العين (الاتحاد) أكد معالي الدكتور علي راشد النعيمي الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات أن «عام الخير» نهج «قيادة الخير»، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وقال: «قيادتنا الرشيدة أسست قيم العطاء والبذل، والمسؤولية الاجتماعية تجاه مختلف شرائح مجتمع الإمارات وشعوب العالم كافة». وكشف النعيمي أن جامعة الإمارات تستعد لإطلاق عدة مبادرات بالتزامن مع «عام الخير» تهدف إلى تعزيز التلاحم والتعاضد بين شرائح المجتمع كافة، والإسهام جنبا إلى جنب مع كافة الهيئات والمؤسسات في الدولة بشقيها الحكومي والخاص لدعم مبادرة (عام الخير). وأضاف: كلنا ثقة بالدور الذي سيؤديه أبناء زايد الخير، من شبان وشابات الإمارات، ليجسدوا أصالتهم وحبهم للوطن، من خلال البذل والعطاء وعمل الخير في سبيل رفعة ونهضة الوطن ومن خلال ترسيخهم للقيم والمبادئ الإنسانية بإسهاماتهم وجهودهم وأعمالهم التطوعية لمساعدة الشعوب الأخرى خاصة تلك التي تحل بها الكوارث والمحن». وأوضح أن أهداف ورؤية عام الخير تتلاقى مع رؤية جامعة الإمارات باعتبارها الجامعة الوطنية الأم التي تضطلع بدورها في تحمل المسؤولية الاجتماعية، ونقل المعرفة لخدمةً للمجتمع، مؤكداً أن الجامعة ستظل حاضنة لأجيال «الخير» من خلال نهج العطاء، سعيا نحو المساهمة في رفد المجتمع والعالم بالبحوث ومصادر المعرفة.