الاتحاد

الإمارات

«تنمية المجتمع» تطلق استطلاع دراسة المتقاعدين في إمارة أبوظبي

مغير الخييلي

مغير الخييلي

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت دائرة تنمية المجتمع، الجهة المنظمة للقطاع الاجتماعي في إمارة أبوظبي، عن إطلاق «استطلاع دراسة المتقاعدين في إمارة أبوظبي» وذلك بالتعاون مع كل من، صندوق معاشات ومكافآت التقاعد في إمارة أبوظبي، الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية، ودائرة المالية.
ويهدف استطلاع المتقاعدين إلى التعرف إلى الجوانب المعيشية والاجتماعية والنفسية والمالية التي تؤثر في نمط حياة المتقاعدين، وكذلك التعرف إلى احتياجات المتقاعدين والتحديات التي تواجههم، إضافة إلى التعرف إلى مدى تأثير التقاعد على جودة حياة المتقاعد، ما يسهم في خلق برامج ومبادرات وسياسات تعزز من جودة حياة المتقاعدين.
كما يهدف الاستطلاع إلى تقديم صورة شاملة تمكّن الجهات المعنية من العمل على خلق آليات تساهم في تأهيل الأفراد المقبلين على التقاعد، وتعزيز وعيهم بأهمية دورهم في المجتمع.
وبهذه المناسبة، صرح معالي الدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس دائرة تنمية المجتمع، أن القيادة الرشيدة تحرص على متابعة أحوال المواطنين بشكل دائم، وتحديد كافة احتياجاتهم وفي كافة مراحل حياتهم، وذلك انطلاقاً من مساعيها نحو توفير أقصى سبل العيش الكريم للمواطنين بما يمكنهم من العيش برفاهية دائمة.
وقال الخييلي: «تعمل حكومة أبوظبي وبشكل مستمر على تحديث كافة السياسات والأنظمة التي تؤثر وبشكل مباشر على الخدمات المقدمة للمواطنين في مختلف المجالات، كما أن الدائرة تحرص على إشراك أفراد المجتمع في كافة المبادرات التي تعتزم تنفيذها، ودراسة المتقاعدين ستضمن للمتقاعد وأسرته حياة كريمة مستقرة».
ويستهدف الاستطلاع أكثر من 8 آلاف متقاعد في إمارة أبوظبي، حيث يركز الاستطلاع على مختلف الجوانب المتعلقة بنمط حياة المتقاعدين، ومدى تأثر جودة حياتهم بعد فترة التقاعد.
أكد خلف عبد الله رحمه الحمادي، مدير عام صندوق أبوظبي للتقاعد، أهمية العمل المشترك بين الجهات والدوائر المحلية كافة لتحقيق الأهداف الاستراتيجية لحكومة أبوظبي، مثمناً جهود دائرة تنمية المجتمع وسعيها لتعزيز جودة حياة المتقاعدين في الإمارة.
ولفت الحمادي إلى أن إجراء الاستبيان من شأنه تعزيز المشاركة الفعّالة لفئة المتقاعدين في المجتمع، ودعم التواصل المباشر معهم، والمساهمة في التعرّف إلى احتياجاتهم، بجانب الوقوف على أهم التحديات التي تواجههم، والتعرف إلى مقترحاتهم بشأن تطوير الخدمات المقدّمة لهم.
بدوره، أكد محمد سيف الهاملي مدير عام الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية بالإنابة أن دور المتقاعدين في خدمة وطنهم هو محل تقدير واحترام كافة أفراد ومؤسسات المجتمع، وأن الحرص على استطلاع ظروف معيشتهم من خلال هذه المبادرة يجسد اهتمام الحكومة بوضع الخطط التي من شأنها تعزيز التلاحم بين كافة أطياف النسيج المجتمعي بالدولة وفي مقدمتهم المتقاعدون.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يبارك لسلطنة عُمان يومها الوطني الـ49