الاتحاد

الإمارات

بدء مهام المعلمين الأوائل للرياضيات والعلوم في «الثانوي» أبريل 2020

بدء مهام المعلمين الأوائل للرياضيات والعلوم في «الثانوي» أبريل 2020

بدء مهام المعلمين الأوائل للرياضيات والعلوم في «الثانوي» أبريل 2020

دينا جوني (دبي)

أعلنت وزارة التربية والتعليم عن بدء عملية اختيار المعلم الأول لمواد العلوم والرياضيات للحلقة الثالثة في المدارس الحكومية. وستكون من مسؤولية المعلمين الأوائل تحمّل ما بين 15 إلى 20 في المئة من الأعباء التعليمية في مادة الاختصاص داخل المدرسة.
وأشارت الوزارة في تعميم إلى الإدارات المدرسية أنه سيتم دعوة بعض من المعلمين لحضور المقابلات الشخصية خلال الفصل الدراسي الحالي، مشيرة إلى أن عملهم في المنصب الجديد سيبدأ اعتباراً من أبريل 2020.
وأرفقت وزارة التربية تعميمها بلائحة وصف مهام المعلمين الأوائل في المادتين المذكورتين وأدوارهم الإدارية والتنظيمية والوظيفية. كما أكدت أنه على المعلمين متابعة الدوام الرسمي بشكل طبيعي قبل وبعد مواعيد المقابلات المحددة والتي سيتم مشاركتها مع مدراء المدارس في وقت لاحق.
وكانت وزارة التربية قد أبلغت المدارس بتحميل المعلمين الأوائل التابعين لقسم اللغة الإنجليزية، بنصاب كامل لسدّ الشواغر في مختلف المراحل التعليمية.
ولفتت الوزارة أنها تهدف من خلال المناهج والممارسات المتبعة إلى تطوير نظام تعليمي ابتكاري لمجتمع قائم على المعرفة ويرتكز على الابتكار. وسيتم تحقيق ذلك من خلال رفع تحصيل الطلاب وتنفيذ خبرات التعلم من خلال المناهج الدراسية التي تهدف إلى ضمان إجادة اللغتين العربية والإنكليزية، وتطوير وتطبيق مهارات القرن الواحد والعشرين، وترسيخ هوية وطنية وثقافية.
ويعدّ المعلم الأول جزءاً من الفريق القيادي في جميع المدارس الحكومية في الدولة، وهدفه دعم المعلمين في الميدان للاستفادة الفعّالة من أحدث أساليب التعليم وممارساته، واستخدام التكنولوجيا، وأحدث أطر التقييم والقياس، والتنمية المهنية المتخصصة.
وحددت وزارة التربية والتعليم تسع مهام للمعلم الأول أهمها تزويد المعلمين بخبرات في تطبيق المنهاج والممارسات التعليمية بهدف تجويد عملية التعليم والتعلّم داخل المدرسة، والاضطلاع بـ15 إلى 20 في المئة من الأعباء التعليمية في مادة الاختصاص داخل المدرسة وبحسب احتياجات كل مدرسة، تدريب المعلمين وتعميم أفضل الممارسات واستراتيجيات التعليم لتمكين الطلبة من تحقيق رؤية خريج المدرسة الإماراتية. وكذلك قيادة وإدارة وتطوير منهج المادة وتطوير أداء الطلبة في المواد، ومتابعة أحدث منهجيات التعليم التي تحسّن من جودة التعليم والتعلّم في المدارس، واستخدام البيانات لوضع الخطط والمقاربات التعليمية، وتقديم التقارير إلى المسؤولين في الوزارة عن تطور الطلبة، وأهداف تدريب المعلمين، وبيانات تطوير المدارس.

اقرأ أيضا

شرطة أبوظبي تطلق حملة "شتاؤنا آمن وممتع" لحماية الأطفال