراتها المميزة لعامي 2005 و2006م، والتي تأمل أن يتحول إلى فعاليات فنية سنوية ترعى المواهب الفنية في الإمارات وتعزز ذائقة وتقدير عموم الجمهور للفن من خلال توعيتهم وإطلاعهم على ألوان متعددة من الفنون·
أما هانية ثابت مسؤولة العلاقات العامة بالشركة فتؤكد: اخترنا في هذا المعرض موضوع النحت لنركز بشكل أساسي على اتجاهات مختلفة لعدد من الفنانين المبدعين في هذا المضمار·· عبر مساعدتهم على استلهام أفكارهم من سيارة 'مورانو' التي يطلق عليها عالميا اسم 'المنحوتة المتحركة' انطلاقا من شكلها الحركي المميز لينتجوا أعمالا فنية مستقلة تجمعها روح واحدة·· فقد كان هدفنا الأساسي هو إتاحة الفرصة للجمهور بمتابعة هذه الأعمال وهي تتشكل من نقطة الصفر إلى أن تصل إلى مرحلة التمام والنضج والكمال·· وبهذا الشكل نضمن رعاية المواهب الفنية وتواصلها وتفاعلها الحي مع الجمهور في الإمارات· ونأمل أن نتخذ في الأعوام المقبلة وجهة فنية ثانية كعمل معارض للتصوير الفوتوغرافي مثلا·· مع محاولة زيادة عدد الفنانين المشاركين·
التجارة والواجب
أما نائل غرز الدين الذي أشرف على تنفيذ مشروع المعرض في موقعه فيرى أن فكرة المعرض تعتبر سابقة في الإمارات ودول الخليج·· فقد استعنا بخبرة ومشورة مختصين في الدولة وخارجها·· من أجل اختيار الفنانين من بلدان مختلفة والتخطيط لإقامة المعرض الذي جاء تنفيذه سهلا نظرا للدعم اللا محدود من الشركة العربية للسيارات، كشركة تمثل جزءا من ثقافة المجتمع الإماراتي الذي أحبت أن تقدم له شيئا من الواجب الاجتماعي·· وهذه خطوة أتمنى على الشركات الأخرى أن تحذو حذوها من أجل تأمين واجهة للفنانين الشباب للتعبير عن أنفسهم··ونظرا لمعدل إقبال الجمهور الذي كان غير متوقع في حجمه·· قررنا عرض هذه الأعمال المنجزة بشكل ثابت في معارض وصالات العرض التابعة للشركة·· وسوف ندرجها مع لمحات تعريفية بالفنانين في كاتالوجات سيارة 'مورانو' مستقبلا·· فالهدف التجاري يجب أن لا ينفصل عن الأهداف الاجتماعية والثقافية للمجتمع الذي نحيا فيه·· من منظور الواجب الذي ينطلق من الواعز الذاتي·
الفنانون سعداء
كما كانت لنا وقفات بانورامية مع الفنانين المشاركين الذين عبروا عن سعادتهم بحضورهم الشخصي واليومي في هذا المهرجان الفني الحي·· وقد كانت وقفتنا الأولى مع الفنانة الإماراتية الشابة آمنة أحمد الزعابي التي درست الفنون الجميلة والتصميم الجرافيكي وتخرجت مؤخرا من جامعة زايد لتدور أعمالها حول المناظر الخيالية التي تتضمن صوراً وعلامات من دبي·· تقول آمنة عن تجربتها في هذا المعرض: 'بدأت بمشاركات عديدة ومن بينها مشاركات في 'الفايف جرين' وهي جهة تشجع المواهب المحلية ومن خلال هذه الجهة جاءت مشاركتي في معرض 'مورانو' ولعلك تلاحظ أن طبيعة عملي تختلف عن زملائي الآخرين فأنا لا أعمل في النحت أو التجسيم بقدر ما أعمل في مجال رسوميات الكومبيوتر الذي يتميز