أحمد مرسي (الشارقة) أوقع رجال البحث الجنائي والتحريات في القيادة العامة لشرطة الشارقة، بسيدة من الجنسية الإندونيسية، أقدمت على بيع طفلها الرضيع مقابل 10 آلاف درهم، وذلك بعد أن أعدت لها كميناً لتبيع طفلها لرجل من الشرطة. وتعود تفاصيل الواقعة، عندما وردت معلومات للقيادة العامة لشرطة الشارقة تفيد بإقدام سيدة إندونيسية، وبمساعدة صديقتين لها، من الجنسية نفسها، على بيع ابنها الرضيع في منطقة المجاز بالإمارة، حيث قام بالتنسيق معها فرد من الشرطة، وسايرها في الأمر إلى أن أوقع بها بعد تسلم المبلغ. ونظرت محكمة الشارقة، في جلسة أمس برئاسة القاضي حسين العسوفي أولى جلسات القضية بعد أن وجهت النيابة تهمة اتجار بالبشر للمتهمة ومساعديها، حضرت اثنتان منهن وتغيبت الثالثة، حيث استمعت لشهادة ملازم في شرطة الشارقة شارك في ضبط المتهمة أثناء عملية البيع. وقررت المحكمة تأجيل النظر في الواقعة ليوم 9 يناير المقبل، وذلك للاستماع إلى بقية أطراف الواقعة، حيث تواجه المتهمة تهمة الاتجار بالبشر.