صحيفة الاتحاد

الرياضي

قرعة «متوازنة» لخيول الإمارات في منافسات «جوهرة تاج زايد»

 لارا صوايا تتحدث في حضور المسؤولين والرعاة بحفل سحب القرعة (الاتحاد)

لارا صوايا تتحدث في حضور المسؤولين والرعاة بحفل سحب القرعة (الاتحاد)

محمد حسن (أبوظبي)

برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وبدعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، جرت ظهر أمس بقاعة الأرشيف الوطني في أبوظبي، مراسم القرعة العلنية للفرسان والفارسات المشاركين في السباقات، التي ستقام في العاشر من نوفمبر الجاري على مضمار نادي أبوظبي للفروسية في ختام النسخة التاسعة لمهرجان منصور بن زايد العالمي للخيول العربية، والتي ستقام تحت شعار «عالم واحد 6 قارات أبوظبي العاصمة».
وتتضمن مرحلة الختام، سباق النسخة الثالثة من جوهرة تاج الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان للخيول العربية الأصيلة، الذي يشارك فيه 15 خيلاً لمسافة الميل 1600 متر، وتبلغ جائزته المالية مليوناً و200 ألف يورو، ونهائي بطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات، بمشاركة 14 فارسة لمسافة الميل، وإجمالي جوائزه المالية 200 ألف درهم وكأس ذهبية، وأيضاً بطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة للفرسان المتدربين، بمشاركة 12 فارساً وفارسة، وقيمة جائزة هذه البطولة 150 ألف درهم، إضافة لكأس ذهبية، إلى جانب سباقات بطولة الشيخة لطيفة بنت منصور بن زايد آل نهيان الدولية لخيول «البوني» بمشاركة 9 فرسان، وكأس مزرعة الوثبة ستاليونز، وكأس شهداء الإمارات، وجائزة شهداء الإمارات.
وجرت مراسم القرعة بحضور محمد السويدي سفير الدولة لدى سلطنة عمان، والدكتور عبدالله الريسي مدير عام الأرشيف الوطني، ولارا صوايا المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي، رئيس الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل «إيفهرا»، رئيسة السباقات النسائية بالاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربية «أفهار»، وفيصل الرحماني رئيس الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية «أفهار»، ومسلم العامري مدير ياس لإدارة سباقات الخيل، وخالد آل حسين ممثل الهيئة العامة للرياضة، وشيخة الشامسي ممثلة الاتحاد النسائي، ونديم لحد ممثل طيران الإمارات.
كما حضر مراسم القرعة عدد من ممثلي الرعاة، إلى جانب أعضاء من الدول التي تنضوي تحت لواء الاتحاد الدولي «إيفهرا»، ومجموعة من المهتمين بسباقات الخيول العربية الأصيلة.
وجاءت قرعة سباق جوهرة تاج الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان البالغ جائزته مليوناً ومئتي ألف يورو، والذي يعد أغلى سباقات الخيول العربية على مستوى العالم، عادلة ومتوازنة، ونالت رضا مندوبي ملاك خيول الإمارات وبقية الملاك والمدربين في السباق العالمي.
وأجريت القرعة، التي تلعب دوراً كبيراً في اختيار المرشحين، بطريقة مبتكرة وغير تقليدية استخدمت فيها المجسمات، وبحضور ممثلين من هيئة الإمارات لسباق الخيل، إضافة إلى عدد من ممثلي الجهات الحكومية والشركات الراعية، وأسفرت عن التالي: في سباق جوهرة تاج الشيخ زايد بن سلطان للخيول العربية، ووفقاً للقرعة التي أجريت على الخيول المشاركة، من المتوقع أن تكون المنافسة قوية والأقرب للترشيح للمنافسة على لقب هذه البطولة الغالية ستكون بين كل من الجواد «ساطع» للشيخ حمدان بن منصور بن زايد آل نهيان، والذي سينطلق من البوابة رقم (1).
والمنافس الثاني هو الجواد «شرف الريف» لإسطبلات العجبان الذي سينطلق من البوابة رقم (2)، وينطلق «رماس» لياس لإدارة سباقات الخيل العائدة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، من البوابة (9).
وأما الخيول القوية التي لم يحالفها الحظ في البوابات، الجواد «مراقب» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، سينطلق من البوابة رقم (13)، وتنطلق «محبوبة» لصاحب السمو رئيس الدولة من البوابة (15) والأخيرة، فيما ينطلق «آر بي بيرن» لسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، وبطل النسخة الماضية من البوابة (14).
ويشارك في السباق «فوكون دولوب» لمنصور خليفة الحبتور، وينطلق من البوابة رقم (6)، سنايبر دو مونلو لفريق بايرلي وينطلق من البوابة (11)، وتنطلق من البوابة (8) الفرس «آر بي مدموازيل» لمحمد حبيب الرضا.
كما ينافس في السباق «أهذر» وينطلق من البوابة (4)، وكاكوت دو بوزلس وينطلق من البوابة (10)، و«شداد» وينطلق من البوابة (3)، و«شيك روك» الذي ينطلق من البوابة (12).
وهناك الجواد الأميركي «باديز داي» بطل جوهرة التاج الثلاثية، الذي ينطلق من البوابة (5)، و«كويك آند ريتش» وينطلق من البوابة (7).