بالعمل على الطبقات·· وهي الطبقات التي أحاول أن أوحي بوجود التجسيم فيها عن طريق المساحات الفراغية بين كل طبقة وأخرى عن طريق إبراز العمق في المنظور·· للإيهام بوجود الحركة والانطلاق في عناصر العمل الفني وأشيائه·'·· وتضيف آمنة: 'وقد قمت بتوظيف الواجهة الزجاجية الأمامية لسيارة 'مورانو' التي جذبني شكلها الجميل لاستخدامها بمثابة شاشة عرض تدخلك إلى عالم المورانو حيث توجد خلفها الثلاث طبقات البلاستيكية الشفافة التي جسدت عليها صورا مفرغة قمت بلصقها على مستويات مختلفة على ورق 'الباك لت' (ورق شفاف يمكن الرسم واللصق عليه مع تسليط إضاءة من الخلف) لتكون صورة خور دبي هي الأبرز، حيث تعتبر منطقة الخور من أكثر البقع نشاطا واكتظاظا بالفعاليات والحركة على مدار العام في إمارة دبي·· إلى جانب تكوينات لعناصر خرافية في دبي·· فالمشاهد يرى في العمل أشياء غريبة كالألعاب النارية وأسماك تحلق إلى جانب 'مورانو' وعالما مقلوبا رأسا على عقب، وفراشات وسيارات·· فالهدف الأساسي للمعرض هو التعبير عن أحاسيسنا بالحياة كفنانين شباب من خلال الافتتان بمورانو وأثرها الممكن على إيقاع الحياة·· وقد أثار العمل انتباه الجمهور وأعجب بغرابة فكرته وأسلوبه الجديد في العرض·'
ألوان وأشكال
أما الفنان التركي وائل عنتبلي المولود والمقيم بإمارة العين ويحمل شهادة في الهندسة المعمارية ويستعمل مواد مختلطة في أعماله التي يستلهمها من العمارة·· تحدث عن مشاركته قائلا: الفن جزء لا يتجزأ من حياتي ولذلك أحببت المساهمة في هذا المشروع الجماهيري فقدمت تصميمي الفني للمشروع ووافقت عليه الشركة··وقد استوحيته من الأضواء الأمامية للسيارة التي تمثل زوايا متكسرة إذا أمعنت النظر إليها من الداخل·· وأما بالنسبة لاستخدامي المكثف للألوان في عملي فهو ينطلق ببساطة من أن الناس الذين يستخدمون السيارة أنفسهم يمثلون أشكالا وألوانا عديدة مختلفة في سياق المجتمع! وقد وجدت تفاعلا كبيرا من الناس الذين لم يتوقفوا عن طرح الأسئلة والاستفسارات طوال مراحل تنفيذ العمل في مدرج الجميرا·· لذلك سأحرص على إعادة مثل هذه التجربة مستقبلا·
نافذة على العالم
كما كانت لنا وقفة مع الفنانة اللتوانية لوريتا بيرك التي اشتهرت بأعمالها الكبيرة وشاركت مؤخرا في مشروع 'قافلة الجمال' الفني في دبي ·· تقول لوريتا عن دورها في هذه التجربة: لقد تمت دعوتي للمشاركة في هذا المعرض من قبل الشركة·· فقررت المشاركة بعد أن وجدت أن السيارة ملهمة بالفعل وقد استوحيت فكرتي بشكل أساسي بمجرد دخولي إلى السيارة·· فقد شد انتباهي الزجاج الأمامي الذي اعتبرته نافذة المرء للعالم عندما يسافر بالسيارة·· لذلك قمت بأخذه ووضعه كجزء أساسي في إطار عملي النحتي إضافة إلى تغطيته بنوعين من الشفافات في كل جهة·· ففي الجهة الأمامية تجد الشفاف الأسود التي تنعكس فيه صورتك إذا كنت قريبا منه·· ويعكس لك صورة مقلوبة كلما