الاتحاد

دنيا

الألمــان يتصدرون بطولات الشـــوارب العالميــــة

إعداد-هالة دروج:
رينيه ماوت رجل ألماني يخطط للمشاركة في ألعاب أولمبية في وقت لاحق من العام الحالي· ويصر هذا الرجل البالغ من العمر 48 عاما على نيل البطولة في تلك الألعاب لذلك تراه مواظبا على تدريباته اليومية بشكل مستمر· ففي كل صباح يقف صاحب الشوارب الطويلة أمام المرآة حيث يمضي ما يزيد على 15 دقيقة في الاعتناء بشاربيه الشبيهين بطراز شاربي القيصر ويلم هيلم·· أما الأدوات التي يستخدمها في تدريباته اليومية فهي مثبت الشعر ومادة مصنوعة من زيت اللوز·
يستعد رينيه لعرض شاربيه العريضين في مسابقة اللحى الأولمبية التي ستقام في أبريل في مدينة ليوجانج في النمسا التي تعتبر تمهيدا لمسابقة إيطالية أكبر تقام في مدينة البندقية، ومن ثم لمسابقة بطولة العالم في الشوارب واللحى لعام 2005 التي ستقام في أكتوبر في مدينة برلين· يشارك رينيه في المسابقات من هذا النوع منذ عام 1992 ويقول انه سيستمر بها إلى حين الحصول على لقب بطولة ألمانيا ثم سيتوقف بعدها·
ويذكر أن مسابقات اللحى والشوارب ظاهرة حديثة العهد إذ أقيمت لأول مرة في عام 1990 في مدينة هوفن إنز الألمانية ونظمت من قبل نادي هوفنر للحى وهو واحد من 12 ناديا من هذا النوع تتوفر في ألمانيا حاليا· كما قام النادي بتمويل مسابقة أخرى في عام ·1995 ومنذ ذلك الوقت باتت المسابقة تقام بانتظام مرة كل سنتين وتستضيفها نواد في كل من ألمانيا والسويد والنرويج· تتناول المسابقة 17 مجالا للمنافسة: 8 منها لتسريحة الشوارب، 4 للحية الجزئية و5 للحية الكاملة· قلة من المتسابقين يعرضون شواربهم ولحاهم الطبيعية في حين يلجأ الكثيرون إلى استخدام وسائل مساعدة من مجففات شعر ومثبتات ومواد شمعية ومقصات وأدوات تجعيد وغيرها·
تقوم هيئة التحكيم بتقييم المتنافسين عبر سلم علامات يتراوح بين 5 و10 على كل عنصر من عناصر المسابقة، ويتم استبعاد العلامتين الأقل والأكثر ومن ثم يؤخذ المتوسط· يقول رينييه: 'لا تنظر هيئة التحكيم إلى الشوارب أو اللحى فقط، بل تأخذ بعين الاعتبار المظهر الخارجي للمتسابق والزي الذي يرتديه والإكسسوارات التي يستخدمها'·· ويقول جوشيم أوت مهندس المعدات الطبية الألماني الذي يتربع على عرش أوروبا في هذه المسابقات انه من الصعب جدا على المشارك أن يحظى بالعلامة الكاملة· ويعرف أن جوشيم ورينيه هما عضوان في نادي سوابيان للحى والشوارب في بلدة شومبيرغ الألمانية الذي يصل عدد أعضائه إلى 132 عضوا، 129 من الرجال و3 من النساء اللواتي منحن عضوية فخرية في النادي·
يقول مشجعو هذه الظاهرة ان ألمانيا هي المقر الرئيسي والأهم لمسابقات الشوارب واللحى· في عام 2003 عقدت المسابقة لأول مرة على أرض أميركية في مدينة كارسون في ولاية نيفادا وذلك بفضل فيل أولسون المحامي الذي تولى مسؤولية تنظيمها· وفي حديث له أثناء برنامج وثائقي عن هذا النوع من المسابقات قال فيل: 'الألمان يحققون السيادة في هذا المجال فمعظم أبطال العالم هم من ألمانيا'·
ومن هؤلاء الأبطال هناك كارل هينز هيل من برلين الذي نال لقب أفضل شارب في بطولة عام 2003 ويجاهد للحفاظ على لقبه في البطولة القادمة التي ستقام في شهر أكتوبر· ومنهم أيضا المصور الفوتوجرافي جورجن بورخاردت البالغ من العمر 48 عاما والذي يمتلك شاربا يمتد على مسافة متر ونصف· يقوم الرجل بغسل شاربه ثلاث مرات قبل أن يبدأ روتين العناية اليومية به· في البطولة السابقة احتل جورجن المرتبة الثالثة في فئة الشوارب الضخمة وهو يؤكد أن الفوز بالألقاب ليس هو المهم بل إنه يستمتع بلقاء رجال يأتون من جميع أنحاء العالم ويجمعهم حبهم للحى والشوارب· وعندما يسأل عن السبب الذي يدفعه لإطالة شواربه إلى هذا الحد يقول جورجن: 'أنا شخص مبدع وأريد أن أوضح للجميع أنني كذلك· الناس يعرفوني من خلال هذا الشارب الضخم·

اقرأ أيضا