الاتحاد

عربي ودولي

فريق من الأمم المتحدة يبدأ التحقيق باغتيال الحريري ويتعهد بالحياد


بيروت - وكالات الانباء:
بدأ فريق من الأمم المتحدة تحقيقا في بيروت امس في جريمة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري والذي أنحت المعارضة اللبنانية باللائمة فيه على سوريا· وأبلغ بيتر فيتزجيرالد نائب مفوض الشرطة الايرلندية ورئيس فريق الامم المتحدة المؤلف من ثلاثة أعضاء الصحافيين في بيروت انه تعهد'بالحياد والمهنية بشكل تام'· وقال 'انني أتطلع قدما للعمل عن كثب مع السلطات اللبنانية ومعرفة التقدم الذي حققوه في التحقيق في هذه الجريمة الفظيعة· وأضاف: 'سنسعى ايضا للتحدث مع الآخرين الذين قد يساعدوننا في إنجاز تفويضنا·' وكانت السلطات اللبنانية قد بدأت تحقيقا خاصا بها ولكنها سعت الى الحصول على خبرة سويسرية في مجال اختبار الحمض النووي والمتفجرات·
وأكد بيتر فيتزجيرالد انه سيقدم تقريره الى الامين العام كوفي عنان 'خلال أربعة أسابيع'· وقال: 'ندرك تماما خطورة مهمتنا ويمكننا ان نؤكد لكل العالم اننا سنقوم بها بدون تحيز وباحتراف'· وأضاف 'نعتزم ان نقدم تقريرنا الى الامين العام للامم المتحدة كوفي انان خلال اربعة اسابيع ليتمكن من تقديم تقريره الى مجلس الامن الدولي'· وكان الفريق الذي يضم كذلك ضابطين ايرلنديين ايضا هما مارتن دونيلان وبات ليهي قد وصل مساء الخميس الى بيروت·
ومن جهة اخرى نفى وزير الخارجية اللبناني محمود حمود ما نسب الى الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان من انه حدد شهر ابريل موعداً نهائياً للانسحاب السوري·
وكان حمود يتحدث بعد استقباله امس وزيرة الدولة البريطانية للشؤون الخارجية البارونة سايمونز التي دعت الى تطبيق القرار الدولي 1559 وإجراء انتخابات نيابية حرة من دون اي تدخل خارجي· ورحبت البارونة سايمونز بموافقة الحكومة اللبنانية على خطوة السكرتير العام للامم المتحدة كوفي عنان بارسال لجنة تحقيق دولية· وأوضحت البارونة سايمونز التي وصلت الليلة قبل الماضية الى بيروت ان زيارتها للبنان هي لتقديم التعازي بالنيابة عن الشعب البريطاني·

اقرأ أيضا

الصين: لعبنا "دوراً بناءً" في تهدئة التوتر بين باكستان والهند