ابتعدت عنه·· وفي الجهة الأخرى غطيته بالشفاف العاكس كالمرآة لترى فيه نفسك والعالم المحيط بك من حولك·· كما أضفت إليه اللون الرمادي وهو لون الشارع والأحمر وهو لون الإشارات المرورية إضافة إلى اللونين الأصفر والأبيض وهما لونا الخطوط الأرضية·· فالعمل قائم على فكرة الانعكاس وزاوية النظر·· وقد استرعى عملي انتباه الناس وبخاصة الأطفال الذين التصقوا بي لمعرفة ما أقوم به·'
وائل حمادة فنان لبناني يعمل ويعيش في دبي وهو كثير الأسفار لتوثيق المدن التي يزورها من خلال أعماله الفنية التي تعتمد التصوير الفوتوغرافي والوسائط المتعددة والرسم والنحت والتي تعرض على نطاق واسع في الإمارات·· وعن تجربته بالمشاركة في المعرض يقول وائل: لقد استوحيت عملي من السيارة التي تتخذ اسمها من جزيرة 'مورانو' في ايطاليا والتي تشتهر بصناعة الزجاج الطبيعي المصنوع يدويا ويمثل نخبة الزجاج العالمي·· وقد قمت بأخذ زجاج المورانو من محل في دبي وأخذت صوراً لمجسم 'مورانو' وخطوطها وطبيعة شغل الزجاج ذي التاريخ العريق·· ودمجتها مع مجسم من طبقات البلاكسي (الفايبر جلاس) الملون والشفاف المكون من خمس طبقات ذات لون أزرق وأخضر وبرتقالي وأصفر والشفاف بحجم متساو·· ثم قمت بتقطيع وتعشيق الفايبر من الأعلى باستخدام اللهب لتمييعه وتداخله مع بعضه البعض·· في دلالة تتقاطع مع عملية تسييل الزجاج بالنار··وأضفت إلى المجسم بعد ذلك عدة أنواع من المعجون المستخدم للسيارات وقمت بتلوينه لأعكس في العمل ككل، ألوانا حارة تعكس الحرية والفرح والوهج في روح إبداع الشباب·
روحية 'مورانو'
وقفتنا الأخيرة كانت مع الفنان الجنوب أفريقي آلان مييبرج الذي يعيش ويقيم في دبي ويعمل بشكل رئيسي في المعادن الطبيعية والبرونز ليستوحي أعماله من الطبيعة والبيئة المحيطة·· وقد أبدى آلان سعادته بمشاركته في هذه التجربة الفنية قائلا: لقد مارست النحت منذ طفولتي وكنت أبدي دائما اهتماما كبيرا بالأعمال الفنية ذات الأبعاد الثلاثية والمجسمات بشكل خاص·· وقد اشتغلت على أعمالي البرونزية الكبيرة منذ خمس سنوات في جوهانسبرج بجنوب أفريقيا وأنا مهتم اليوم بشكل عام بالواقعية في تصوير وتجسيم الحيوانات ونحت التماثيل البشرية··بروح حديثة ومعاصرة كما ترى في هذا التمثال هنا··حيث تلقيت دعوة من الشركة العربية للسيارات للمشاركة في هذا التجمع الفني·· وعليه استوحيت خطوط وأبعاد التمثال من الشكل الأمامي لسيارة 'مورانو' فلو نظرت للجهة الخلفية لأذرع التمثال لوجدت شبها بينها وبين تقاطيع هيكل السيارة بمنحنياته المتكسرة على نحو حاد·· وهو ما يستتبع تكسر وتوزع الإضاءة الساقطة والمنعكسة من جهات وزوايا مختلفة على هيكل السيارة بصورة مميزة لتولد ظلالا مختلفة·· وهذا ما استفدت منه في عمل الظلال على الأرجل بشكل خاص ·· فمن هنا انطلقت في تجسيد التمثال الذي يأخذ روحية 'مورانو' ويتفاعل ويتحاور معها·

اقرأ أيضا