لارا صوايا: القرعة أكدت التميز كشعار للمهرجان
أبوظبي (الاتحاد)

أكدت لارا صوايا، المدير التنفيذي للمهرجان، أن القرعة كانت مميزة من نوعها، وأن ذلك يرجع الفضل فيه له لتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، ودعم سموهما اللامحدود للمهرجان.
وأكدت صوايا أن الجولة الختامية للنسخة التاسعة للمهرجان، التي ستقام بعد غدٍ، تتضمن سباق جوهرة تاج الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان للخيول العربية، وذلك السباق يعتبر الأقوى بمشاركة 15 خيلاً من جميع قارات العالم وهو الأغلى، حيث تبلغ قيمة جائزته مليوناً و200 ألف يورو، كما ستقام كذلك الجولة الختامية لبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة، التي تعد الأقوى والأغلى على المستوى العالمي ويشارك فيها أبطال الجولات هذا العام، وأيضاً سباق مونديال أم الإمارات للفرسان المتدربين ويشارك فيه أيضاً أبطال الجولات التي أقيمت على مدار العام.
كما ستشهد الجولة الختامية بطولة الشيخة لطيفة بنت منصور بن زايد آل نهيان للخيول الصغيرة «البوني»، وهي بطولة فريدة من نوعها تقام للمرة الأولى في الشرق الأوسط، وسيشارك فيها 9 فرسان من بينهم فارسان من دولة الإمارات هما نجلا المدربين أحمد الكتبي وهلال العلوي، كما سيشارك فيها الفارس روكو جيمس ديتوري، وهو نجل الفارس العالمي فرانكي ديتوري.
وأضافت صوايا: كل ذلك يؤكد قوة المهرجان ونجاحه في القيام بدوره في دعم الخيل العربي في العالم، وحرص المهرجان على الاهتمام بمدارس التدريب للفرسان المتدربين على المستوى العالمي، من خلال إتاحة الفرص للفرسان المتدربين للاحتكاك واكتساب خبرات جديدة تسهم في الارتقاء بمستوياتهم، وحرصت على توجيه الشكر لكل من شارك في القرعة ولجميع الملاك والمولدين والمدربين لنجاحهم في القيام بدورهم في تجهيز الخيول العربية والاهتمام بها.
وواصلت: حضور 800 شخص يمثلون 88 دولة من جميع قارات العالم من المهتمين بصناعة الخيل، من خبراء ومربين وملاك ومدربين، يؤكد شعار المهرجان الذي سيكون «عالم واحد 6 قارات أبوظبي العاصمة».واختتمت، مؤكدة أن نجاح المهرجان يضاعف المسؤولية للحفاظ على ذلك النجاح والسعي لتقديم ما هو أفضل لتأكيد عالمية المهرجان.

