الاتحاد

الملحق الرياضي

5 ضغوط تحاصر صلاح !

محمد صلاح خرج في الشوط الثاني أمام تشيلسي (أ ف ب)

محمد صلاح خرج في الشوط الثاني أمام تشيلسي (أ ف ب)

دبي (الاتحاد )

يواجه النجم المصري، محمد صلاح هداف الدوري الإنجليزي الموسم الماضي، وثالث أفضل لاعب في العالم لعام 2018، تحدياً من العيار الثقيل للخروج من الكابوس الذي يطارد النجوم الذين يتألقون على نحو مفاجئ، مما يجعلهم يواجهون شبح الحصول على لقب «لاعب الموسم الواحد»، حيث يتعين عليه إثبات ذاته من جديد في مواجهة عدد من النجوم الذين برهنوا على حضورهم القوي والمؤثر في أكثر من موسم، سواء على الساحة الإنجليزية أو العالمية، كما أنه يعاني من فلسفة يورجن كلوب المدير الفني للريدز الذي يتمسك بنجومية الفريق على حساب أي لاعب، ولا يقيم وزناً لفكرة «السوبر ستار» الذي لا يمكن المساس به مهما تراجع مستواه.
صلاح أحرز 3 أهداف في النسخة الحالية للبريميرليج، في الوقت الذي يتصدر القائمة إيدين هازارد برصيد 6 أهداف، ويلاحقه 3 وجوه لكل منهم 5 أهداف، وهم سيرجيو أجويرو، وهاري كين، وألكسندر ميتروفيتش لاعب فولهام، وعلى الرغم من أن الوقت ما زال مبكراً للحكم على موسم صلاح، فإن الضغوط تحاصره من كل اتجاه، خاصة أنه يهدر الكثير من الفرص السهلة أمام المرمى، مما يؤشر إلى معاناته من ضغوط نفسية تؤثر على قراراته الحاسمة في إنهاء الهجمات بالصورة المثالية التي ظهر بها الموسم الماضي.

(1)
جماعية كلوب
المتتبع للمسيرة التدريبية للألماني يورجن كلوب، سوف يدرك أنه أحد أكثر المدربين في العالم حرصاً على الأداء الجماعي، صحيح أنه لا يتوقف عن التعامل بطريقة مثالية مع اللاعبين من الناحية النفسية، ولكنه لا يرى سوى «نجومية الفريق»، بل إنه أبدى غضبه من تتابع ظهور صلاح في حفلات التتويج بلقب الأفضل في الموسم الماضي، وخلال المباراة الأخيرة أمام تشيلسي، أرسل كلوب إشارة واضحة بأنه لا يعترف بفكرة اللاعب النجم الذي لا يمكن المساس به، وفي الوقت الذي كان صلاح في حاجة للمزيد من الوقت ليتمكن من التسجيل، أخرجه كلوب في مشهد مكرر لما حدث أمام البي إس جي، ليشعر صلاح بمزيد من التوتر.

(2)
44 هدفاً في موسم
قبل أن يبدأ الموسم الجاري طرح الملايين من عشاق كرة القدم حول العالم السؤال الأصعب، هل يتمكن صلاح من تكرار ما فعله الموسم الماضي حينما سجل 44 هدفاً في 52 مباراة ؟ وعلى الرغم من أن الموسم الجاري ما زال ممتداً، فإن المؤشرات تؤكد صعوبة تكرار هذا الإنجاز الفردي التاريخي للنجم المصري، فقد انتزع أيضاً لقب هداف البريميرليج بعدد قياسي من الأهداف، وحمل الريدز لنهائي دوري الأبطال، وأصبح ثالث أفضل لاعب في أوروبا والعالم، ولأنه يسعى لتكرار إنجاز الموسم الماضي، بل الظهور بصورة أفضل، فقد بدا صلاح في مباريات الموسم الجاري في صورة اللاعب الذي يعاني من ضغوطاً هائلة تمنعه من التوهج.

(3)
مهارة هازارد
تمكن إيدين هازارد من خطف الأضواء من الجميع في النسخة الحالية للدوري الإنجليزي، فقد سجل 6 أهداف من 8 محاولات، وهو ليس مهاجماً صريحاً، حيث يقوم بأدوار متعددة، من صناعة اللعب، والتسجيل، بل إنه يبدع في الأدوار الدفاعية على حد قول ماوريزيو ساري المدير الفني لتشيلسي، والذي أكد أن النجم البلجيكي الأفضل في العالم حالياً، مشيراً إلى أنه سوف يسجل 40 هدفاً الموسم الجاري، وعلق هازارد على ذلك قائلاً بالعربية «إن شاء الله»، واللافت في أداء هازارد أنه يبرهن على أحقيته بلقب اللاعب الأفضل مهارياً في البريميرليج، مما يجعله يهدد عرش صلاح المتوج بلقب أفضل لاعب في النسخة الماضية.

(4)
عودة كين
حينما تألق كين وسجل 21 هدفاً في موسم 2014 - 2015 ليحل ثانياً في قائمة الهدافين في البريميرليج وصفه البعض بلاعب الموسم الواحد، فما كان منه إلا أن تألق في جميع المواسم الماضية، وانتزع لقب الهداف عامي 2016 و 2017 برصيد 25 و 27 هدفاً، وحل ثانياً الموسم الماضي بـ 30 هدفاً خلف صلاح، وها هو يعود من جديد ليسجل خماسية في 7 مباريات، ويؤكد سعيه للبقاء في الصورة للموسم الخامس على التوالي، كما يواصل رحلة التألق مع المنتخب الإنجليزي، ويتعين على النجم المصري أن يسير على خطى نظيره الإنجليزي، حيث النجومية المتجددة، والتألق المستمر على مدار أكثر من موسم.

(5)
استمرار أجويرو
منذ انضمامه لصفوف مان سيتي صيف 2011 لم يتوقف سيرجيو أجويرو عن المنافسة على لقب هداف البريميرليج، فقد حصد اللقب برصيد 26 هدفاً عام 2015، وحل ثالثاً 4 مرات، وسجل 148 هدفاً في 213 مباراة بالبريميرليج، ليصبح هدافاً تاريخياً للسيتي، وجلب للفريق 3 ألقاب للدوري، مما يجعله أيقونة حقيقية تتوهج في كل موسم مع البلو مون، كما أنه يواصل التألق في الموسم الحالي، فهو ثاني الهدافين مشاركة مع كين وميتروفيتش برصيد 5 أهداف، ويسعى صلاح لتكرار تجربة أجويرو، ويحلم بأن يصبح النجم الأكثر تأثيراً في صفوف الريدز على طريقة النجم الأرجنتيني على الرغم من اختلاف المركز وطبيعة المهام التي يقوم بها كل منهما.

اقرأ أيضا