الاتحاد

الإمارات

أمطار وجريان للأودية ورياح وسحب على الدولة

مكاتب الاتحاد (إمارات الدولة)

شهدت معظم مناطق الدولة سقوط أمطار غزيرة، أدت إلى جريان الأودية، وفيضان بعض السدود، صاحبتها رياح شديدة مثيرة للغبار والأتربة، دفعت العديد من الناس للبقاء في أماكنهم، وزيادة في تكوّن السحب الركامية الممطرة، أدت إلى تدني الرؤية الأفقية، مع اضطراب البحر وارتفاع الموج إلى 9 أقدام في العمق بالخليج العربي بفعل الرياح نشطة السرعة والسحب الركامية، كما سجلت على الدولة صباح أمس أقل درجة حرارة بلغت 7.1 درجة مئوية في جبل جيس 06:15 صباحاً.
ودعا المركز الوطني للأرصاد إلى أخذ الحيطة والحذر ومتابعة النشرات الجوية الصادرة عن المركز الوطني للأرصاد، وعبر منصاته الإلكترونية، وتجنب أماكن جريان الأودية والقيادة بحذر أثناء هطول الأمطار وأثناء هبوب الرياح التي تعمل على تدني الرؤية إلى أدنى مستوياتها، وتشهد الدولة امتداد منخفض جوي سطحي على شرق وشمال الدولة وامتداد مرتفع جوي في الغرب، يصاحبه امتداد مرتفع جوي في طبقات الجو العليا، وتستمر حالة عدم الاستقرار اليوم، وفقاً لتقرير المركز الوطني للأرصاد.
وأشار المركز في تقريره عن الحالة الجوية المتوقعة، إلى تأثر الدولة بحالة عدم استقرار جوي، حيث تتكون السحب المنخفضة والمتوسطة، ويتخللها تكون السحب الممطرة من حين إلى آخر على مناطق متفرقة، واشتدت الحالة الجوية، أمس، حيث ازداد تراكم السحب الركامية على معظم مناطق الدولة، مع سقوط أمطار مختلفة الشدة مصحوبة بالبرق والرعد تعمل على جريان الأودية على المناطق الجبلية والشمالية، ويستمر تأثر الدولة بالحالة الجوية حتى اليوم، حيث ينحصر تأثيرها على المناطق الغربية والشرقية من الدولة.
ومن المتوقع أن تقل السحب تدريجياً غداً مع بقاء فرصة سقوط الأمطار على السواحل الغربية وشرق الدولة خلال فترة النهار، وتكون الرياح خلال تلك الفترة معتدلة السرعة تنشط مع وجود السحب الركامية، وتؤدي إلى اضطراب الموج في الخليج العربي وفي بحر عُمان، وتثير الغبار والأتربة على اليابسة مع تدني مدى الرؤية الأفقية أحياناً. وشهدت إمارة عجمان أمطاراً متوسطة ومتواصلة منذ الصباح الباكر، صاحبها رعد وبرق، ما أدى إلى انخفاض درجات الحرارة وتلطيف الجو، واستمرت الأجواء غائمة طوال اليوم، وبذلت البلديات جهوداً كبيرة في سحب المياه التي تجمعت في الطرق الرئيسة والشوارع الداخلية والميادين.
كما هطلت أمطار غزيرة على منطقة وادي القور والمنيعي ورافاق والحويلات وشوكة التابعة لإمارة رأس الخيمة، وعلى منطقة مزيرع والصبيغة ومصفوت والخنفرية التابعة لإمارة عجمان، فيما شهدت منطقة مليحة والمدام وشعبيات المعاشي وحمدة وخضيرة التابعة لإمارة الشارقة موجة من الغبار أدت لحجب الرؤية ومن ثم شهدت أمطاراً غزيرة، كما هطلت أمطار غزيرة على منطقة محضة وحدف وبوبادي وشرم واليويف وشغب التابعة لسلطنة عُمان الشقيقة.
وأدى تساقط الأمطار المتواصل على قمم الجبال لجريان أودية شوكة والمنيعي والحويلات ورافاق والقور وجيما والأشيخرة، وفيضان سد جيما، وجريان بعض الشعاب في المدام والصبيغة والخنفرية، وتجمع كميات من المياه في الشوارع وبين المنازل، ونزول كميات من الحجارة بجميع الأحجام من سفوح الجبال لبعض الوديان والشوارع، ما أدى إلى إعاقة في سير المركبات وإغلاق طريق حتا الحويلات وطريق شوكة ووادي الحلو، ووقوع حادث على شارع مزيرع بسبب الأمطار، ولا تزال أمطار الخير تنهمر على هذه المناطق.
وأرسلت بعض المدارس في الفجيرة منذ الساعات الأولى ليوم أمس، رسائل على قنوات التواصل الاجتماعي تهيب بالطلاب عدم الحضور إلى المدرسة نظراً لسوء الأحوال الجوية وما تمثله من خطورة على حياتهم، وجاء ذلك تماشياً مع الأحوال الجوية التي شهدتها إمارة الفجيرة وأدت لهطول الأمطار الغزيرة، واقتصر تعطيل الدراسة على المدارس التي قد تتضرر من هطول الأمطار مع انتشار الرعد والبرق.
إلى ذلك، خرج سكان إمارة الفجيرة مع هطول المطر إلى وديان سهم ومدوك والفرفار وشرم والبدية للاحتفال بقدوم الأمطار وجريان الأودية الرئيسة في مناطقهم. وكانت الأمطار قد بدأت في السقوط منذ فجر أمس على مناطق عديدة في الفجيرة، مصحوبة برعد وبرق، كما طال مدن المنطقة الشرقية كما في خورفكان وكلباء.
وأفادت القيادة العامة لشرطة الفجيرة، أنه لم ينتج عن هطول الأمطار أي أضرار تذكر، وأهابت بجميع المواطنين اتخاذ الحيطة والحذر الشديد أثناء القيادة، وعدم الاقتراب من الأودية أثناء سقوط الأمطار، والتأني الشديد قبل الخروج، لاسيما إذا كانوا مصطحبين أطفالاً.
وشهدت مختلف مناطق أم القيوين هطول أمطار تراوحت بين الغزيرة والمتوسطة، مصحوبة ببرق ورعد، أدت إلى تجمع كميات كبيرة من مياه الأمطار في الشوارع والأحياء السكنية، وانخفاض ملحوظ في درجات الحرارة.
وكثفت القيادة العامة لشرطة أم القيوين من الدوريات المرورية على الطرق الداخلية والخارجية للإمارة، من أجل تنبيه مستخدمي الطرق أثناء هطول الأمطار، وتسهيل حركة السير عند الدوارات والتقاطعات، وطالبت السائقين بضرورة أخذ الحيطة والحذر والانتباه أثناء القيادة في مثل هذه الأجواء، حفاظاً على سلامتهم.
كما شهدت معظم مدن منطقة الظفرة مساء أمس عواصف رملية ورياحاً شديدة محملة بالرمال الناعمة، أدت إلى انخفاض مستوى الرؤية وانعدامها في بعض الطرق الخارجية، ما تسبب في حدوث بعض الخسائر البسيطة نتيجة تساقط بعض الأشجار وتكدس الرمال على الطرق، كما تسببت الرياح الشديدة في توقف الرحلات البحرية من جبل الظنة إلى جزيرة دلما والعكس خلال فترة الظهيرة مع استمرار توقف الرحلات، واستمرت حالة الطقس السائدة وحالت دون استئناف الرحلات حفاظاً على أرواح الركاب والمسافرين.
وأعلنت هيئة الطرق والمواصلات أنها أوقفت احترازياً لفترة محدودة نتيجة لهطول الأمطار أمس، خدمة النقل البحري بالعبارات «الفيري» بين محطتي الغبيبة في دبي ومربى الأحياء المائية في الشارقة. وأصدرت «مواصلات الإمارات» مجموعة من الإرشادات التوعوية والنصائح لسائقيها بشأن اضطراب الأحوال الجوية بسبب الأمطار وتجمعات المياه والرياح المثيرة للغبار والأتربة التي تعمل على تدني مدى الرؤية الأفقية التي تؤثر بدورها على عمليات النقل المدرسي، بما يكفل تطبيق أعلى معايير السلامة والأمان للطلبة خلال الرحلة المدرسية، ويضمن توفير خدمة النقل المدرسي بسلاسة وانتظام.

