الاتحاد

الإمارات

4 آلاف مولود في «الكورنيش» منذ بداية العام

خلال الاحتفال بأسبوع الرضاعة الطبيعية (من المصدر)

خلال الاحتفال بأسبوع الرضاعة الطبيعية (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أكدت ليندا كلارك المدير التنفيذي لمستشفى الكورنيش، أن تقديم الدعم والتشجيع للأمهات لتوفير الرضاعة الطبيعية لأطفالهن، يعد أذكى الحلول الاستثمارية لتقدم الدول وتحسين صحة السكان وتقليل وفيات الرضع.
وقالت: إن الاحتفال بالأسبوع الوطني للرضاعة الطبيعية في دولة الإمارات يهدف إلى توجيه رسالة مهمة للأمهات والآباء بأن الرضاعة الطبيعية من الركائز الأساسية لمستقبل أبنائنا والأجيال القادمة، خاصة أن مستشفى الكورنيش، معتمد كمستشفى صديق للأم والطفل، ويتبع الخطوات العشر للرضاعة الطبيعية المعتمدة من اليونيسيف ومنظمة الصحة.
وأضافت أن مستشفى الكورنيش يوعي الأمهات بأهمية الرضاعة الطبيعية، ويسارع الفريق الطبي فور ولادة المولود لحث الأم على تقديم الرضاعة الطبيعية له، ومساعدتها على الاستمرار في تقديم الرضاعة الطبيعية للطفل، مشيرة إلى أن عدد المواليد في مستشفى الكورنيش للعام الجاري وصل إلى 4104 ولادات حتى نهاية شهر أكتوبر، منهم 2103 ذكور، و2001 أنثى، وبلغت نسبة الذين تلقوا الرضاعة الطبيعية منهم 98%، في حين بلغ عدد المواليد للعام 2018، 5509 مواليد، منهم 2876 من الذكور، و2633 من الإناث.
وتنظم شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» فعاليات توعوية متنوعة، على مدى أسبوع ابتداءً من 10 إلى 16 نوفمبر الجاري، احتفالاً بالأسبوع الوطني للرضاعة الطبيعية، وتحت شعار «تمكين الوالدين.. تمكين الرضاعة الطبيعية»، والذي يؤكد أهمية الرضاعة الطبيعية لتأسيس أجيال تتمتع بالصحة، تسهم في استدامة وتنمية المجتمع، حيث تقيم منشآت «صحة» فعاليات توعوية للأمهات عن أهمية الرضاعة الطبيعية وفوائدها للأم والطفل.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: صناعة القادة قدر الأمم الناجحة وضمانة للتفوق