قرارات مهمة لـ «إفهار» الأسبوع المقبل
الرحماني: الإمارات أعادت مكانة سباقات الخيول العربية
أبوظبي (الاتحاد)

قال فيصل الرحماني، رئيس الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية الأصيلة «إفهار»، إن الإمارات أعادت المكانة والاحترام لسباقات الخيول العربية، وإن ذلك كان نتاج ثبات مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، خلال السنوات الماضية. وقال: حتى وقت قريب كانت سباقات الخيول العربية مهمشة، ولكن بفضل المهرجان أصبحت تحظى باحترام كل العالم، وذلك نتيجة للثبات الذي يتميز به ونجاحاته المستمرة.وأضاف الرحماني: قبل 10 سنوات، أي الفترة التي سبقت المهرجان، لم تكن هنالك مسابقات تحظى بالاهتمام، ولم نكن نسمع عن مؤتمرات أو أحداث تخص سباق الخيول، وحتى على مستوى المشاركات الخارجية فإن بعض الدول لم تكن تضع الخيول العربية في أجندة المسابقات مثل بريطانيا، أما الآن فإن الوضع مختلف تماماً، لأننا أصبحنا نحظى باحترام الكثير من دول العالم الذين كانوا يرفضوننا في السابق، وهذا التحول الكبير سببه الاهتمام الذي منحه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للمهرجان في كل مكان بالعالم. وعن وجود تنسيق بين «إفهار» والمهرجان، قال الرحماني: إن تنظيم ختام المهرجان يتيح فرصة مقابلة الدول الأعضاء ويساعد كثيراً في تبادل الأفكار وطرحها، وأضاف: دون شك المهرجان جعل العمل أكثر سلاسة ويقدم خدمة كبيرة لنا في إفهار، لذلك نقول إن التنسيق موجود وبطريقة إيجابية تخدم المصلحة المشتركة.وكشف فيصل الرحماني عن إعادة هيكلة في اتحاد سباقات الخيول العربية الأصيلة، مؤكداً أن الأسبوع المقبل سيشهد أخباراً مهمة وقوية وطرح العديد من القضايا الساخنة التي سيكون لها صدى في كل العالم.

الريسي: أفراحنا مكتملة هذا العام
أبوظبي (الاتحاد)

أشاد د. عبد الله الريسي، مدير الأرشيف الوطني، بالمهرجان العالمي وقال: هذا العام أفراحنا مكتملة بمرور 100 عام على ذكرى ميلاد الشيخ زايد، و10 سنوات على بداية مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد، و50 سنة على تأسيس الأرشيف الوطني، بجانب اليوم الوطني لدولة الإمارات، وأنه لا يوجد أفضل من هذا الاحتفال.
وأضاف: الكل يكمل بعضه الأرشيف يوثق والتاريخ كتب، والسنوات العشر من المهرجان يأتي بعدها فترة توقف وتأمل للإنجازات التي تمت في الفترة الماضية لتحقيق المزيد من التطور والتفوق، والآن قاعدة البيانات ستكون جاهزة في مبنى الأرشيف الوطني الجديد للحفظ الدائم.
وتابع: كل هذه النجاحات جاءت بفضل دعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، ونحن محظوظون بأن نكون منتسبين لهذا المهرجان ونقدم صورة رائعة للخيول العربية في العالم أجمع، وبكل تأكيد في الفترة المقبلة سنرى تطوراً أكبر للمهرجان على المستوى العالمي.

السويدي: الحدث يفرض نفسه عالمياً
أبوظبي (الاتحاد)

قدم محمد السويدي سفير الدولة لدى سلطنة عمان، الشكر إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة (أم الإمارات) على الاهتمام والدعم اللامحدود لرياضية الفروسية والفرسان في مختلف دول العالم. وقال: سعيد بالمشاركة في سحب قرعة سباقات مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد للخيول العربية الأصيلة، وأتمنى التوفيق لجميع الفرسان والملاك والمدربين المشاركين.
وأضاف: نحتفل في هذه النسخة بمرور 10 سنوات على بداية المهرجان العالمي، وفي البدايات لم يكن المهرجان ذائع الصيت، ولكن مع كل عام كان يتقدم بقوة ليفرض نفسه على المستوى العالمي كأفضل المهرجانات على الإطلاق، بمشاركة قارات العالم جميعها من خلال الجولات التي يقيمها بداية من سلطنة عمان في يناير ويجول العالم من خلال أكثر من 88 دولة، وهذا يدل على الجهد الكبير المبذول، وهو ما أعاد للجواد العربي قيمته الأصلية.