الاتحاد

دنيا

التمر يطرد السموم ويغذي الخلايا العصبية

للتمر فوائد طبية كثيرة فهو مفيد في حالات الفشل الكلوي وارتفاع ضغط الدم

للتمر فوائد طبية كثيرة فهو مفيد في حالات الفشل الكلوي وارتفاع ضغط الدم

الإعجاز العلمي في أسرار القرآن الكريم والسنة النبوية كان محل اهتمام الباحث محمد حسني يوسف الذي أصدر كتاباً عن الإعجاز العلمي لتفسير القرآن حمل العديد من المفاجآت·
الإعجاز الطبي التاسع كان عن ثمرة التمر قال عنها الباحث في كتابه: قال النبي صلى الله عليه وسلم ''لا يجوع أهل بيت عندهم التمر'' رواه الإمام مسلم في صحيحه (كتاب الأشربة حديث رقم 3811)·
وقال النبي صلى الله عليه وسلم ''إذا أفطر أحدكم فليفطر على تمر'' روى أبوداود في سننه كتاب الصوم (حديث رقم 631 بلفظ)·
وفي كتابه الاعجاز العلمي في السنة النبوية للعالم الدكتور زغلول النجار قال:
التمر هو تمر النخيل من حين الانعقاد إلى حين الإدراك ثم النضج وهو تعبير عام لأن كلا من البسر والرطب لا يبقى فترة طويلة بعد موسم ثماره والثمر هو الثمرة المجففة التي تعيش على مدار السنة والبسر هو الغض من التمر·
وقد ذكر النخل والنخيل في القرآن الكريم في عشرين موضعاً·
ويتبع نخيل التمر فصيلة ''النخليات'' التي تضم عدداً من الرطب أهمها نخيل التمر ونخيل الزيت وجنس نخيل التمر يضم حوالي الخمسة عشر نوعاً ويضم نخيل التمر أكثر من ألف نوع منها حوالي أربعمائة صنف في الجزيرة العربية وحدها وحوالي ستمائة صنف في العراق والنخيل من الأشجار الدائمة الخضرة التي تنمو في المناطق الحارة أساساً ولكنها تأقلمت مع كل المناطق المعتدلة والجافة وشجرة النخيل هي من أكثر النباتات المنزرعة احتمالاً لكل من الجفاف والملوحة ولذا تنجح زراعتها حتى في المناطق القاحلة·
والتمر وهو من ثمرات النخيل يعد غذاءً كاملاً لاحتوائه على أغلب العناصر التي يحتاجها جسم الإنسان ولذا يصفه الحق تبارك وتعالى بقوله: ''ومن ثمرات النخيل والأعناب تتخذون منه سكرا ورزقا حسنا'' (سورة النحل الآية:67)·
فالتمر يحتوي على مواد سكرية وكربوهيدراتية وبروتينية ودهنية وعلى عدد من العناصر المهمة والفيتامينات الضرورية لحياة الإنسان·
وقد أثبتت التحاليل الكيميائية أن التمر الجاف يحتوي على 70,6% من الكربوهيدرات و2,5% من الدهون و1,32% من الأملاح المعدنية التي تشمل مركبات كل من الكالسيوم والحديد والفوسفور والمغنسيوم والبوتاسيوم والنحاس والمنجنيز والكوبلت والزنك وغيرها و10% من الألياف بالإضافة الى فيتامينات تشمل أ- ب1- ب2- ج الى نسب متفاوتة من السكريات والبروتينات·
وللتمر فوائد طبية كثيرة فهو غذاء مهم للخلايا العصبية وطارد للسموم ومفيد في حالات الفشل الكلوي والمرارة وارتفاع ضغط الدم والبواسير والنقرس وهو ملين طبيعي ومقوي للسمع ومنبه لحركة الرحم ومقوي لعضلاته مما ييسر عملية الولادة الطبيعية ومن هنا كانت الإشارة القرآنية الى السيدة مريم الغذراء وهي أن تضع نبي الله عيسى عليه السلام بقول الحق تبارك وتعالى لها: ''وهزي إليك بجذع النخلة تساقط عليك رطبا جنيا، فكلي واشربي وقري عينا'' (سورة مريم الآية: 25-26)·
لماذا الرطب؟
إن أحدث بحث علمي عن الرطب يقول: إن فيه مادة قابضة للرحم تساعد على الولادة وتساعد على منع النزيف بعد الولادة مثل مادة OxyTociَ·
وإن فيه مادة ملينة ومعلوم طبياً أن الملينات النباتية تفيد في تسهيل وتأمين عملية الولادة بتنظيفها للقولون·
إن الحكمة العلمية لوصف الرطب وتوقيت تناول الرطب مع مخاض الولادة فيه دقة علمية واضحة من هنا أيضاً كانت وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله الشريف: ''أطعموا نساءكم في نفاسهن التمر فإنه من كان طعامها في نفاسها التمر خرج وليدها حليماً، فإنه كان طعام مريم حين ولدت ولو علم طعاماً خيراً من التمر لأطعمها إياه)·
ووصيته أيضا: ''نعم سحور المؤمن تمر''·
وقوله: ''إن في عجوة العالية شفاء وإنها ترياق أول البكرة'' رواه الترمذي وسننه كتاب الزكاة·
ويعجب كل قارئ لهذه الأحاديث الشريفة لما تحتويه من علم صحيح لم تصل إليه مدارك الإنسان إلا منذ سنوات قليلة ونطق به المصطفى صلى الله عليه وسلم من حوالي 1420 سنة مؤكداً على صدق نبوته وصدق رسالته وصدق اتصاله بوحي السماء الذي وصفه بقوله الحق تبارك وتعالى: ''وما ينطق عن الهوى، إن هو إلا وحي يوحى'' (سورة النجم الآية: 3-4)

اقرأ أيضا