الاتحاد

الإمارات

جامعة أبوظبي تتصدر أفضل 10 جامعات عربية

طلاب في مختبرات متطورة للجامعة (من المصدر)

طلاب في مختبرات متطورة للجامعة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تصدرت جامعة أبوظبي قائمة أفضل 10 جامعات على مستوى الوطن العربي للعام الأكاديمي 2020 وفقًا للتصنيف من حيث أعضاء هيئة التدريس الدوليون وتعددية وتنوع الطلبة الذين ينتمون لأكثر من 80 جنسية من مختلف أنحاء العالم متصدرة المركز السابع من حيث أعضاء هيئة التدريس الدوليون، والمركز الثامن ضمن التصنيف في تعددية وتنوع الطلبة الذين تستقطبهم من مختلف أنحاء العالم.
وقال الدكتور وقار أحمد، مدير جامعة أبوظبي: نعتز في جامعة أبوظبي بالمحافظة على تصنيفنا فقد تصدرت الجامعة قائمة التميّز لأفضل 30 جامعة في الوطن العربي وفقًا لتصنيف «كوكاريللي سيموند» للجامعات العربية للعام 2020، وذلك للعام السادس على التوالي منذ عام 2015، مرسخة مكانتها في مصاف أفضل 17% من جامعات المنطقة، وحصدت المرتبة 27 من بين 131 جامعة محافظة على تصنيفها على الرغم من إدراج 15 جامعة جديدة للمنافسة في التصنيف هذا العام.
وأضاف: على الرغم من حداثة عمر الجامعة التي لم تتجاوز 16 عامًا فإنها تصدرت القائمة بتميزها على جامعات تجاوز عمرها عقودًا طويلة وهو ما يترجم استراتيجية الجامعة في التميّز في التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع والتزامها بتقديم تجربة أكاديمية متميّزة لطلبتها، وسجلت الجامعة ريادة وتميزًا في فئات السمعة الأكاديمية وشبكة البحث العالمية والتوثيقات للأوراق البحثية للجامعة حيث تقدمت 12 مركزاً في السمعة الأكاديمية مقارنة بالعام الماضي.
كما حصدت الجامعة مراتب متقدمة في عدد من مؤشرات الأداء بما في ذلك أعضاء هيئة التدريس الدوليون من حملة درجة الدكتوراه، وأعضاء الهيئة التدريسية الدوليون وكذلك تعددية وتنوع الطلبة الذين تستقطبهم من مختلف أنحاء العالم، وهو ما يعكس ما تتمتع به الجامعة من كفاءات تدريسية أكاديمية والجهود المبذولة لتعزيز تعددية وتنوع الطلبة. كما أظهر التصنيف التزام جامعة أبوظبي بمواصلة تقدمها نحو المراتب الأولى في مؤشر «سمعة صاحب العمل».
وأشار إلى أن الجامعة أطلقت مجموعة من البرامج الأكاديمية في كليتي الهندسة والعلوم الصحية شكلت الهندسة الطبية الحيوية، هندسة أمن الفضاء الإلكتروني، الهندسة الصناعية، هندسة البرمجيات المعتمدة في كلية الهندسة، إضافة إلى التخطيط العمراني (قيد الموافقة من هيئة الاعتماد الأكاديمي)، أما في كلية العلوم الصحية، فتتضمن البرامج بكالوريوس العلوم في الصحة العامة وبكالوريوس العلوم في البيئة والصحة والسلامة، وثلاثة برامج جديدة هي تحاليل المختبرات الطبية، وعلم الوراثة الجزيئية والطبية، والتغذية والحميات (قيد الموافقة من هيئة الاعتماد الأكاديمي).

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: بناء القدرات أولوية وطنية لقيادة مسيرة المستقبل