الاتحاد

عربي ودولي

تجدد معارك «الحوثيين» و«الإصلاح» شمال اليمن

تجددت المعارك المسلحة بين المتمردين الحوثيين والمسلحين التابعين لحزب «الإصلاح» أمس في محافظة الجوف شمال اليمن.
وأبلغ مصدر قبلي «الاتحاد»، أن المعارك بين الجانبين تركزت في منطقة الصفراء الحدودية بين الجوف ومأرب، واستخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.
لكن لم يشر المصدر إلى وقوع قتلى وجرحى جراء المعارك التي تدور بشكل متقطع منذ مطلع الشهر الجاري على خلفية تنازع الحوثيين والإصلاحيين المنطقة الاستراتيجية بسبب موقعها المطل على طريق حيوي يربط بين الجوف ومأرب وصنعاء.
وقال «إن جهود الوساطة القبلية متواصلة لوقف المواجهات، وأن وسطاء قبليين توجهوا إلى صعدة لمقابلة عبدالملك الحوثي، زعيم المتمردين».
جاء ذلك، في وقت أشاد وزير الدفاع اليمني، اللواء الركن محمد ناصر أحمد، لدى زيارته أمس قيادة المنطقة العسكرية السادسة، ومركزها الرئيسي عمران، بموقف اللواء 310 مدرع، لافتاً إلى أن هذا اللواء الذي خسر المعركة ضد الحوثيين سيتم تجميعه ليعاد إلى جاهزيته.
وأثنى على العميد القشيبي الذي ووري جثمانه الثرى في صنعاء الأسبوع الفائت، وقال إنه عرف بشجاعته واستبساله كواحد من القادة المتميزين.
وكشف عن تشكيل لجنة تقصي في الأحداث التي شهدتها المحافظة لمعرفة المسببات والاختلالات التي حدثت، مبدياً في الوقت ذاته استغرابه من الادعاءات والحملات الكاذبة والمضللة التي تقوم بها بعض وسائل الإعلام لأهداف تجافي الحقيقة ولا تضع مصالح الوطن العليا أمامها أو في صدارتها.
وطالب وسائل الإعلام بتحمل مسؤوليتها باتجاه تعزيز عوامل الثقة ونبذ الكراهية وإرساء مقومات التعايش والوفاق الوطني، وتهيئة الظروف لبناء اليمن الاتحادي الجديد.
من جهة ثانية، اغتال مسلحون من تنظيم «القاعدة» عقيداً في الجيش في محافظة أبين الجنوبية.
وأفاد سكان في بلدة لودر شمال أبين لـ«الاتحاد»، بأن مسلحين يعتقد أنهم من تنظيم القاعدة نصبوا، الليلة قبل الماضية، كميناً مسلحاً للعقيد عبدالله المعرجي، وهو قائد كتيبة في اللواء 26 التابع للمنطقة العسكرية الرابعة ومرابط في محافظة أبين.
وذكروا أن المسلحين هاجموا المعرجي أثناء مروره بسيارته الخاصة في منطقة عقبة ترة على الطريق بين لودر وبلدة مكيراس التابعة إدارياً لمحافظة البيضاء، وأشاروا إلى أن الهجوم أسفر عن انقلاب السيارة ومقتل المسؤول العسكري الذي كان قد شارك في الهجوم البري الواسع للجيش على معاقل التنظيم المتطرف في أبين في 2012.

اقرأ أيضا

الجيش اليمني يحرر مواقع جديدة في محافظة البيضاء