6 طلعات استمطار
نفذ المركز الوطني للأرصاد 6 طلعات استمطار منذ بدء الحالة الجوية، وسجلت المحطات التابعة للمركز الوطني للأرصاد كميات أمطار وكان أعلاها 37.8 ملم على خطم الشكلة وثاني أعلى كمية أمطار سجلت على كلباء 37.2 ملم وسجلت المحطات التابعة للمركز الوطني كميات متفاوتة على مناطق متفرقة من الدولة.

شرطة أبوظبي تحث السائقين على القيادة الآمنة
دعت شرطة أبوظبي السائقين للقيادة بحذر خلال تقلبات الطقس، مع توقع المركز الوطني للأرصاد استمرار فرصة تكون السحب الركامية التي يصاحبها سقوط أمطار مختلفة الشدة ورياح نشطة إلى قوية السرعة، تؤدي إلى اضطراب البحر، وتكون مثيرة للغبار والأتربة على اليابسة، مع انعدام الرؤية الأفقية أحياناً، على بعض المناطق الشمالية والشرقية، بحسب توقعات المركز أمس.
وأوضحت أن سرعة ضبط الرادار في تلك الظروف هي «السرعة» التي يتم تحديدها على الشواخص واللوحات المرورية أو الأبراج الذكية المثبتة على الطرق أو بوساطة الرسائل النصية أو أي وسيلة أخرى تراها السلطة المختصة ضرورية لإعلام الجمهور في حينه.

مدارس رأس الخيمة تطلب إبقاء الطلبة في منازلهم
تلقى عدد من أولياء أمور طلبة وأهالي منطقة رأس الخيمة التعليمية أمس رسائل نصية تفيد بعدم إرسال أبنائهم الطلبة للمدارس واعتبار يوم أمس إجازة من إدارات المدارس ورياض الأطفال، وذلك تزامناً مع الحالة الجوية الماطرة وتقلبات الطقس التي شهدتها مناطق عدة في الإمارة، على أن تستأنف الدراسة اليوم وتعاد الامتحانات والدروس الفائتة في يوم آخر. ويقول أحمد الشحي، تربوي، إنهم أرسلوا رسائل نصية منذ فجر يوم أمس تفيد بعدم إرسال الطلبة للمدارس التابعة لتلك المناطق تحسباً لأجواء المناخ المتقلبة، خصوصاً المناطق التي تقع في موقع أودية أو مجرى مائي أو الجبلية، والتي تكون غالباً مناطق تتجمع عندها المياه مما يصعب عملية الانتقال والتحرك في تلك الطرق والشوارع المؤدية إلى المدارس.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يبارك لسلطنة عُمان يومها الوطني الـ49