الاتحاد

عربي ودولي

أردوغان: سنحرر جبل برصايا قريباً

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، إنّ القوات المشاركة في عملية «غصن الزيتون» ستحرر بعد قليل جبل برصايا الاستراتيجي الذي تتحصن فيه العناصر الإرهابية، طبقاً لما ذكرته وكالة «الأناضول» التركية للأنباء اليوم الأحد.
 
جاءت تصريحات أردوغان خلال كلمة ألقاها أمام حشد جماهيري في ولاية جوروم وسط البلاد.


وأوضح أردوغان: «تحدثت مع الضابط الذي يقود العمليات العسكرية في جبل برصايا بمنطقة عفرين التابعة لريف محافظة حلب السورية، وأخبرني بأنّ القوات التركية ستحرر قمة الجبل من الإرهابيين بعد قليل».


وأشار الرئيس التركي، إلى أنّ «عدد الإرهابيين الذين تمّ تحييدهم منذ انطلاق عملية غصن الزيتون، بلغ 484 إرهابياً».


وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم بأن تركيا كثفت قصفها الجوي والمدفعي على منطقة عفرين التي يسيطر عليها المسلحون الأكراد في شمال غرب سوريا، وذلك لتأمين غطاء لتوغل قواتها البرية والمسلحين السوريين المدعومين منها براً داخل المنطقة.


كان الجيش التركي أعلن مطلع الأسبوع الماضي إطلاق عملية للقضاء على «الإرهابيين» في عفرين، تهدف إلى إقامة منطقة آمنة بعمق 30 كيلومتراً في شمال سوريا.


وتجدر الإشارة إلى أن تركيا تعتبر المسلحين الأكراد في سوريا فرعاً لمنظمة «حزب العمال الكردستاني» التي توجد في مناطق بجنوب شرق تركيا، وتصنفها أنقرة على أنها منظمة إرهابية انفصالية.


ووفقاً للمرصد، فإن القصف التركي طال مناطق في قرية قده حسن وناحية راجو وقسطل جندو، وسط اشتباكات عنيفة على محاور في تلال بمنطقة راجو.


وأوضح المرصد أن القوات المشاركة في العملية التي أسمتها تركيا «غصن الزيتون» تحاول تحقيق تقدم يمكنها من التوغل إلى عمق منطقة عفرين، وسط عمليات صد واستماتة من قبل القوات الكردية لمنعها من التقدم.


وأكدت رئاسة الأركان في بيان أن مقاتلات تركية استهدفت ليلة أمس مواقع للمسلحين في عفرين، ودمرت مستودعات أسلحة وملاجئ لهم.
 

 

 

اقرأ أيضا

كوريا الشمالية ترد على انتقادات بولتون