الاتحاد

الرياضي

نوف العنزي.. سفيرة الإمارات لكرة السيدات

نوف العنزي تستعرض مهاراتها في كرة القدم (من المصدر)

نوف العنزي تستعرض مهاراتها في كرة القدم (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تعتبر نوف العنزي أول محترفة إماراتية لكرة القدم خارج الدولة، وتعمل بنت العشرين عاماً مهندسة أمن المعلومات، وتحلم لاعبة منتخب السيدات بالعالمية، دخلت الموهوبة العنزي عالم الكرة منذ الصغر وأكملت 15 عاماً من الأعمال الشاقة مع الكرة عشقها الأول والأخير، تحدت الظروف قاتلت من أجل الحلم بدأت ملامحه الأولى تظهر في الأفق من خلال تجربة احترافية في نادي وادي دجلة المصري.
نهاية الشهر الجاري سوف تكون بمثابة الميلاد الجديد للاعبة منتخبنا عندما تشارك بشكل رسمي مع فريقها الجديد في دوري السيدات بمصر، تقول إنها خطوة لما هو أهم أوروبا والدول المتقدمة، حيث الاحتراف والشهرة ورفع علم الوطن في القارة العجوز.
وظهرت نوف الإمارات في مؤتمر رياضة المرأة أمس الأول من خلال استعراض خاص بكرة القدم ببهو صالة الحدث، لفتت الأنظار وقف الجميع يشاهدها يستمتع بما تقدمه من فنون الكرة.. ترى نوف كل لمسة لها للساحرة المستديرة لمسة لآلة الزمن التي تحركها نحو المستقبل والآمل والأفق الرحب في عالم الشهرة الواسعة.
لم يكن تحدي المهارة وإثبات الذات هو الوحيد الذي واجهته بنت الإمارات لاستكمال المشوار، لكنها تحدت نفسها أيضاً عندما اشترطت عائلتها عليها التفوق الدراسي من أجل استكمال مشوارها مع كرة القدم، بالفعل اجتهدت وتعبت سهرت وذاكرت فتفوقت في العلم كما تفوقت في الميدان حتى وصلت للسنة الرابعة والأخيرة في دراستها لهندسة أمن المعلومات لتكون أمينة على معلومات الوطن كما هي أمينة على علمه في المحافل الدولية التي تشارك فيها. تحلم بكأس آسيا مع المنتخب وكذلك المشاركة في كأس العالم، وقبل كل ذلك تحلم برد الدين إلى وطنها الغالي الذي وفر لها كل الدعم والثقة منذ بداية المشوار وحتى بداية الحلم الكبير.وعبرت نوف العنزي عن سعادتها البالغة بالتواجد في هذا المحفل الرياضي الكبير وأكدت أنه فرصة كبيرة لإلقاء الضور على إنجازات رياضة المرأة في الإمارات، كما أكدت أنه خطوة رائعة لمزيد من التطور في ظل الدعم السخي من القيادة الرشيدة.

اقرأ أيضا

فريق مارادونا يسقط بسداسية ويقبع في قاع الترتيب