الاتحاد

الإمارات

«فاطمة للعلوم الصحية» تدشن بكالوريوس «علم النفس»

العور خلال الجولة (من المصدر)

العور خلال الجولة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت كلية فاطمة للعلوم الصحية التابعة لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، تدشين تخصص البكالوريوس في علم النفس لأول مرة خلال العام الدراسي الحالي 2019-2020 في فرع الكلية بأبوظبي، وذلك لاستقطاب الطالبات المواطنات من خريجات الثانوية العامة بمساريها المتقدم والعام ممن حصلن على نسبة نجاح لا تقل عن 80%، مع منح المقبولات مكافآت شهرية تتراوح ما بين 2000 - 5000 درهم وفق المعدل التراكمي للطالبة خلال الدراسة المتقدمة في هذا التخصص الجديد والمهم.
وقال الدكتور أحمد عبد المنان العور، مدير عام معهد التكنولوجيا التطبيقية التابع لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، إن هذا التخصص الجديد يأتي في إطار تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة، وبقرار من مجلس أمناء معهد التكنولوجيا التطبيقية، وضمن استراتيجية «أبوظبي التقني» لرفد المؤسسات الصحية بالمواطنات المتخصصات في مجال علم النفس ممن يمتلكن المهارات العالية والمتخصصة في الإرشاد النفسي والصحة النفسية، والمهارات البحثية والتربوية في مجال تصميم الاختبارات والقياس النفسي، وبخاصة مقاييس تشخيص الأمراض النفسية ومقاييس الذكاء، مؤكداً أهمية تخصص علم النفس في توطين التخصصات الصحية بالدولة.
وكان العور قد تفقد الكلية بأبوظبي، بحضور الدكتور داريل كورنيش، مدير الكلية، حيث التقى الطالبات واطلع على أدائهن في المختبرات المتنوعة، داعياً الجميع إلى الاستفادة من التقنيات العالية التي تتميز بها مرافق الكلية ومختبراتها في مختلف التخصصات، مشيراً إلى أن إجمالي عدد الملتحقات بكلية فاطمة للعلوم الصحية قد شهد ارتفاعاً ملحوظاً منذ تأسيسها عام 2006 حيث كان عدد الدفعة الأولى نحو 100 طالبة فقط ليرتفع هذا العدد بنسبة تقدر بنحو 2000% خلال العام الجاري ليصل إلى 1915 طالبة، مما يؤكد نجاح الكلية في رفد القطاع الصحي بالدولة بالكوادر الوطنية المتخصصة التي تضطلع بدور مهم في تعزيز وجود الكوادر الوطنية بهذا القطاع الحيوي المهم.
وأشاد بجهود القيادة الرشيدة، واهتمام ورعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، لتعزيز المكانة العلمية المرموقة التي تتبوأها كلية فاطمة للعلوم الصحية التابعة لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني ومعهد التكنولوجيا التطبيقية، مشيراً إلى أن الكلية بأفرعها الأربعة في أبوظبي والعين وعجمان والظفرة تضم حزمة من التخصصات العلمية التي تواكب احتياجات القطاع الصحي في الدولة، وتشمل التخصصات الستة بكالوريوس العلوم في التمريض، والبكالوريوس والدبلوم العالي في الصيدلة، والعلاج الطبيعي، والأشعة، والإسعاف الطبي والطوارئ، ومؤخراً البكالوريوس في علم النفس لأول مرة، حيث تعمل الكلية على استقطاب المزيد من المواطنات في مختلف التخصصات المطلوبة في المؤسسات الصحية بالدولة.
وقال العور إن كلية فاطمة للعلوم الصحية توفر منحاً دراسية كاملة للطالبات المواطنات، بالإضافة إلى مكافآت شهرية طوال مدة الدراسة، وفرص وظيفية بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين، بالإضافة إلى فرص التدريب في مستشفيات الدولة، كما تتيح فرصة الالتحاق بها لغير المواطنات مقابل رسوم معقولة مع منح خصم يصل إلى 40% للطالبات المتفوقات، مؤكداً حرص الكلية على تطوير مناهجها وتخصصاتها بما يساهم في الارتقاء بجهود الكلية لرفد القطاع الطبي في الدولة بالكوادر الوطنية المتخصصة والمؤهلة وفق أرقى المعايير العلمية والتطبيقية والفنية، وجعلهن قادرات على أداء المهام كافة في مختلف التخصصات بكل جدارة وكفاءة، لافتاً إلى أن قبول الطالبات في الكلية يعتمد على معايير دقيقة، حيث يتم انتقاؤهن بعناية فائقة من بين المترشحات للقبول، مشيراً إلى أن الكلية تعمل وفق استراتيجية «أبوظبي التقني» المتقدمة لطرح برامج متميزة وتحتاج إلى طالبات ذوات إمكانات عالية، يمكنهن الدراسة بتفوق، خاصة في ظل الإمكانات الفنية والبشرية العالية التي توفرها، بما يضمن نجاحها في صناعة أجيال متخصصة وكوادر مواطنة ذات كفاءة عالية في التخصصات المطلوبة في المنشآت الصحية، لافتاً إلى أن كلية فاطمة للعلوم الصحية توفر بنية تحتية علمية متكاملة للطالبات من أجل تعزيز مهاراتهن وتأهيلهن بالشكل الأمثل لسوق العمل، حيث تضم 4 مختبرات متطورة للعلوم تشمل مختبر الأحياء ومختبر علم الأحياء المجهري ومختبر الفيزياء ومختبر الكيمياء، بالإضافة إلى 3 مختبرات لقسم التمريض، ومختبر لقسم العلاج الطبيعي، ومختبر لقسم الأشعة والتصوير الطبي.

اقرأ أيضا

«#شكراً_محمد_بن_زايد».. تظاهرة حب تتصدر «تويتر»