الاتحاد

الإمارات

مليون درهم لـ2000 أسرة فلسطينية في رام الله من «الأعمال الخيرية»

أسر فلسطينية خلال تسلمها مساعدات هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية المالية (وام)

أسر فلسطينية خلال تسلمها مساعدات هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية المالية (وام)

نفذت هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية أنشطة إنسانية عدة خلال شهر رمضان في محافظة رام الله والبيرة قدمت من خلالها نحو مليون درهم لأكثر من ألفي أسرة محتاجة.

وقال إبراهيم راشد مدير مكتب الهيئة في الضفة الغربية إن الأسر المستفيدة تركزت في المخيمات والقرى القريبة من رام الله والتي تعاني الفقر والاستيطان.

وذكر الراشد أن الهيئة نظمت إفطاراً تكريمياً لمرضى متلازمة دوان والفقراء في قرية رنتيس بإجمالي بلغ 250 وجبة طعام، إضافة إلى كسوة عيد لأكثر من 130 طفلا وزعت بالتعاون مع زكاة رام الله والبيرة المركزية وجمعية الصم والكفيف، موضحا أن الهيئة وزعت أيضا 270 طردا غذائيا ونحو ألف طن من الأرز على ألفي أسرة متعففة في المخيمات والقرى القريبة من رام الله بالتعاون مع جمعية بيت الخير التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية.

وأضاف أن فعاليات الخير في محافظة رام الله والبيرة تعد جزءا من حملة بذور الخير التي أعلنت عنها هيئة الأعمال الخيرية تزامنا مع بدء شهر رمضان المبارك وتستهدف الفقراء والمحتاجين ومراكز الإيواء وتمتد حتى عيد الأضحى المبارك بتكلفة إجمالية تصل إلى أربعة ملايين دولار وتستهدف مليون مستفيد من الفلسطينيين، وتشمل مساعدات عينية ومادية.

وأشاد عقل ربيع مدير لجنة زكاة رام الله بالمساعدات القيمة التي تقدمها الهيئات والمؤسسات الخيرية الإماراتية للأسر الفلسطينية المتعففة خاصة هيئة الأعمال الخيرية، مشيرا إلى أن مساعداتها لا تقتصر على مواسم معينة فهناك برنامج على مدار السنة، حيث تقوم بكفالة أيتام اللجنة الذين يبلغ عددهم ألفين ومائتي يتيم، كما تساعد ثمانين عائلة سنويا و19 شخصا من ذوي الاحتياجات الخاصة.
وأعربت الفئات والعائلات المستفيدة عن تقديرها للعمل الإنساني الإماراتي الذي لم يتوقف على مدار العام وقالوا إن هيئة الهلال الأحمر الإماراتية لديها هي الأخرى مشاريع متعددة تطال القطاعات المتعددة من المجتمع الفلسطيني خاصة الفئات المحتاجة.
(رام الله ـ وام )

اقرأ أيضا