الاتحاد

الرئيسية

جي 3.. الجيل الثالث من الطائرات الرياضية

سيراس جي3 إس آر-22

سيراس جي3 إس آر-22

تنتمي (سيراس جي3 إس آر-22 ) إلى فئة الطائرات الرياضية ذات المحرك المروحي الوحيد والمقاعد الأربعة·
وتتميز بالخفة الفائقة لأن محركها مصنوع من مادة الكومبوزيت وهذا ما أتاح لمصمميها فرصة زيادة مساحة أجنحتها عما كانت عليه في نسختها السابقة (إس آر-20)؛ وأصبح في وسعها التحليق بمستويات أعلى من التوازن والثبات·
وتتميز نسخة الجيل الثالث الجديد من (سيراس جي3 إس آر-22 ) والتي أطلقت مؤخراً، بأنها أكثر قوة وأقل استهلاكاً للوقود من سابقتها· وتقول شركة (سيراس ديزاين) التي تصنع الطائرة الجديدة، أنها تمتلك كل الخصائص والمقومات التي تحقق لها الشعبية العريضة في أوساط هواة التحليق الرياضي؛ ليس فقط بسبب أدائها القوي ومرونتها العالية وانخفاض تكاليف تشغيلها، بل وأيضاً بسبب سعرها المناسب الذي يقلّ عن نصف مليون دولار حيث حدد سعر النسخة (إس آر-22 جي تي إس) بمبلغ 477950 دولاراً· وأصبحت (جي3) واحدة من أكثر الطائرات الرياضية الخفيفة ذات المحرك الوحيد والمقاعد الأربعة مبيعاً في العالم· كما أنها الطائرة الرياضية الوحيدة المجهزة بما يسمى (نظام مظلّة سيراس إيركرافت) الذي يحقق للطائرة القدرة على الهبوط الآمن الآلي في حالات الطوارئ· وهو النظام الذي ينطوي على أهمية كبيرة في مجال زيادة هوامش الأمان والسلامة أثناء ممارسة رياضة التحليق· وعندما يتحدث المهندسون الذين أشرفوا على تصميم الجيل الثالث الجديد من سلسلة (سيراس)، عن إنجازهم، فإنهم يفضلون التركيز على نقطة تفوق مهمة تكمن في إجراء عشرات عمليات التعديل والتطوير عليها من دون الحاجة لزيادة وزنها بمقدار جرام واحد·
ويقول أحدهم: سجلنا نجاحاً لافتاً عندما تمكنّا من تصميم تركيب جديد للأجنحة يعد الأكثر فعالية على الإطلاق بمقياس النسبة بين معدل الحمل الهوائي والوزن· ولا نعتقد أن أحداً من مهندسي الطائرات يكون قد حقق مثل هذا المعدل· وتجلى هذا التطور بتخفيض وزن كل من الجناحين بمقدار 23 كيلوجراماً على الرغم من زيادة طولهما· وبذلك أصبحت (سيراس جي3 إس آر-22 ) تتفوق أيضاً على كافة الطائرات الأخرى في النسبة بين وزن الجناحين والوزن الكلي للطائرة· وتترتب على خاصية انخفاض الوزن الكثير من النتائج التقنية المهمة؛ لعل من أهمها على الإطلاق زيادة المدى الأقصى للتحليق بنسبة 16% وتخفيض استهلاك الوقود·وتبلغ سعة خزان الوقود في (سيراس جي3 إس آر-22 ) 92 جالوناً (348 لتراً)؛ وهي تكفي لبلوغ مسافات بعيدة تصل إلى 2166 كيلومتراً من دون الحاجة للتوقف من أجل التزوّد بالوقود· وشهدت مجموعة الهبوط في الطائرة عمليات تعديل وتطوير شاملة زادت من ارتفاع الطائرة بمقدار (51 ميليمتراً) وعزّزت من نعومة التقائها مع الأرض عند الهبوط·
وامتدت أيادي التعديل والتطوير أيضاً إلى مجموعة المصابيح الكشّافة المثبتة في الجناحين التي أصبحت تعمل بنظام من (المصابيح ثنائية المساري المشعّة للضوء) مما أدى إلى زيادة مدى الرؤية في الليل أو الضباب الكثيف وجعلت من السهل على الطيّار رؤية الطائرات الأخرى كما زادت من المسافة التي يمكن منها رؤية الطائرة ذاتها أثناء التحليق·
الطول 7,92 متر، الارتفاع 2,67 متر، باع الجناحين (البعد الأقصى بين طرفيهما) 11,68 متر، طول المقصورة 330 سنتمتراً، عرض المقصورة 124 سنتمتراً، ارتفاع سقف المقصورة 127 سنتمتراً، الوزن الكلي 1542 كيلوجراماً، الوزن من دون ركاب ووقود 1009 كيلوجرامات، الحمل الأقصى 533 كيلوجراماً، سعة خزان الوقود 348 لتراً، أقصر مسافة للإقلاع 313 متراً، سرعة الارتفاع أثناء الإقلاع 426 متراً في الدقيقة، ارتفاع التحليق العادي 17500 قدم (5334 متراً)، سرعة التحليق 280 كيلومترا في الساعة، المدى الأقصى للتحليق 2166 كيلومتراً·

عن موقع: cirrusdesign.com/g3

اقرأ أيضا

الجيش الليبي يدفع بتعزيزات ضخمة تجاه طرابلس