الاتحاد

عربي ودولي

تعزيزات ضخمة للجيش الليبي تقرب «ساعة الحسم»

تعزيزات للجيش الليبي في طرابلس (من المصدر)

تعزيزات للجيش الليبي في طرابلس (من المصدر)

حسن الورفلي (بنغازي - القاهرة)

دفعت القيادة العامة للجيش الليبي بتعزيزات عسكرية ضخمة إلى ضواحي طرابلس، وشن سلاح الجو ضربات مكثفة لاستنزاف قدرات المسلحين التابعين للوفاق في ضواحي العاصمة، وتدمير معسكرات ومخازن أسلحة وذخيرة للميليشيات.
وتتخذ الميليشيات المسلحة موقفاً دفاعياً وتتقهقر أمام تقدم قوات الجيش، وذلك بعد تكبيدها خسائر كبيرة وضخمة في العتاد والأرواح.
وتوقعت مصادر عسكرية ليبية في حديث عبر الهاتف لـ«الاتحاد» أن يحسم المشير خليفة حفتر معركة تحرير طرابلس بتحديد موعد محدد لحسم المعركة خلال أسابيع.
بدوره قال المنذور الخرطوش، عضو شعبة الإعلام الحربي، إن الوحدات العسكرية القتالية التابعة لغرفة عمليات المنطقة الغربية تحافظ على كل النقاط التي سيطرت عليها في الـ48 ساعة الأخيرة.
وأشار الخرطوش إلى أن المدفعية الثقيلة تتعامل بدقة مع عدد نقاط للميليشيات، لافتاً إلى استهداف سلاح الجو لمواقع وتمركزات ومخازن ذخيرة للميليشيات المسلحة ومعسكرات يستخدمها مسلحو الوفاق في تخزين الأسلحة والذخيرة.
وأوضح الخرطوش أن سرية الهاون التابعة للواء 73 مشاة نجحت في استهداف مواقع تمركز الميليشيات في طريق لاصفاح وتدمير سيارة، كاشفا عن تجهيزات تقوم بها كتيبة دبابات تتبع اللواء 73 لدعم الوحدات العسكرية المقاتلة في مهامها الجديدة الموكلة إليها.
في الأثناء، اندلعت مواجهات مسلّحة عنيفة، بين الجيش الليبي وقوات الوفاق، في مناطق عين زارة ومشروع الهضبة ووادي الربيع والخلّة، استخدمت فيها القذائف الصاروخية.
إلى ذلك، كثف المبعوث الأممي لدى ليبيا غسان سلامة من تحركاته السياسية لتقريب وجهات النظر بين الفرقاء الليبيين، ووضع خريطة طريق واضحة ومحددة لحل الأزمة، تزامنا مع العملية العسكرية في طرابلس.
ويلتقي سلامة، اليوم، مع وزير الخارجية المصري سامح شكرى في القاهرة لبحث تفعيل العملية السياسية في ليبيا.
وكان سلامة قد التقى القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر خلال اليومين الماضيين في الرجمة، وذلك في إطار التشاور المستمر بين حفتر والبعثة الأممية حول الأحداث بليبيا، وأكد مكتب الإعلام التابع للقيادة العامة للجيش الليبي أن سلامة أطلع حفتر على ما وصلت إليه المباحثات بشأن مؤتمر برلين المزمع عقده في ديسبمبر المقبل، كما استمع لوجهة نظر القيادة العامة للجيش الليبي حياله.
ومن جانبه أكد حفتر على الدور المهم للبعثة الأممية ومبعوثها إلى ليبيا، كما شدد على ضرورة القضاء على المجموعات الإرهابية وتفكيك الميليشيات ونزع سلاحها.
كما أكد حفتر على ضرورة إيجاد سلطة شرعية يرتضيها الشعب الليبي وترتكز على أساس دستوري، مؤكداً ان الزيارة كانت إيجابية للغاية في إطار طرح الأفكار وتبادل الرؤى ومساعدة البعثة في القيام بعملها في إطار المصلحة الوطنية لليبيا.
وكشفت مصادر ليبية لـ«الاتحاد» عن رفض المشير خليفة حفتر وقف إطلاق النار في طرابلس، مشترطا تفكيك الميليشيات المسلحة الداعمة لحكومة الوفاق بضواحي العاصمة.
وأكدت المصادر أن المبعوث الأممي إلى ليبيا يجري مشاورات مع كافة الأطراف الإقليمية الدولية، وذلك للترتيب لمؤتمر برلين المزمع عقده حول الأزمة الليبية وتقريب وجهات النظر بين القوى الإقليمية والدولية.

اقرأ أيضا

إسرائيل تبدأ بتركيب أجهزة استشعار على الحدود مع لبنان