أبوظبي (الاتحاد) أكد يوسف الذيب الكتبي المدير التنفيذي بمكتب الرئيس التنفيذي بشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، أن مبادرة «مسؤول» تركز على تطوير صياغة نظام الرعاية الصحية المتميزة من منظور المتعاملين كشركاء يساهمون في تحسين التجربة العلاجية والارتقاء المتواصل لها من خلال تواصل إدارة المستشفيات والمراكز الصحية بالمراجعين والمرضى والإصغاء للملاحظات والاقتراحات واتخاذ إجراءات فورية تقوم شركة صحة بمتابعة تنفيذها«، جاء ذلك مع اختتام شركة«صحة» الدورة 12 من مبادرة»مسؤول«التي نظمتها في جميع المنشآت والمراكز الصحية التابعة لها. وأضاف الذيب أن تم تنظيم ما يزيد على 14 ملتقى خلال هذه الدورة جمعت القيادين وصناع القرار من هذه المنشآت بـ 981 متعامل، استعرضوا فيها أبرز الإنجازات التي تم تحقيقها كنتائج للدورة السابقة من مبادرة«مسؤول»، والاستماع للمقترحات والملاحظات التي طرحها المتعاملين وتنفيذها فورا إن أمكن أو وضع خطة لتنفيذ هذه الاقتراحات واطلاع المتعاملين على خطة التنفيذ. وأوضح الذيب الكتبي أن خطوات مبادرة«مسؤول» تسير تماشياً مع رؤية شركة«صحة» بالريادة في تقديم الرعاية الصحية المتكاملة والمتميزة بأعلى معايير الجودة والسلامة الدولية». واستعرض مستشفى الكورنيش 3 إنجازات تم تحقيقها بعد الدورة السابقة، والتي جاءت نتاج استماع الإدارة العليا بمستشفى لملاحظات المراجعات، منها العناية المستمرة من قبل نفس الطبيب من العيادات الخارجية لفتره ما بعد الولادة، إطلاق خدمة (مبروك ما ياكم) للسماح للمتعاملين من تقديم طلب شهادة الميلاد وبلاغ الولادة من العنبر نفسه، وأخيرا تجديد وتوفير غرف ولادة جديدة ذات طابع مريح. في حين سيتم العمل على دراسة تنفيذ الاقتراحات التي تم طرحها خلال الدورة الثانية عشرة منها تخصيص طبيب للمريضة تتابع معه دوما، توفير وجبة غذائية للمرافق، توفير جهاز لتسخين الماء وآخر لتسخين الطعام في غرف عنبر الأوركيد. واستقبل مستشفى الكورنيش خلال الملتقى 37 ملاحظة شكر وثناء من المريضات للكادر الطبي والتمريضي والمنشأة الطبية.